معان .. الدغيمات يفتتح انطلاق فعاليات مخيم الشباب الدولي للتدريب والموهبة

عروبة الإخباري – مندوبا عن وزيرة الثقافة هيفاء النجار ، افتتح مدير معهد مركز الفنون في الوزارة ” حسين الدغيمات ” , اليوم الخميس، انطلاق فعاليات مخيم الشباب الدولي للتدريب والموهبة , الذي يستمر لمده ثلاث أيام وبمشاركه 12 دوله عربية , والذي ينظمه مركز البادية الجنوبية وبالتعاون مع مؤسسه المجموعة الأمريكية .
وقال راعي الحفل الدغيمات ” نحن نرحب بالمشاركين بالمخيم من وطننا الأردن و الدول العربية الشقيقة فلسطين والعراق والسعودية ومصر والسودان والمغرب وتونس والجزائر وليبيا واليمن والامارت العربية المتحدة , الذين أتوا ليشاهدوا جمال وطننا الأردن على حقيقته، ونحن فخورين بهذه الزيارة وأن يقوموا بالنشاطات والفعاليات على ترابه ” .
وأضاف الدغيمات إن التعلم والمشاركة الفعالة في بناء المجتمع في هذه المخيمات والفعاليات امر مهم ، وتصب في التنمية الشاملة بكافه أبعادها الاقتصادية والمجتمعية والأمنية، فأهلاً وسهلا بالضيوف الكرام
ورحب رئيس بلديه معان الكبرى الدكتور ياسين صلاح خلال كلمته بشباب الوطن العربي وقال “إننا نشعر بالفخر لعقد هذا المخيم الذي يضم العديد من المشاركين من الدول العربية ، مؤكداً أن هذا المخيم هو من منطلق الأخوة العميقة والمتجذرة بين الشباب العربي وفرصة حقيقية للتحاور وتجاذب الأفكار والخبرات بينهم ، واطلاعهم على ما يزخر به الأردن من تراث ومناطق سياحية مميزة .
وقال صلاح ان الشباب هم عماد الأمة، هم سر النهضة فيها، هم بناة حضارتها، وخط الدفاع القوى عنها، ولذلك لا بد أن يكون لهم دور إيجابي فى تغيير الواقع ، وإعمار البلاد، والمساهمة فى نهضتها ورقيها .
وقالت رئيسه مخيم الشباب الدولي للتدريب والموهبة الدكتورة مي الهندي : إن هذا المخيم في نسخته الخامسة الذي يحتضنه الأردن يسعى إلى تبادل الثقافة والمعرفة بين المشاركين، و تعزيز المشاركين بمفاهيم الثقافة الأردنية واطلاعهم على ما يزخر به الأردن من إرث حضاري وتاريخي وتراث .
وأكدت الهندي أن الشباب يحظون باهتمام القيادة الهاشمية في كافه المجالات وفي عملية التنمية وفتح آفاق التعاون مع العالم من خلال نشر ثقافة الحوار وقيم التسامح والاعتدال، إلى جانب الفرص الكثيرة التي تعتمد على المساواة بين الجنسين وتسهم في تحقيق تطلعاتهم، مشيرة إلى ان تمكين الشباب من أولويات القيادة الهاشمية التي تسعى لتحويل أفكار الشباب إلى مبادرات عملية عبر آليات ميسرة لمواكبة آخر التطورات العالمية.
وأضافت الهندي : إن المخيم سيشمل بداية جولة مميزة إلى الأماكن المشهورة في معان العاصمة الأولى للدولة الاردنيه وملتقى أحرار العرب , و زيارة المدينة الوردية ” البترا ” ووادي رم , وتقديم ورش تعنى في الابتكار والموهبة للتعرف على خارطة الموهبة والإبداع للمشاركين و تحديثها والعمل على توجيهها التوجيه السليم، وتشجيعهم على المزيد من الإبداع والابتكار، وتوظيف ذلك في إعداد برامج إرشادية فاعلة من شأنها تعويدهم السلوك الإيجابي الذي يبرز ما لديهم من مواهب .
وقدمت الدكتورة الهندي شكرها العميق لرئيس بلديه معان الكبرى الدكتور ياسين صلاح و لكل من ساهم ويسعى مجاهدا للنهوض والارتقاء بواقع الشباب و إثراء البرامج الموجه لهم ليكونوا خير سفراء لبلدانهم ومجتمعاتهم.
وأكّد مدير مركز البادية الجنوبية خالد الجازي في كلمته الافتتاحية على أن الشباب يمثلون الوريث الشرعي لطموحات الأمة وغاياتها الكبرى ودعاهم إلى الإمساك بالأهداف والثقة في القدرة على تحقيق طموحات أمتهم ، وأضاف ” أن لقاءنا اليوم وللعام الخامس على التوالي في هذا التجمع العربي هو دليل على أن الأمّة ولاّده، وأن أجيالها قادرة على حمل الراية، تتقدّم وتشقّ الطريق.
وأضاف الجازي نفتتح دورة مخيمنا الخامس على أرض أردننا الغالي على أمّتنا ونحيّي قيادتنا الهاشمية الماجدة التي تضع في أولوياتها الدفاع عن قضايا أمتها ومقدساتها والاهتمام بشبابها وتقدمهم ليكونوا قاده المستقبل .
وأعربت شذا فضل وهي مشاركة من اليمن خريجه تخصص القانون تعمل لدى المنظمات المعنية بالشباب ، عن سعادتها بهذا المخيم الذي أتاح لها فرصة مشاركة خبراتها مع كافه المشاركين من مختلف الدول العربية في الأردن .
وقالت أن الشباب هم سبيل نهضة أي أمة وتقدم أي وطن، فأعظم ثروات الشعوب في طاقات أبنائها، وسيرة المجتمعات العظيمة تتلخص في حياة عظمائها، وبمراجعة سريعة لعظماء وقادة الشعوب والأوطان نكتشف أنهم كانوا شبابا.. إذًا الشباب هم عماد أي بناء ارتفع وعلا شأنه .
وقال المهندس اشرف طه وهو مشارك من فلسطين، أن هذا المخيم سيمكنه من الاطلاع على غنى الأردن بالموروث الثقافي والحضاري والتراثي، فالأردن يستحق الاعتزاز به لما يقدمه من دعم للقضية الفلسطينية والدول الشقيقة .
مشيرا الى انّ الأردن كان وما زال حاضر دائماً بالنسبة لقضية فلسطين وشؤونها وشجونها و إنّ «تاريخ» تواصل الأردنيين على مدى كل هذه السنوات الطويلة، منذ المؤسس الملك عبد الله الأول – رحمه الله – حتى الملك عبد الله الثاني – أمدّ الله في عمره – تحتاج الإحاطة بها كلها بالفعل «مجلدات» كثيرة في الوقوف بجانب الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة .
وفي نهاية الافتتاح الذي شاركت فيه فرقت معان للفلكلور الشعبي بقياده الفنان محمود ابو حيدر , كرم رئيس بلديه معان الكبرى وبحضور رئيس غرفه تجارة محافظه معان خالد قاسم كريشان وعدد من شيوخ ووجهاء معان , مندوب راعي الحفل مدير معهد مركز الفنون في وزارة الثقافة حسين الدغيمات بدرع التميز في العطاء .

شاهد أيضاً

مكتبات البيوت… غذاء العقول تبتلعه شهوة الديكور

عروبة الإخباري – اندبندنت عربية – نيرمين علي – ربما تستهوي صورة غرفة صغيرة تظهر …