باسم يوسف.. أول إعلامي عربي يقدّم حفلة جوائز «إيمي»

e28a28046e1643278b83a548dfcc95f1.jpg

عروبة الإخباري- افتتح الإعلامي المصري باسم يوسف حفلة توزيع جوائز «الأكاديمية الدولية للفنون والعلوم التلفزيونية الأميركية» (إيمي) الـ43 في مدينة نيويورك الإثنين الماضي، وسط حضور المئات من أبرز العاملين في قطاع الإعلام وصناعة الترفية التلفزيوني على مستوى العالم، بالإضافة إلى شخصيات عامة.

واستهل الإعلامي الساخر، وهو الأول من خارج الولايات المتحدة وأوروبا الذي يقدّم هذا المهرجان العالمي، كلمته قائلاً: «مرحباً.. أنا مضيفكم الليلة، وإسمي باسم يوسف.. أنا عربي». وصمت قليلاً قبل أن يضيف ساخراً: «أقولها وكأنني جزء من برنامج الـ 12 خطوة (برنامج لعلاج الإدمان)»، ليتابع بجدية أن «لدي ما أود مشاركته معكم الليلة».

وقال يوسف إن «العالم لا يزال في حال الصدمة، ليس بسبب باريس فحسب، لكن لما حدث أيضاً في مالي وبيروت ونيجيريا وكينيا وسيناء في مصر، وهي بلدي، وغيرها وغيرها»، في إشارة إلى الأعمال الإرهابية التي شهدتها تلك البلاد في الأونة الاخيرة، والتي وصفها بـ«الوحشية والمروعة وغير المنصفة»، لكنه أكد  «عندما نلتقي للإحتفال بالفن والإبداع، نجد القدرة على التعافي والنمو من جديد، ووجودي هنا جزء من هذا التعافي».

وإذ أوضح ان الأكاديمية الأميركية اختارته منذ شهورعدة، على رغم أنه عربي مسلم، تابع ممازحاً «ربما بسبب ثقتهم في قدراتي أو لعدم توافر الموارد المالية للتعاقد مع شخص أفضل مني».

وأشعل يوسف حماس الحضور بقوله: «سنستمتع بوقتنا لأننا عندما نضحك، هم (الإرهابيون) يخسرون»، واصفاً المتطرفين بـ«الأوغاد» لأنهم لا يتمتعون بمستوى حرية التعبير نفسه الذي يتمتع به جون أوليفر على قناة «اتش بي أو» الأميركية. وأعرب عن شعوره بالإرتياح، بعدما وجه شتائم باللهجة المصرية إلى المتطرفين.

وحظيت الكلمة التي ألقاها يوسف باهتمام كبير في الأوساط الإعلامية العربية، وبخاصة المصرية، وسرعان ما تناولها رواد مواقع التواصل الاجتماعي. وفاجأت الإعلامية ريهام سعيد متابعيها على «فايسبوك» بتدوينة كتبت فيها أنها «فخورة بباسم يوسف، على رغم الأذى الذي ألحقه بي».

وسبق للإعلامي الكوميدي أن شارك قبل أسابيع قليلة في حملة عنيفة ضد سعيد، على خلفية حلقة «فتاة المول»، ما أدى إلى انسحاب الرعاة من برنامجها «صبايا الخير». وعلى غرار ريهام سعيد، أثنى إلاعلامي خالد أبوبكر في مداخلة تلفزيونية على خطاب يوسف، قائلاً: «أعجبتني طريقته في الإلقاء، أدّاها بشكل جيد وبرقيّ. يستحق أن يكون في هذا المكان وأوصل رسالته إلى أماكن عدة.. أحسنت يا باسم». وتمنى أبوبكر أن يعود باسم يوسف مجدداً إلى الشاشة، لأن هذا هو العدل والحق، على حد تعبيره.

وكانت مشادة تخلّلها تضارب بالأيدي نشبت بين يوسف وأبوبكر في أيلول (سبتمبر) الماضي في مطار القاهرة، وتدخلت قوات أمن المطار لإنهاء الاشتباك. واشتهر صيت الجراح المصري الذي لُقّب بـ«جون ستيوارت العرب» إبان ثورة 25 كانون الثاني (يناير) 2011 بعد نسب المشاهدة المرتفعه التى حققها على «يوتيوب». وزادت شهرته بعدما انتقل إلى شاشات قنوات فضائية عدة، قدم من خلالها البرنامج السياسي الساخر «البرنامج»، الذي أوقفته قناة «سي بي سي مصر» في حزيران (يونيو) 2014، وسط تكهنات بضغوط سياسية تعرضت لها القناة.

شاهد أيضاً

انتو كم تتوقعوا؟* سيمياء الشطرات

عروبة الإخباري – أنا بتوقع النتيجة ٢ ل ١ لفوز #الاردن انتو كم تتوقعوا أنا …

اترك تعليقاً