معرض (سبعة في سبعة: تشكيليات عربيات) في جاليري بنك القاهرة عمان

m3rd-7-7qahera

عروبة الإخباري – تتواصل فعاليات معرض الفن التشكيلي المعنون (سبعة في سبعة: تشكيليات عربيات) بجاليري بنك القاهرة عمان، حيث ما زال المعرض يلقى حضورا لافتا من المتابعين والمهتمين بهذا الحقل الابداعي.

ويضم المعرض اشتغالات تشكيلية لسبع فنانات تشكيليات عربيات هن: الأردنية آية ابو غزالة، العراقية راجحة القدسي، السورية راما المز، الاماراتية فاطمة لوتاه، البحرينية لبنى الأمين، اللبنانية ماجدة نصرالدين، الكويتية مها المنصور،جميعها تبرز الواناً من التعابير اللونية والبصرية تتنقل بين التجريد وصور الواقع في اكثر من بيئة عربية.

وتحمل كل من المشاركات بصمة ورؤية مميزة تحفز المتلقي على التفاعل والتأثير في لجّة من القضايا والموضوعات التي تعلي من شموخ وقامات المرأة دون ان تنأى عن تصوير ملامح الكد والشقاء الانساني، كما يتأكد ذلك في ريشة الرسامة السورية المز التي عالجت قضايا وموضوعات تنبش بتلك العلاقة بين المرأة والطبيعة على نحو شديد الاعتناء في تلمس حالات من نزعات الحضور الفردي وتفاعله الخصب مع موضوعات الهوية والعزلة ومحاولة فهم كينونة الذات.

في حين تمزج لوحات الاماراتية لوتاه المشبعة بالعواطف والمشاعر،الالوان الدافئة الباردة والاحمر والاصفر والازرق والارجواني، وتقرأ ابو غزالة في تعابير تراجيدية حمى الذات في اروقة الواقع وتحولاته الصعبة، وتحفر القدسي في لوحاتها تقاسيم انسانية نابضة بتوهج الخطوط وهندسة مسطح اللوحة، وتحفل لوحات الامين بتلك المدخلات البسيطة التي توازن بين الطاقة الابداعية وذلك الحدس العفوي في اتكاء على البراعة والحرفية في توظيف متين للالوان.

وتنهل نصر الدين من فضاءات الحداثة وعبق الاصالة، رونقا جماليا آسرا في استخدام اللون الواحد الطاغي على مسطح اللوحة، وتظهر في لوحات المنصور تلك الهندسة المحسوبة في حركة اللوحة وحضورها الكلي في تلافيف من الاشتباك والعناق الفني البديع.

وتؤكد اللوحات/الجداريات على هذا المدى المفتوح للمرأة العربية في قدرتها على التأثروالتأثير بمدارس وتيارات الحياة التشكيلية المعاصرة.

شاهد أيضاً

اجد نفسي عاجزة عن الكتابة

عروبة الإخباري  – غادة قنطار – اجد نفسي عاجزة عن الكتابة وكانني امية .. اقف …

اترك تعليقاً