اوباما لديه ما هو أهم من مشاهدة خطاب نتنياهو

obama-ntn88i

عروبة الإخباري – قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إن الاتفاق الجاري بلورته بين إيران والدول الكبرى “سيء” وأن الحرب ليست بديلا، لكن البديل “اتفاق أفضل” لا يسمح لإيران تطوير سلاح نووي.

وأضاف نتنياهو، إن “النظام الإيراني يشكل خطرا كبيرا على العالم”، وأن إسرائيل تواجه محاولة إيرانية لتدميرها.

وأفاد نتنياهو أمام الكونغرس الأمريكي، أن “النظام الإيراني يمثل خطرا جسيما، فقد ساعد الحوثيين للسيطرة على اليمن”، وقال إن “حزب الله والحوثيين يمثلان تهديدا صارخا لأمن واستقرار إسرائيل”.

وأضاف نتنياهو أن على إيران “وقف تدخلها في دول الشرق الأوسط ورعايتها للإرهاب والتهديد بمحمو الدولة اليهودية الوحيدة في العالم”.

واتهم نتنياهو المرشد الأعلى للثورة آية الله علي خامنئي بـ”نشر الكراهية ضد الساميين ورغبته بتدمير إسرائيل التي عبر عنها من خلال تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي تويتر”، حسب قوله.

وشدد قائلا “لن يبقى اليهود مسالمين في وجه الإبادة وسندافع عن أنفسنا، مضيفا أنه “كرئيس وزراء أعدكم حتى لو اضطررنا إلى أن نقف وحدنا سنفعل ذلك”.

وأكد رئيس الوزراء الإسرائيلي أنه على “اتصال دائم مع الرئيس الأمريكي باراك أوباما بشأن القضايا الحساسة والاستراتيجية كافة”، مضيفا أن “النظام الإيراني راديكالي وعدو للولايات المتحدة”.

وقال نتنياهو إن “وقوف إيران ضد تنظيم الدولة الإسلامية لا يعني أن طهران حليفة لواشنطن وإسرائيل”، محذرا من ما وصفه بـ”خطر التزاوج بين الإسلام العسكري والأسلحة النووية”.

وتابع نتنياهو قائلا إن “إسرائيل تقدر ما قام به أوباما لإسرائيل، وبعضه معروف مثل تقوية التعاون الأمني ومعارضة القرارات الأممية ضد إسرائيل، إضافة إلى التعاون العسكري وخاصة القبة الحديدية التي حافظت على حياة الإسرائيليين”، مضيفا أن اسرئيل “لا تقف وحدها في مواجهة التهديدات وإنما الولايات المتحدة تساندها وتقف معها”.

وذكر نتنياهو في كلمته أمام الكونغرس الأمريكي بخصوص النووي الإيراني أن “هذا الاتفاق سيء ونحن أفضل حالا من دونه”، مؤكدا أن “البديل عن هذا الاتفاق ليس الحرب وإنما اتفاق أفضل”.

وتابع رئيس الوزراء الإسرائيلي أن “اليورانيوم المخصب سيتيح لايران انتاج ترسانة نووية، وأن الخيار انحسر بين اتجاهين يجب الاختيار بينهما، الأول سيقود إلى إيران نووية والثاني يقود إلى اتفاق أفضل يمنع إيران من الحصول على أسلحة نووية”.

وأشار الوزير الإسرائيلي أن إيران قد تطور قدرات نووية تمكنها من انتاج أسلحة نووية، وإذا ما قررت ذلك فإن الأمر لن يأخذ أكثر من أسابيع قليلة، منوها بما تضمنه الاتفاق الذي لا ينص على تدمير أي منشأة بينما سيتم ترك أجهزة الطرد تعمل.

وفي ذات السياق، أكد بنيامين نتنياهو أن الاتفاق النووي المطروح يقدم تنازلات لطهران ولن يمنعها من تطوير برنامجها النووي.

يذكر أنها المرة الثالثة التي يلقي فيها رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو كلمة أمام الكونغرس الأمريكي. 
من جان أخر قال الرئيس الاميركي باراك اوباما ان “لا جديد” في خطاب رئيس وزراء الكيان الاسرائيلي بنيامين نتانياهو، الثلاثاء، امام الكونغرس، موضحا انه لم يقدم بديلا قابلا للتطبيق.
واضاف اوباما من البيت الابيض: ان نتانياهو “لم يقدم بديلا قابلا للتطبيق ونحن لم نتوصل الى اتفاق بعد، لكن اذا نجحنا فسيكون ذلك افضل اتفاق ممكن مع ايران لمنعها من امتلاك سلاح نووي”، على حد قوله.
وقاطع نحو 60 نائبا ديمقراطيا كلمة نتنياهو، مؤكدين أنها أثارت أزمة دبلوماسية بدلا من معالجة منع انتشار الأسلحة النووية والحفاظ على السلام.
هذا وصرح المتحدث باسم البيت الأبيض جوش إيرنست أن الرئيس باراك أوباما ونائبه جو بايدن لم يشاهدا خطاب نتنياهو أمام الكونغرس، لانه كان لديهما ما هو أهم من ذلك لمتابعته، في اشارة واضحة الى شدة الخلافات القائمة بين الطرفين ومحاولة نتنياهو استغلال خطابه انتخابيا داخل فلسطين المحتلة.
هذا ونظم مئات الاميركيين وقفة احتجاجية أمام مبنى الكابيتول وصفوا خلالها نتنياهو بأنه مجرم حرب.

 

شاهد أيضاً

إسبانيا: هناك مؤشرات “واضحة” على استعداد أوروبا للاعتراف بدولة فلسطينية

عروبة الإخباري – قال رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانتشيث، الجمعة، إن هناك “مؤشرات واضحة” في …

اترك تعليقاً