جلسة حوارية لمناقشة تعايش الثقافات وانسجامها في الرصيفة

mntda-alhaj1

عروبة الإخباري – نظمت مديرية ثقافة الزرقاء بالتعاون مع منتدى الرصيفة للثقافة والفنون جلسة حوارية مساء أمس في قاعة مكتبة بلدية الرصيفة لمناقشة موضوع تعايش الثقافات وانسجامها .

وقال النائب الدكتور محمد الحاج بحضور رئيس بلدية الرصيفة اسامة حيمور وجمع من المهتمين، ان هذه المرحلة شهدت ظهور ثقافات جاهلية ظلامية تفسد في الأرض، مشددا على ضرورة مواجهة هذه الثقافات بثقافات ايجابية تعلي من قيم التعايش وتقبل الآخر .

وبين ان التنوع سنة من سنن الله تعالى في الكون، اذ ان التعامل مع الآخر أمر طبيعي لأي أمة صحيحة وثقافة سليمة، فالدين الاسلامي نظم العلاقة مع الآخر بشكل سليم حيث تقوم على أسس الاحترام .

ولفت الحاج الى ان الشعب الأردني متفهم لأسس التعايش القائم على الود والاحترام بين مختلف الثقافات والأديان، حيث عاش المسيحيون الى جانب المسلمين والدروز الى جانب الشركس والشيشان بتفاهم ومحبة واحترام وتوافق على محبة وبناء الوطن .

وأكد مدير ثقافة الزرقاء رياض الخطيب أهمية المثاقفة، لأنها تعد رافدا مهما، تسعى كل أمة من خلاله إلى معرفة الآخر، واستثمار ما لديه من قيم ومعطيات انسانية وحضارية، وإلى تنمية كيانها الثقافي بشكل خلاق، وغير مـُضر بمقومات الهوية القومية وثوابتها.

وبين ان المثاقفة تعد وسيلة فعالة، لتنمية روح الثقة والتسامح بين الأفراد والجماعات، فهي تزيل كثيرا من الأوهام والأمراض والمخاوف، وتساعد على خلق تواصل وتفاهم أفضل بين الشعوب، وعلى تفعيل القواسم المشتركة بينها، ما يؤدي إلى إزالة بؤر التوتر والعداوة وإلى التقارب بين الحضارات، واستبعاد كل ما يمكن أن يؤدي إلى صدامها.

وأشار رئيس المنتدى محمود الصالح الى أهمية الحوار وتقبل الآخر ونبذ التعصب والغلو والتطرف من اجل بناء مجتمع سليم قائم على الاخلاص للوطن والولاء للقيادة الهاشمية .

وقال رئيس جمعية نور السلام محمد الحطاب ان تراجع التنمية وضعف الانتاج والصناعات في العالم العربي سبب رئيسي لسيادة ثقافات ظلامية لا تقبل الآخر، مبينا أهمية تعزيز ثقافة الحوار واستثمار مضامين رسالة عمان التي تركز على وسطية الاسلام ونبذ الغلو والتطرف .

وأكد مدير بلدية الرصفة الدكتور عصام الغزاوي وجود عيش مشترك في الأردن، حيث نعيش بانسجام وتوافق يجمعنا حب الوطن والولاء للقيادة الهاشمية.

ولفت الى ان الديانة المسيحية انطلقت من المنطقة العربية، حيث يعتبر المسيحيون مكونا رئيسيا في تركيبة المجتمعات العربية وجزءا من الثقافة العربية الاسلامية.

وقال الباحث الدكتور جاسر العناني ان الاقليم يعيش أزمة ثقافية نتيجة وجود أفكار منحرفة ضلالية برزت في الآونة الأخيرة نتيجة لغياب الحوار في واقعنا العربي الاسلامي، ما أدى الى تعامل الغرب معنا بثقافة المغالبة وليس ثقافة الحوار القائم على الاحترام .

وبين ضرورة مراجعة الموروث الفقهي الذي علقت به الكثير من المفاهيم الخاطئة والتركيز على تجديد أساليب التعليم بحيث تواكب المستجدات والتطورات العالمية .

 

شاهد أيضاً

(فيديو) روّح علينا العيد

عروبة الإخباري – الشاعر خالد العدوان روّح علينا العيد يا سكّر نبات وصوت المآذن بالتكابير …

اترك تعليقاً