مبادرة “أم الإمارات “في مرحلتها الثانية لتوفير متطلبات الشتاء للاجئين السوريين بعد ايام

عروبة الإخباري – تتواصل مبادرة الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة «أم الإمارات» ”حفظها الله“ لتوفير متطلبات الشتاء للأسر السورية في المملكة الأردنية الهاشمية حيث ستنطلق مرحلتها الثانية بعد أيام قليلة وذلك بإشراف سفارة دولة الإمارات العربية المتحدة بعمّان.
   وسيتم توزيع المساعدات ضمن المرحلة الثانية من مبادرة أم الإمارات بالتنسيق مع هيئة الهلال الأحمر الإماراتي والتعاون مع الجمعيات الخيرية الاردنية المعنية وفريق الإغاثة الإماراتي، حيث ستوزع ملابس شتوية – تم شرائها من السوق المحلي – على كافة أفراد الاسرة الواحدة والبالغة نحو ثلاثة آلاف أسرة ضمن برنامج متكامل سيشمل محافظات العاصمة واربد والمفرق ولواء الرمثا حيث تتركز الأعداد الاكبر من الاشقاء السوريين.
وتحظى المبادرة برعاية وتوجيهات مستمرة من سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية رئيس هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، والتي تأتي ضمن الجهود الإنسانية التي تقدمها المؤسسات الإنسانية الإماراتية لإغاثة اللاجئين السوريين ، وفي إطار حرص الإمارات على مد يد العون والمساعدة لإغاثة المتضررين والمحتاجين في كافة المناطق.
وكانت المرحلة الأولى من مبادرة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك- أم الإمارات – حفظها الله، لتوفير متطلبات الشتاء للأسر السورية في المملكة قد أُستُكملت نهاية الشهر الماضي، حيث جرى توزيع المساعدات التي شملت طرود غذائية وصحية ودفايات وبطانيات على نحو 3 آلاف أسرة تتكون من 14 ألف شخص في مختلف أنحاء المملكة، وذلك بالتنسيق مع هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، وبالتعاون مع جمعية الهلال الأحمر الأردني وفريق الإغاثة الإماراتي.
   الى ذلك قالت معالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي وزيرة التنمية والتعاون الدولي رئيسة اللجنة الإماراتية لتنسيق المساعدات الخارجية إن الجهود السامية والحثيثة لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيس الفخري لهيئة الهلال الأحمر لتقديم المساعدات وقنوات الدعم والعون للاجئين السوريين إنما تتسق مع فلسفة وطبيعة سموها المحبة للخير وأن تكون يدها الحانية بلسما يداوي آلام المتأثرين بالأزمات والكوارث الإنسانية ومختلف الظروف القاسية بما فيها الظروف المناخية التي يعاني منها اللاجئون السوريون في فصل الشتاء .. مشيرة إلى أن مبادرة سموها بدأت بتقديم الدعم للاجئين السوريين في الأردن مبكرا استعداد للتغيرات المناخية التي تشهدها الآن بلاد الشام .
وأضافت معالي الشيخة لبنى القاسمي في تصريح صحفي اليوم بمناسبة انطلاق المرحلة الثانية من مبادرة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك ” إن بصمات سموها في إغاثة وتقديم العون لمن يعانون صعوبة الحياة ساطعة جلية نجدها في أماكن عديدة من العالم ” .
ولفتت معاليها إلى أن المرحلة الثانية من مبادرة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك لمساعدة اللاجئين السوريين ستنطلق في الأيام المقبلة في نهج مستمر لكي تصل إمدادات المعيشة المختلفة بشكل عاجل وبما يمس احتياجات هؤلاء لمواجهة الموجة الباردة القاسية في بلاد الشام لتضيف وتسطر معنى جديدا من معاني التلاحم الإنساني لدولة الإمارات ونهجا مستمرا وعطاء يتجدد لا ينقطع ارسى دعائمه الصلبة المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان مؤسس دولة الإمارات على قيم التراحم والعطاء ويواصل على ذات النهج الكريم – خير خلف لخير سلف – صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله”.
وقالت معالي الشيخة لبنى القاسمي ” إن مسيرة العطاء لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك تؤكد دائما أننا في دولة الإمارات نحظى بقيادة إنسانية رفيعة في تطلعاتها وجهودها الحثيثة لعالم خال من المشردين من الأزمات والكوارث الإنسانية ومن يفتقدون أدنى مقومات المعيشة والعطف والتلاحم الإنساني”.

شاهد أيضاً

أورنج الأردن تشارك باليوم العالمي للأرض

عروبة الإخباري – يشكل اليوم العالمي للأرض الذي يحتفل به العالم في 22 نيسان من …

اترك تعليقاً