الرئيسية / عربي ودولي / 14 مليون دولار تكلفة اليوم الواحد من العدوان الإسرائيلي على غزة

14 مليون دولار تكلفة اليوم الواحد من العدوان الإسرائيلي على غزة

عروبة الإخباري – قبل أن تبدأ عملية (الجرف الصلب) بأسابيع، كان الجيش الإسرائيليّ يخوض مواجهة من نوع مختلف على جبهة وزارة المالية، عنوانها المطالبة بزيادة على ميزانيته لعام 2015 مقدارها 5 مليارات شيكل، وبحسب المحللين الإسرائيليين، فإنّ هذه المواجهة ستتجدد عندما يضع العدوان على غزّة أوزاره، لكن مع تعديلات إضافية على المبلغ الذي سيطلب الجيش الحصول عليه من خزينة الوزارة، ليس فقط لميزانية العام القادم، بل أيضاً لرفد الميزانية التشغيلية للعام الحالي.

وفي هذا السياق أشارت التقديرات في تل أبيب، كما أفاد موقع صحيفة (يديعوت أحرونوت) على الإنترنت أنّ إن كلفة الحرب العدوانية الحالية على قطاع غزة وصلت حتى اليوم إلى نحو مليار شيكل، في حين قالت مصادر في وزارة المالية الإسرائيلية إن الحرب تكلف الاقتصاد نحو 14 مليون دولار في اليوم الواحد، كما أنّها تُكلّف السوق المدنيّ نحو 14 مليون دولار يوميّا.

وساقت المصادر قائلةً إنّ كلفة العدوان بالنسبة لجيش الاحتلال وصلت اليوم إلى مليار شيكل. ويشمل ذلك تحليق الطيران الحربيّ، وصواريخ بطاريات (القبة الحديدية) (62 ألف دولار للوحدة)، وتجنيد الاحتياط، وغيرها. وبرغم أن مصادر الجيش ترى أنّه من المبكر تقدير التكلفة الاقتصاديّة للحرب الحالية، إلا أنّ الجهات المتخصصة تجمع على أن هذه التكلفة ستكون كبيرة، على المستويين المباشر وغير المباشر. وتشير هذه الجهات إلى أن التكلفة المباشرة هي حاصل عدة عناصر، منها عدد أيام العملية العسكرية وحجمها وعدد جنود الاحتياط الذين سيجري تجنيدهم والوسائل القتالية التي ستستخدم فيها.

أما التكلفة غير المباشرة فتتعلق بتداعيات الحرب على الاقتصاد الإسرائيلي بجوانبه الإنتاجية والخدماتية، كالسياحة التي تشير تجارب الماضي إلى أنها تحتاج عادة إلى نحو عام لكي تنتعش من جديد في أعقاب كل حرب. وبحسب الإحصائيات التي نُشرت في إسرائيل، فإنّ عملية (الرصاص المسبوك) ضدّ غزة عام 2008 التي استمرت 22 يومًا، وصلت تكلفتها على المؤسسة الأمنية وحدها بـ 3.8 مليارات شيكل بمعدل وسطي لليوم القتالي بلغ نحو 170 مليون شكيل. وبحسب قانون الميزانيّة الإسرائيليّ، تتضمن ميزانية الأمن عادة احتياطًا بقيمة 0.8 مليار شكيل لتغطية نفقات حرب محتملة، وهذا المبلغ يتراكم سنويًا في حال عدم حصول حروب أو عمليات عسكرية كبرى. أمّا عملية (عامود السحاب) عام 2012 التي استمرت ثمانية أيام، فكلفت خزينة الجيش الإسرائيلي ملياري شيكل، فضلاً عن مليار شيكل، هو الكلفة المدنية المقدرة على الاقتصاد الإسرائيليّ. ولفتت المصادر في تل أبيب إلى أنّ تكلفة الحروب الإسرائيلية المرتكزة أساساً على الهجمات الجوية فحسب تختلف، مقارنةً مع الحرب التي تستخدم فيها أسلحة المدفعية والمدرعات والمشاة وعموم الوحدات البريّة. وكشفت المصادر عينها النقاب عن أنّ تكلفة المنظومة الواحدة من (القبة الحديدية) تصل إلى مبلغ ما بين 60 إلى 80 مليون دولار، فيما يبلغ ثمن كل صاروخ اعتراضّي نحو 50 ألف دولار، مقارنة مع بضع مئات دولارات لصاروخ القسام وبضعة ألوف لصاروخ غراد.

ونوهّت المصادر إلى أنّ التكاليف غير المباشرة للعدوان الحاليّ بدأت تتراكم بفعل اتساع منطقة القتال لتشمل معظم الجزء الجنوبيّ من إسرائيل، بما يشتمل عليه من نحو ألف مصنع كبير وعدد مماثل من المشاغل الأصغر حجمًا. وتتوزع هذه التكاليف بين خسائر وقف الإنتاج والمبالغ التي يضطر التأمين الوطني إلى دفعها للعمال الذين لا يتوجهون إلى أماكن عملهم، وقد بلغت هذه التكاليف خلال عملية (الرصاص المسبوك) 100 مليون شيكل.

في السياق ذاته، قال موقع صحيفة (يديعوت أحرونوت) على الإنترنت إنّ الضرر للممتلكات الذي يُسببه العدوان على غزّة في جنوب الدولة العبريّة يصل إلى 10 مليون شيكل، كما أنّ استدعاء 40 ألف جنديّ للاحتياط سيُكلّف خزينة دولة الاحتلال ما يُعادل 600 شيكل للجنديّ في اليوم الواحد، أمّا في ما يتعلّق بالقبّة الحديديّة وتفعيل طائرات سلاح الجو وسفن سلاح البحريّة، فإنّ المبلغ، وفق تقديرات الاختصاصيين في مجال الاقتصاد، فيصل إلى مئات ملايين الشواقل في اليوم الواحد، ولفت الموقع العبريّ أيضًا إلى أنّ المؤشرات في البورصة الإسرائيليّة في تل أبيب سجلّت انخفاضًا كبيرًا.

بالإضافة إلى ذلك، أوضح الموقع، أنّه بسبب مواصلة إطلاق الصواريخ من قطاع غزّة باتجاه العمق الإسرائيليّ، فإنّ المصانع توقّفت عن العمل خشية تعرّض العمّال للإصابة، الأمر الذي سيُلحق أضرارًا بالغةً في الاقتصاد الإسرائيليّ. أمّا تكلفة اليوم الواحد من القتال، فقال الموقع، إنّه يصل إلى مبلغ مئات ملايين الشواقل. ولفت الموقع إلى أنّ حرب لبنان الثانية كلّفت خزينة الدولة 350 مليون شيكل يوميًا، في ما وصلت التكلفة النهائيّة للحرب العدوانيّة التي شنّتها الدولة العبريّة 11.2 مليار شيكل.

شاهد أيضاً

بوتين يبرئ اسرائيل ويتحدث عن ملابسات عارضة وراء إسقاط الطائرة

عروبة الإخباري – قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الثلاثاء إن إسقاط طائرة عسكرية روسية قرب …

اترك تعليقاً

%d مدونون معجبون بهذه: