العلوم و التكنولوجيا في المرتبه 113 عالميا في تصنيف الجامعات الخضراء الصديقة للبيئة

unv-tkno-k

عروبة الإخباري – تسعى جامعة العلوم و التكنولوجيا لتحتل مكانة أكثر تقدما في مصاف الجامعات العالمية، و قد بدأت هذه الجهود مؤخرا تؤتي ثمارها، فبالاضافة لتبوئها مركزا متقدما بين جامعات العالم في التصنيف العالمي للجامعات QS ، فقد حصلت الجامعة مؤخرا على المرتبة 113 على مستوى العالم في مجال الجامعات الخضراء الصديقة للبيئة، بحسب التصنيف العالمي جرين ميتركس (Green Metrix)والذي يصنف الجامعات على أساس معايير تتعلق بالحرم الجامعي و مدى التزامه بمعايير الاستدامة البيئية.
ومن الجدير ذكره أن حرم جامعة العلوم و التكنولوجيا يقع على مساحة قدرها (11) كيلو مترا مربعا يضم العديد من المشاريع الخضراء و الصديقة للبيئة، ويبلغ عدد الأشجار التي تغطي مساحة الحرم الجامعي حوالي مليون شجرة مثمرة و حرجية، منها حوالي 45000 الف شجرة زيتون و يتم ري هذه الأشجار صيفا من بركة الجامعة و التي تخزن مياه الحصاد المائي التي يتم جمعها في موسم الشتاء و خلطها بالمياه المستصلحة الخارجة من محطة التنقية في الجامعة.
و حيث أن فاتورة الطاقة أصبحت تشكل عبئا ثقيلا على موازنة الجامعة، فقد بادرت الجامعة لخفض قيمة هذه الفاتورة سواء من خلال ترشيد استهلاك الطاقة أو واستغلال الطاقة الشمسية في مجال تسخين مياه بركة السباحة في المجمع الرياضي، وقد عمدت الجامعة مؤخرا لوضع الشروط المرجعية الخاصة بمشروع محطة توليد الطاقة الكهربائية بقدرة 4 ميغاوات باستخدام خلايا الطاقة الشمسية، و هي بصدد طرح عطاء هذه المحطة قريبا.
و تنفذ الجامعة حاليا داخل الحرم الجامعي مشروع البيت البيئي و المدعوم من الوكالة الأمريكية للانماء الدولي (USAID) والذي يعتمد كليا على الطاقة الشمسية، حيث سيشكل هذا المشروع معلما بيئيا توعويا و بحثيا للباحثين و طلبة الجامعة والمجتمع المحلي.
و تمتلك الجامعة ضمن حرمها منشأة لمعالجة النفايات الطبية والتي تقوم بحرق النفايات الطبية الناتجة من مستشفى الملك المؤسس عبدالله الجامعي بالاضافة الى تقديم خدمات معالجة النفايات الطبية لجميع المستشفيات الحكومية والخاصة في اقليم الشمال بمحافظاته الأربع، اربد، عجلون، جرش و المفرق، الأمر الذي حل مشكلة بيئية كانت متفاقمة وشكلت عبئا ثقيلا على كاهل المجتمعات المحلية في الاقليم.
أما في مجال العمليات التعليمية و الادارية، فقد اتخذت الجامعة على عاتقها الحوسبة لعملياتها من خلال أتمتة الاجراءات الادارية، و حوسبة العملية التعليمية سواء مايتعلق بالمحاضرات والمواد التعليمية المختلفة والتي يتم تحميلها على مواقع التعليم الالكتروني، أو من خلال الامتحانات المحوسبة، الأمر الذي انعكس ايجابيا على كميات الورق المستهلكة بحيث تم خفضها بنسبة كبيرة مما اسهم في الحفاظ على الموارد الطبيعية و خفض الانبعاثات الضارة بالبيئة.

 

JUST Stages the 113th Place in the UI
GreenMetric World University Ranking

In a recent release by the UI GreenMetric World University Ranking 2013, JUST, in its plight for an environmental-friendly campus, takes on the 113th place among the top 300 universities worldwide. The primary criterion for this ranking considers universities’ commitments to addressing the problems of sustainability and environmental impacts. The main indicators, meanwhile, include infrastructure, Energy and Climate Change, Waste, Water, Transportation, and Education. The UI GreenMetric Ranking system is an initiative of Universitas Indonesia which was launched in 2010. 
Worthy of noting in this regard, that this achievement was attained as a result of the diligent efforts by all stakeholders to convert the JUST campus into an environmental friendly one, making it a model for green education. To that end, JUST campus currently hosts several projects that collectively bolster the objectives of sustainability achieved by minimizing those operational emissions that are harmful to the environment. 
Close to a million trees, of various breeds, have already been planted around campus. These include orchards, forest-grade and house plants. The most common with the highest of yield are found in the olive brand; Jordan’s agricultural product of pride. Olives and their yield of oil are probably one of the most common crops in Jordan and other Mediterranean countries. More than 45,000 olive trees, 5,000 pistachios and around 3000 Jojoba trees are grown on campus. Commensurate with JUST’s pursuit of a Green campus, irrigation of this vast numbers of trees is further supported by the use of recycled waste water that gets into the irrigation cycle as a by-product of JUST’s water recycling facility.
To get green on the use of energy, the university has recently launched a new project to help on cutting down on high energy bills; a project that helps in minimizing green-house emissions. This inherently depends on sustainable energy alternatives. To that end, thermal solar is now used to warm up the Olympic swimming pool at the university gymnasium. Furthermore, the university is currently developing a solar farm, using photovoltaic cells to generate 4-MW of electricity to be disbursed across campus for general use. Other ongoing projects that were carried out by Queen Rania Center for Environmental Sciences and Technology include the construction of an ECOHOUSE on campus. Once complete, this project will bring about JUST’s very own landmark when it comes to the deployment of green building technologies, where supply of energy to the facility would mainly depend on solar sources.
In its “save-a-tree” campaign, JUST is currently transforming into an e-campus where administrative workflow, lecturing, student exams and handouts, and various other processes are taking form as paperless.

شاهد أيضاً

جامعة فيلادلفيا في صدارة الجامعات الأردنية الخاصة حسب تصنيف QS لعام 2022

عروبة الإخباري – حققت جامعة فيلادلفيا مرتبة متقدمة على مستوى الجامعات الأردنية الخاصة وفق تصنيف …

اترك تعليقاً

%d مدونون معجبون بهذه: