الفيلم الإيطالي ساعي البريد في شومان

عروبة الإخباري-  يقدم المخرج البريطاني مايكل رادفورد في الفيلم الإيطالي (ساعي البريد) عملا سينمائيا متميزا ينسج فيه عدة موضوعات ويطورها بأسلوب بديع مشحون بالمشاعر الإنسانية والعاطفية الرقيقة.

يتناول الفيلم الذي تعرضه مؤسسة عبد الحميد شومان بعد غد الثلاثاء موضوعات متعددة كالعلاقات الانسانية والشعر والسياسة والفكاهة والدعابة والحزن والرومانسية، حيث يجمع المخرج بين هذه الموضوعات في قصة الفيلم بأسلوب سردي متناسق تعزز جماله قوة أداء ممثليه وإيقاعه المتوازن وتصويره الرائع.

تستند قصة الفيلم إلى رواية ادبية تدور أحداثها العام 1952 في قرية تقع في جزيرة إيطالية صغيرة تتحدث عن ساعي بريد إيطالي بسيط وخجول ، وعلاقته بالشاعر التشيلي بابلو نيرودا الحائز على جائزة نوبل في الأدب، الذي انتهي به المطاف للعيش في المنفى في الجزيرة الإيطالية الصغيرة للتمتع بقسط من الهدوء والراحة بعيدا عن المشكلات السياسية في بلاده .

خلال هذه العلاقة يشرع ساعي البريد في تطوير أحاسيسه ومداركه في نظم الشعر بما فيه من تعبيرات مجازية واستعارة وفي تدوين قصائده وتأملاته في دفتر مذكراته، وبعد أن يقرر الشاعر مغادرة الجزيرة والعودة إلى تشيلي يواصل ساعي البريد كتابة الشعر بافتتان وحماسة وصبر، وحين يعود الشاعر في نهاية المطاف إلى الجزيرة يجد في انتظاره تسجيلا بصوت صديقه ساعي البريد يحمل له رسالة شعرية مؤثرة.

تؤكد قصة الفيلم على العلاقات الإنسانية وتظهر كيف يمكن لشخص أن يؤثر في حياة شخص آخر مهما تفاوتت خبراتهما في الحياة.

شاهد أيضاً

بحث تخصيص جناح للكتاب الأردني في دار الكتب الوطنية في تونس

عروبة الإخباري – بحث سفير المملكة لدى تونس ماهر الطراونة خلال لقائه اليوم الجمعة مع …

اترك تعليقاً

%d مدونون معجبون بهذه: