سفارة اذربيجان تحتفي بذكرى ميلاد مؤسس الدولة الآذرية الحديثة

azzr33

عروبة الإخباري – أشاد سفير اذربيجان في عمان صابر اغآباييف بمستوى العلاقات الأردنية الاذرية في كافة المجالات والتي شهدت تطورا ملحوظا في السنوات الأخيرة.

وأكد في كلمة له خلال الحفل الذي اقامه في مبنى السفارة بمناسبة الذكرى الـ (90) لميلاد الزعيم الاذربيجاني مؤسس الدولة الآذرية الحديثة حيدر علييف ان الاردن يشهد تحولات جذرية على طريق بناء الديمقراطية وترسيخها، حيث دخل بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني مرحلة جديدة من تاريخه المعاصر.

واستعرض السفير المراحل التاريخية التي مرت بها اذربيجان في سنوات الاستقلال، مشيرا الى دور الرئيس الراحل حيدر علييف في بناء الأسس المتينة للدولة الاذربيجانية الحديثة، حيث اسس في السنوات 1969-2003 قاعدة علاقات سياسية واسعة مع رؤساء الدول الصديقة ومنها العربية والإسلامية. من جانبه قال عضو الهيئة الإدارية لجمعية الصداقة الاردنية الاذربيجانية د. صالح ارشيدات ان الرئيس الاسبق حيدر علييف يعد زعيما وطنيا بارزا بنى نهضة اذربيجان الحديثة ليصبح بذلك رمزا تاريخيا في حياة الشعب الاذربيجاني الذي قاده من التفكك الى الوحدة والاستقرار ومن التخلف الى التقدم والازدهار.

من جانبه قال عضو الهيئة الادارية لجمعية الصداقة الاردنية الاذربيجانية الدكتور صالح ارشيدات ان الرئيس الاسبق حيدر علييف يعد زعيما وطنيا بارزا بنى نهضة اذربيجان الحديثة ليصبح بذلك رمزا تاريخيا في حياة الشعب الاذربيجاني الذي قاده من التفكك الى الوحدة والاستقرار ، من التخلف الى التقدم والازدهار.

واشاد ارشيدات بالدور الكبير الذي لعبه علييف في توطيد العلاقات العربية السوفياتية ابان شغل نائب اول لرئاسة وزراء الاتحاد السوفياتي عام 1982ومسؤولا عن التعاون مع البلدان العربية والاسلامية ، حيث طور العلاقات مع دول العالم العربي.

وفي نهاية الحفل الذي حضره العديد من اعضاء السلك الدبلوماسي في عمان ونخبة من المثقفين والسياسيين تم عرض فيلم وثائقي يبين المسيرة التاريخية للزعيم الراحل والنهضة لأذربيجان في عهده.ومعرضا يضم أرشيف للصور الفوتوغرافية التي تبرز علاقت أذربيجان بالدول العربية والعالمية.

{gallery sa7afyeen/azzarbejan|صور من حفل سفارة اذربيجان}

شاهد أيضاً

المربية الفاضلة الحاجة فتحية ناغوج قي ذمة الله

انتقلت إلى رحمة الله تعالى المربيه الفاضلة الحاجة فتحية عثمان حسن ناغوج، شقيقه كل من: …

اترك تعليقاً

%d مدونون معجبون بهذه: