قمة أردنية بحرينية تدعو لحل سياسي شامل للأزمة السورية

عروبة الإخباري – أجرى جلالة الملك عبدالله الثاني في المنامة أمس مباحثات مع ملك مملكة البحرين الشقيقة، جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، ركزت على علاقات التعاون بين البلدين، والمستجدات في المنطقة.
وأكد جلالتاهما متانة العلاقات الأخوية التي تجمع البلدين، والحرص المتبادل على تعزيزها بما يحقق المصالح المشتركة، إضافة إلى العمل على إدامة التنسيق والتشاور خدمة للقضايا العربية والإسلامية، معتبرين أن القمة العربية المقبلة في الدوحة، تشكل فرصة مهمة لتنسيق المواقف العربية تجاه مختلف التحديات.
واستعرض الزعيمان، خلال جلسة المباحثات التي جرت في قصر البستان، التطورات التي تشهدها الساحة العربية، خصوصاً الأوضاع المتفاقمة في سورية، وتداعياتها على المنطقة، مشددين على أهمية التوصل إلى حل سياسي شامل للأزمة ينهي معاناة الشعب السوري، ويحافظ على وحدة سورية وتماسكها.
ووضع جلالة الملك أخاه جلالة الملك حمد في صورة المباحثات التي أجراها مع الرئيس الأميركي باراك أوباما، خلال زيارته الأخيرة إلى الأردن، والتي تناولت في جانب منها الوضع الخطير في سورية وسبل التعامل معه، وجهود تحقيق السلام العادل والشامل استنادا إلى حل الدولتين.
وحضر المباحثات عن الجانب الأردني رئيس الديوان الملكي الهاشمي فايز الطراونة، ووزير الخارجية ناصر جودة، ومدير مكتب جلالة الملك عماد فاخوري، ومستشارا جلالة الملك علي الفزاع وعبدالله وريكات، والسفير الأردني لدى المنامة محمد سراج، فيما حضرها عن الجانب البحريني عدد من كبار المسؤولين.
وكان جلالة الملك وصل إلى المنامة، حيث كان في مقدمة مستقبلي جلالته لدى وصوله في المطار، جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، وعدد من الأمراء والشيوخ وكبار المسؤولين البحرينيين، وسراج وأركان السفارة الأردنية.
ويتوجه جلالة الملك من البحرين إلى العاصمة القطرية الدوحة، حيث يرأس الوفد الأردني المشارك في أعمال مؤتمر القمة العربية في دورته العادية الـ24، التي ستعقد يومي الثلاثاء والأربعاء المقبلين.
وكان في وداع جلالته في المطار ولي العهد سمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني، وسمو الأمير رعد بن زيد كبير الأمناء.
كما كان في الوداع رئيس الوزراء، ورئيس مجلس الأعيان، ورئيس مجلس النواب، ورئيس المجلس القضائي، ورئيس المحكمة الدستورية، ومستشار جلالة الملك لشؤون العشائر، والوزراء، ورئيس هيئة الأركان المشتركة، ومديرو الأمن العام والدفاع المدني وقوات الدرك، وعدد من المسؤولين، والسفير البحريني والقائم بالأعمال القطري في عمان. وأدى ولي العهد اليمين الدستورية بحضور هيئة الوزارة، نائبا لجلالة الملك.

شاهد أيضاً

الكويت تدعو مواطنيها لمغادرة لبنان في أقرب وقت ممكن

أهابت وزارة الخارجية الكويتية الجمعة، بالمواطنين الكويتيين المتواجدين في الجمهورية اللبنانية من دون حاجة ملحة …

اترك تعليقاً