هيتو: رحيل الأسد بات قريباً..

عروبة الإخباري – قال رئيس حكومة المعارضة السورية غسان هيتو، خلال مؤتمر دولي في اسطنبول، اليوم الثلاثاء، إنه سيعمل على إسقاط نظام بشار الأسد بكل أركانه، وأن الثورة السورية باتت أقرب من إي وقت مضى قريبة من الانتصار، وأن مبدأ المواطنة للجميع سيكون الأرضية الأساسية لعمل حكومته.

وأضاف هيتو: “على عناصر الجيش إلقاء أسلحتها الآن، والانضمام إلى صفوف الشعب ضد نظام فاقد الشرعية ارتكب جرائم حرب”، وتابع: “نعد الشعب السوري أننا سنُسخر كل جهودنا للخروج من كل الأزمات التي مرت بنا بأسرع وقت”.

وعن اختيار وزراء حكومته، قال هيتو: “سيتم اختيار الوزراء والمستشارين وفقا للمهنية والتوافق الوطني لكل قوى الثورة والمعارضة، وستبدأ الحكومة عملها من المناطق المحررة، وستمهد للشعب انتخابات حرة نزيه ودستور جديد للبلاد، بعد سقوط نظام الأسد”.وتابع “سنحاول الحد من فوضى السلاح وإعادة التشغيل والبناء للمناطق المنكوبة، وتفعيل القضاء والخدمات المدنية، والتحكم في المعابر الحدودية المحررة لدخول الموارد الغذائية وإعادة العملية التجارية للبلاد”.

كما وجه هيتو، الشكر لقطر والسعودية والدول العربية والأوروبية وأمريكا، على الدعم الذي قدموه للشعب السوري، وأضاف لمن وقف بجوار بشار الأسد: لا تراهنوا علي الخاسر، لن يرحمكم شعبنا ولا التاريخ، على وقفوكم بجوار حاكم ظالم.

وشدد هيتو في كلمته، التي استغرقت 10 دقائق، على حماية المنشات الاستراتيجية والمرافق العامة والخاصة، والتعاون مع الجيش السوري الحر، وتقديم الدعم المادي والعسكري له، فضلا عن تفعيل دور القضاء والمؤسسات الخدمية، والتقدم في المعابر الحدودية بالتنسيق مع المنظمات الدولية والاغاثية لدعم الشعب السوري، وتقديم الرعاية الخاصة للنازحين السوريين، وأكد هيتو على تشكيل جهاز خاص لمتابعه أوضاع النازحين السوريين لأجل عودتهم للمناطق المحرر في سوريا.

وحول طبيعة السياسية التي ستنتهجها الحكومة المشكلة حديثا، قال رئيس الحكومة: ” تتركز سياستنا على الحفاظ علي سوريا بنسيجها والكل سواسية أمام القانون لا فرق في المذهب ولا الدين”، وطالب هيتو في رسالة وجهها لأنصار الجيش الأسدي بألقاء السلاح والانضمام للثورة، مؤكدا على أنه حان الوقت للاعتراف بالحكومة ممثلة للدولة السورية وتقديم أموال النظام السوري المجمدة للشعب السوري لأنها ملك لهم.

ووجه هيتو رسالة للنظام الايراني والصيني والروسي الداعم لبقاء الأسد، حيث قال: “نقول لايران وروسيا والصين لا تراهنوا على خيار خاسر”، موجها بدورة التحيه والتقدير لجبهات الجيش السوري الحر والمجاهدين، ومؤكدا على أن الحكومة الحالية ستحاكم من سفك دماء السوريين.

19/3/2013

شاهد أيضاً

إحياء ذكرى مرور اربع وسبعين عاما على النكبةوسط ميدان .Altona في المانيا

عروبة الإخباري – كتبت سمية أبو عطايا مراسلتنا في المانيا      بدعوة من إتحاد …

اترك تعليقاً

%d مدونون معجبون بهذه: