جوهرة الجوهر

عروبة الإخباري نقلا عن النشرة الدولية – طلال السكر –

لا شك بأن برنامج “الجوهر” المقدم من أكاديمية لوياك للفنون، يُعدّ نموذجًا رائعًا للعمل على صقل المواهب الشابة، هذا البرنامج يُثري المحتوى الثقافي من خلال استضافة شخصيات بارزة لها بصمة واضحة في مجالاتها لتدريب وتوجيه الشباب.

برنامج “الجوهر” ليس مجرد منصة تعليمية، بل هو بيئة تحفيزية تدفع الشباب لاكتشاف قدراتهم وإبراز مواهبهم الفنية. من خلال الورش العملية والمحاضرات المتنوعة، يحصل المشاركون على فرصة فريدة للتعلم من الخبراء، وتوسيع آفاقهم الثقافية والفنية، بإدارة المتميزة فارعة السقاف، إلى تمكين الشباب من مهارات إعداد وإقامة حلقات حوارية ناجحة

تُظهر جهود أكاديمية لوياك التزامًا حقيقيًا بتنمية الشباب وإعدادهم لمستقبل مشرق في مجالات الفنون المختلفة. إن استثمارهم في هذه المواهب الشابة يضمن استمرارية الإبداع والنمو الثقافي في مجتمعنا. شكرًا أكاديمية لوياك على هذا البرنامج الملهم وعلى دوركم القيّم في دعم وتطوير جيل المستقبل.

وبدا جلياً حين استضاف برنامج الجوهر، الذي تنظمه أكاديمية لوياك للفنون “لابا” في موسمه الخامس، الكاتب والمؤلف المسرحي عبدالعزيز السريّع، عضو رابطة الأدباء الكويتيين منذ تأسيسها عام 1966. وأكد السريّع بأن المسرح الكويتي بخير والمواهب الشبابية واعدة، إلا أن بعض السلفيين يسعون للعودة إلى الوراء.

وشدد السريّع على رفضه حصر التألق المسرحي في زمن معين وأشخاص محددين، قائلاً: “لكل عصر ظروفه وتطلعاته ونجومه، والمسرح اليوم في الكويت والعالم العربي يعيش حالة مخاض، ومن الممكن أن يتبلور بعد سنوات”. وأضاف أن العروض المسرحية الكويتية الحالية تبشر بمواهب متميزة في جميع مجالات العمل المسرحي، من التأليف والإخراج إلى التمثيل والتصميم والديكور.

شاهد أيضاً

المدارس الصيفية في لبنان بشروط صعبة!* الاعلامية رلى عبدالقادر الذهيبي

عروبة الإخباري – بداية، جزيل الشكر والتقدير على الجهود المبذولة في قطاع التعليم وتحسين ظروفه، …