اتفاقيتا قرض ومشروع لإنشاء محطة معالجة مياه صرف صحي في إربد بـ19 مليون دولار

وقعت وزارة التخطيط والتعاون الدولي مع البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية اتفاقيتي قرض ومشروع لإنشاء محطة معالجة مياه الصرف الصحي في غرب إربد بقيمة 19 مليون دولار، بحسب بيان للوزارة الاثنين.

ووقع على الاتفاقيتين وزيرة التخطيط زينه طوقان والمديرة المسؤولة عن البنية التحتية لأوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا في البنك، سو باريت، بحضور المديرة التنفيذية لمنطقة جنوب وشرق المتوسط في البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية هايكه هارمجارت، ومدير مكتب البنك في عمّان والمسؤول عن عمليات البنك في منطقة شرق المتوسط جريتشن بيري.

طوقان أوضحت أن هذا التمويل لمشروع المحطة يهدف إلى “خدمة شبكات الصرف الصحي التي تُنشأ حالياً من خلال إنشاء وتحسين نظام الصرف الصحي بشكل مستدام في منطقة غرب إربد، وتوفير خدمات صرف صحي للبلدات والقرى المجاورة”.

وأضافت أن البنك عمل على “حشد منحة للمشروع بقيمة 8 ملايين دولار من المملكة المتحدة في إطار الشراكة عالية التأثير بشأن العمل المناخي إضافة إلى منحة استثمارية بقيمة 2.75 مليون يورو من الاتحاد الأوروبي، ليصل التمويل الإجمالي للمشروع لنحو 30 مليون دولار، إذ سيتم التوقيع لاحقاً على الاتفاقيات الخاصة بالمنح للمشروع”.

وسينفذ مشروع إنشاء محطة غرب إربد لمعالجة مياه الصرف الصحي على فترة 4 سنوات من حيث البناء والتشغيل، ويعتبر “مكملاً ومرتبطاً بمشروع قائم حالياً (شبكات صرف صحي غرب إربد) الممول من قرض ومنح عن طريق البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية بنحو 53 مليون يورو” وفق طوقان.

وكانت الحكومة وقعت اتفاقيات هذا المشروع مع البنك خلال الفترة 2017 و2018، وذلك بهدف “تحسين أنظمة الصرف الصحي ضمن 17 قرية في منطقة غرب إربد، بما يخدم قرابة 200 ألف شخص تقريباً” بحسب وزارة التخطيط، فيما تبلغ السعة الإجمالية للمحطة الجديدة 12000 متر مكعب/يوميا، إضافة إلى أنه سيتم معالجة مياه الصرف الصحي لاستخدامها في ري الأراضي الزراعية المحيطة بالمحطة والأراضي المجاورة.

وقدمت طوقان “الشكر للبنك على دعمه للأولويات التنموية للأردن وأيضاً على توفير التمويل لهذا المشروع”، مشيدة بـ “الشراكة القوية والتعاون” معه منذ عام 2012.

المديرة التنفيذية لمنطقة جنوب وشرق المتوسط في البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، هايكه هارمجارت، أكدت من جانبها، أن التوقيع على المشروع من شأنه أن “يعزز العلاقة بين الحكومة الأردنية والبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية”.

وأضافت: “نحن فخورون جداً بدعم الحكومة الأردنية لبناء محطة جديدة لمعالجة مياه الصرف الصحي في غرب إربد لتقديم خدمات الصرف الصحي للأسر فيها وفي المناطق المجاورة، والأهم من ذلك التخفيف من الأثر البيئي المرتبط بنظام التخلص من المياه العادمة الحالي في منطقة غرب إربد، والذي سوف يستبدل بمحطة معالجة المياه الجديدة مما سيؤثر إيجاباً على حياة السكان وكذلك زيادة منعة الأردن في المناطق المستضيفة للاجئين المتأثرين”.

والمحفظة الاستثمارية التراكمية للبنك الأوروبي في الأردن نمت لتصل ما يقرب ملياري يورو منذ عام 2012، لدعم مشاريع للقطاعين العام والخاص في العديد من القطاعات كالطاقة المتجددة، والصناعات الدوائية، والمياه، والبنية التحتية البلدية، والنفايات الصلبة، والنقل، والسياحة، والبنوك المحلية بهدف توفير التسهيلات لتمويل المشاريع والمؤسسات الميكروية والصغيرة والمتوسطة، إلى جانب دعم القطاع الخاص الذي يستحوذ على 55% من تمويلات البنك، وكذلك الدعم الفني والخدمات الاستشارية في العديد من القطاعات التي تقع ضمن أولويات التعاون بين الأردن والبنك.

شاهد أيضاً

صندوق التنمية والتشغيل يمول مشاريع بـ 400 مليون دينار

بلغ حجم التمويل في صندوق التنمية والتشغيل خلال النصف الاول من العام الحالي تسعة ملايين …