المهندسة العدوان وروحها الإيجابية

عروبة الإخباري –

مما لا شك فيه بأن المهندسة المتميزة، سماء علي السكر العدوان، علمت بكل روحها الإيجابية على الخدمة المتميزة لمنطقتي خلدا وتلاع العلي، وذلك التزامًا وإخلاصًا كبيرين في أداء واجباتها، للعشيرة ولعائلتها وأقاربها وجيرانها، ، حيث ساهمت بشكل فعّال في تطوير وتحسين البنية التحتية للمنطقة. وسعت بشكل حثيث على تنفيذ العديد من المشاريع الناجحة التي حسنت من جودة الحياة للسكان.

تميزت المهندسة، سماء، بقدرتها على التخطيط والتنظيم، مما جعل المشاريع تُنفذ بكفاءة عالية ووفقًا للجدول الزمني المحدد. بالإضافة إلى ذلك، كانت دائمًا تستمع لاحتياجات المجتمع المحلي وتعمل على تلبيتها، مما أكسبها احترام وتقدير الجميع.

المهندسة العدوان، لعبت دورًا فاعلًا ومؤثرًا في المجتمع المدني، حيث تجاوزت حدود مهامها المهنية لتصبح عنصرًا رئيسيًا في تنمية وتطوير المجتمع المحلي في منطقتي خلدا وتلاع العلي. من خلال مبادراتها المتنوعة والمتميزة، استطاعت أن تحقق تأثيرًا إيجابيًا ملموسًا على حياة السكان.

وكانت نظمت المهندسة سماء عديد من ورشات العمل وجلسات الااستماع المجتمعية، بهدف إشراك السكان في عملية اتخاذ القرار. كانت تستمع لآراء واحتياجات المجتمع المحلي وتعمل على دمجها في خططها ومشاريعها، مما عزز من شعور الانتماء والمشاركة لدى السكان.

أظهرت المهندسة سماء إبداعًا في مواجهة التحديات التي تواجه المجتمع المحلي، من خلال تطوير حلول مبتكرة تسهم في حل المشكلات اليومية وتحسين الظروف المعيشية للسكان.

بفضل جهودها المتواصلة وتفانيها، أصبحت المهندسة سماء السكر العدوان، نموذجًا يحتذى به في العمل المدني والهندسي. لقد أثبتت أن الالتزام بالعمل والتفاعل مع المجتمع يمكن أن يحقق تغييرات إيجابية كبيرة، ونجحت في خلق بيئة متكاملة تسهم في رفاهية جميع أفراد المجتمع.

المهندسة سماء السكر العدوان، استمدت كل هذا الطموح من والدها، المحامي المختار علي سليمان السكر العدوان، وهو المعروف أنه نموذجاً يُحتذى به، وهو الذي يقدم لهم النصح والإرشاد الصحيح، ويظهر لهم مثالاً حياً للقيم والأخلاق الحميدة.

 

شاهد أيضاً

مناسبة للتذكير بالوحدة الوطنية * حسين الرواشدة

عروبة الإخباري – ‏أهم مخزون استراتيجي للأردنيين على المدى القريب والآخر البعيد هو «الوحدة الوطنية»، …