امتعاض في بيئة حزب الله وتمرد عسكري

عروبة الإخباري –

منذ قبل الازمة الاقتصادية، يعاني حزب الله من آثار العقوبات الاميركية عليه. وبعد الازمة الاقتصادية، اشتدت الضغوطات عليه بسبب الوضع الاقتصادي اللبناني وتداعياته. فكان يفكر الحزب بكيف يعيل عائلات الاستشهاديين الذين يدربهم.

تسييل اموال الحزب صعب. في ظل العقوبات. خصوصا ان العقوبات ستلاحق كل من يحول املاك الحزب الى “كاش موني”. مهما كان دور المؤسسة التي يستخدم بها سلطته “المحاسبجية” او انتمائها اكانت في صف الخصم، وتجير الاموال الى “الحليف ” لايران لينعش القاعدة في لبنان.

مشكلة جديدة اضافية ظهرت مؤخرا اضاء عليها موقع “الجنوبية” الذي ننقل عنه هذا التقرير. الا وهي عدم “انصياع” الاحتياط من الاستشهاديين الى اوامر الانضمام الى صفوف حزب الله في مقاومة اسرائيل (العدوة).

 

شاهد أيضاً

الزعيم وليد جنبلاط: الملك عبدالله يحاول باتصالاته الدولية التوصل لوقف إطلاق النار

عروبة الإخباري – قال الرئيس السابق للحزب التقدمي الاشتراكي اللبناني وليد جنبلاط، الأحد، إن الملك …