مجلس الأمن الدولي سيعقد اجتماعا طارئا الثلاثاء إثر غارة على رفح

يعقد مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة اجتماعا طارئا، الثلاثاء، لبحث الأوضاع في رفح جنوبي قطاع غزة إثر غارة إسرائيلي أوقعت شهداء في مخيم للنازحين الفلسطينيين، وفق ما أفادت مصادر دبلوماسية الاثنين.

وأوضحت مصادر دبلوماسية عدة أن الاجتماع المغلق سيعقد بطلب من الجزائر، العضو غير الدائم في المجلس.

وكان عشرات الفلسطينيين معظمهم أطفال ونساء قد استشهدوا وأصيبوا، مساء الأحد، بمجزرة جديدة ارتكبتها قوات الاحتلال الإسرائيلي بعد قصفها خيام النازحين شمال غربيّ رفح، في جنوب قطاع غزة.

وأفادت مصادر فلسطينية باستشهاد 40 فلسطينيا على الأقل، وإصابة آخرين، من جراء استهداف طائرات الاحتلال خيام النازحين في مخيم نزوح تم إنشاؤه حديثا قرب مخازن وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “الأونروا” شمال غربيّ رفح، فيما ذكرت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني أن طواقمها نقلت عددا كبيرا من الشهداء والإصابات عقب استهداف الاحتلال خيام النازحين برفح.

شاهد أيضاً

الحر الشديد يهدد حياة المهاجرين الساعين للوصول إلى الولايات المتحدة

تسود حالة تأهب في أوساط قوى الأمن في الصحراء المكسيكية قرب الحدود الأميركية بعدما عُثر …