شهداء في قصف إسرائيلي شمال غزة ومخيم البريج في اليوم 234 من العدوان

استشهد وأصيب عدد من الفلسطينيين، الاثنين، في قصف للاحتلال الإسرائيلي شمال مدينة غزة، ومخيم البريج، وجباليا، في اليوم الـ 234 للعدوان الإسرائيلي المتواصل على قطاع غزة.

وأفادت مصادر محلية، بأن مدفعية الاحتلال قصفت منطقة الفالوجا بمخيم جباليا شمال قطاع غزة، بالتزامن مع قصف آخر استهدف حيي الزيتون والصبرة جنوب مدينة غزة.

وأضافت أن طائرات الاحتلال الحربية قصفت منزل عائلة البطران بمنطقة الزرقا شمال مدينة غزة، ما أدى لاستشهاد 5 فلسطينيين وإصابة آخرين، بينهم الطفلة ‏قمر هاني البطران، التي كانت قد وُلدت بعد سنوات من الانتظار، وقد استشهدت في الغارة هي ووالدتها الحامل.

وقالت وكالة الأنباء الفلسطينية إن مدفعية الاحتلال قصفت بشكل عنيف أحياء الصبرة والزيتون وتل الهوا في مدينة غزة، بالتزامن مع إطلاق النار على المناطق الجنوبية الغربية لمدينة غزة من طائرات الاحتلال الحربية.

وأضاف أن آليات الاحتلال توغلت بشكل محدود شرق مخيم المغازي وسط قطاع غزة، وأطلقت النار والقذائف المدفعية باتجاه الفلسطينيين.

واستشهد فلسطيني وأصيب آخرون، في قصف لطائرات الاحتلال الحربية على منزل بمخيم البريج وسط قطاع غزة.

وجنوبا، قصفت مدفعية الاحتلال حي قشطة ومخيم يبنا وسط وجنوب رفح.

وأطلقت زوارق الاحتلال الحربية نيران رشاشاتها الثقيلة تجاه مراكب الصيادين العاملين في بحر القرارة شمال غرب مدينة خان يونس.

وفي مجزرة جديدة، استشهد الليلة 40 فلسطينيا على الأقل، جراء استهداف طائرات الاحتلال خيام النازحين في مخيم نزوح تم إنشاؤه حديثا قرب مخازن وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) شمال غرب رفح، فيما ذكرت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني أن طواقمها نقلت عددا كبيرا من الشهداء والإصابات عقب استهداف الاحتلال خيام النازحين برفح.

ويواصل الاحتلال الإسرائيلي عدوانه على قطاع غزة، برا وبحرا وجوا، منذ السابع من شهر تشرين الأول الماضي، ما أسفر عن استشهاد 35,984 فلسطينيا، أغلبيتهم من الأطفال والنساء، وإصابة 80,643 آخرين، في حصيلة غير نهائية، إذ لا يزال آلاف الضحايا تحت الأنقاض.

شاهد أيضاً

محو عائلات بكاملها في غزة بسبب العدوان الإسرائيلي

قالت ممثلة هيئة الأمم المتحدة للمرأة في فلسطين مارسي غيموند، “إنه تم محو عائلات بكاملها …