رئيس “أمنية” التنفيذي: تقنية الجيل الخامس علامة فارقة في قطاع الاتصالات

أكد الرئيس التنفيذي لشركة أمنية فيصل قمحية، أن إطلاق تقنية الجيل الخامس في الأردن شكل علامة فارقة في قطاع الاتصالات، منوها إلى أن استخدامها في بلد يمضي في مسيرة التحوّل الرقمي يعد أمرًا حيويًا.
وقال، إن إطلاق التقنية جاء تأكيدا لرؤية التحديث الاقتصادي (2023-2033)، والدور الحيوي الذي سيقوم به هذا التحديث في دفع عجلة التحوّل الرقمي وتحقيق الاستفادة القصوى من البنية التحتية الرقمية.
وأشار قمحية إلى أن استراتيجية أمنية توافقت مع هذه الرؤية واحتياج الأردن للجيل الخامس، فكانت الشركة الأولى التي قامت بإدخال هذه التقنية إلى الأردن، لإيمانها بأن هذه التقنية ستحقق آثارًا إيجابية على مختلف القطاعات، وسترفع مستوى الكفاءة والأداء، وتوفر فرصا جديدة للاستثمار وخلق فرص العمل.
وأوضح أن الجيل الخامس ساعد في دفع تقنيات الذكاء الاصطناعي إلى الأمام، ما جعل الاستفادة من سرعاته متاحة لمختلف القطاعات في التطبيقات المختلفة، مشيرا الى أن انتشار الجيل الخامس في 5 محافظات مع خطط لتوسيعه في باقي المحافظات، سيمكن تطبيقات الذكاء الاصطناعي من المساهمة في توفير الوقت وإدارة الموارد، وبما يؤدي إلى تقليل التكاليف والنفقات، وتعزيز النشاط الاقتصادي.
واكد ضرورة إقرار تعليمات قابلية نقل الأرقام في الأردن، من قبل هيئة تنظيم قطاع الاتصالات، والتي تسمح للمشتركين في جميع شركات الاتصالات الانتقال من مشغل إلى آخر، مع الاحتفاظ بنفس الرقم.
وأكد في تصريحات لوكالة الأنباء الأردنية (بترا)، إن خدمة نقل الأرقام تعتبر حقًا لجميع المشتركين في جميع الشركات، وتُعد اداة منافسة هامة لم يتم تنفيذها على الرغم من وجود التعليمات بها منذ عام 2006، رغم أهمية هذه الخدمة في تحقيق العدالة وزيادة المنافسة، وتحسين تغطية الشبكة وتعزيز الاستثمارات في البنية التحتية للشبكة والسرعات العالية.
وبخصوص أثر تبعية شركة أمنية لمجموعة “بيون” أكد قمحية، أن وجود شركة أم لها خبرة طويلة في المنطقة تمتلك خبرات وكفاءات عالية، يعد ميزة إيجابية لأمنية في تحسين وتطوير الشبكة، موضحا أن استراتيجية الشركة المستقبلية تتوافق مع الاستراتيجية ذاتها التي انتهجتها الشركة الأم بالتحول إلى شركة اتصالات وتكنولوجيا معلومات متكاملة من خلال تقديم خدمات تكنولوجية شاملة في تلبية احتياجات العملاء.
وقال، إن تبعيتنا لـ “بيون” منحتنا الثقة والقوة للتنافس بشكل أوسع وأكبر في السوق الأردني، من خلال مجموعة الخدمات التي نقدمها في مركز البيانات وخدمات الأمن السيبراني وإدارة الشبكة، وخدمات المحفظة الالكترونية.
وأشار إلى افتتاح مركز لخدمات المشتركين في الجنوب قريبا، وقمنا بتوسعة مراكز خدمات المشتركين في اربد والزرقاء، منوها إلى أن عدد المشتركين بلغ 3 ملايين مشترك، فيما وصل عدد المنازل والمنشآت التي تُغطّيها شبكة أمنية من الألياف الضوئية إلى 1.5 مليون منزل ومنشأة، بالإضافة الى العمل على توسيع الشركة وزيادة عدد الموظفين الذين نمنحهم البيئة المناسبة.
وحول أثر التحديثات التي أجرتها الشركة على الشبكة والتحسينات المكثفة في التغطية خلال العامين الأخيرين، قال: “إعلاننا بأننا أسرع شبكة خلوي في الأردن للمرة الثانية خلال 3 سنوات بين 2021 و 2023 من خلال نتائج “سبيدتست” من شركة “أوكلا” له تأثير كبير على استراتيجيتنا وتوجهاتنا المستقبلية، ويدفعنا للاستمرار في تطوير وتحسين شبكتنا بشكل مستمر وزيادة عدد الأبراج بشكل كبير في المحافظات.
وأكد قمحية، أن إطلاق الشركة “مركز خدمات الأمن السيبراني وإدارة الشبكات” العام الماضي، جاء ضرورة لما يشهده العالم اليوم من تهديدات كبيرة في مجال الأمن السيبراني، إذ أصبحت الخدمات المدارة في مجالات الشبكات والحماية والبرمجيات وغيرها جزءًا لا يتجزأ من الاتجاهات العالمية، لذلك تم إطلاق المركز بشكل يتوافق مع الاتجاه العالمي ومع احتياجات قطاع الأعمال خاصة قطاع البنوك والصناعة.
وأضاف في هذا السياق، نركز بشكل كبير في المركز على نوعية وجودة الأدوات، وبعد ذلك تأتي أهمية سرعة الاستجابة والتعافي من الكوارث والأزمات التي تواجه الشركات كنقطة محورية بعد الوقاية، والتي تتطلب شبكة سريعة لتقليل الأضرار أو تفاديها تمامًا، وتعد عاملًا أساسيًا في القدرة على حماية البيانات وتقديم الخدمات المدارة بشكل فعال، بالإضافة إلى وجود كوادر وفرق متخصصة في حماية الشبكات والبيانات.
وأشار إلى أن أمنية بدأت منذ سنوات في رقمنة العمليات وتحسين طريقة تقديم الخدمات للعملاء من خلال توزيع أجهزة خدمة ذاتية متطورة في مواقع مختلفة في المملكة، وتحديث عدد من المعارض لتقدم خدمات الكترونية بالكامل، حيث بلغ عدد الأجهزة التي تقدم الخدمة الذاتية المتطوّرة 54 جهازًا في 54 موقعًا تقدم خدمات متنوعة، ما يعكس التزامنا بتوفير تجربة عملاء مميزة ومرنة وتحسين جودة الخدمات التي نقدمها، ويؤكد دور الشركة في تسهيل وتسريع عمليات المعاملات بشكل أكثر فعالية.
وشدد على ضرورة إصدار قانون في قطاع الاتصالات يمنع الحصرية في الاتصالات، والتي تجبر تقديم جميع شركات الاتصالات نفس الخدمة للمرافق العامة دون حصرها بشركة واحدة، من خلال آلية معينة تقررها هيئة تنظيم قطاع الاتصالات.
وحول ملامح استراتيجية المسؤولية المجتمعية الخاصة بشركة أمنية، قال “إن الأعمال الاجتماعية تمثل ركنًا أساسيًا في رؤيتنا في أمنية، حيث نقوم بتنفيذ مبادرات متنوعة ومبتكرة سنويًا تركز على النواحي التنموية والإنسانية على حد سواء في مختلف القطاعات، ومنها مبادرة فرصة في قطاع التعليم، حيث نعمل على ترميم ملاعب وساحات عدد من المدارس الحكومية، وبلغ عدد المدارس المستفيدة من هذه المبادرة 17 يزيد عدد طلابها على 11000 طالب وطالبة، كما دعمنا مركز الحسين للسرطان، ولدينا شراكة مع بنك الملابس الخيري، وساهمنا في الاستجابة للجهود الإغاثية.
واكد قمحية حرص “أمنية” على المساهمة في إثراء المحتوى العربي التقني من خلال إطلاق مدونة “ذا ايت لوج” وحاضنة أمنية لريادة الأعمال، إيمانا منا بضرورة نشر ثقافة الريادة والابتكار وتعزيزهما في المجتمع الأردني، وتوفير بيئة محفزة للرياديين والشركات الناشئة في الأردن، بالإضافة إلى إطلاق برنامج أمنية للاستدامة لتعزيز الممارسات البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات ودعم التوجهات الحكومية لتحقيق الاستدامة البيئية.

شاهد أيضاً

الملك يفتتح مركز جمرك عمّان الجديد في منطقة الماضونة

افتتح جلالة الملك عبدالله الثاني، الأحد، مركز جمرك عمّان الجديد بمنطقة الماضونة جنوبي شرقي العاصمة، …