السقاف: الاستثمارات السعودية في الأردن من أكبر الاستثمارات الخارجية

التقت وزيرة الاستثمار خلود السقاف الخميس وزير الصناعة والثروة المعدنية السعودي بندر بن إبراهيم الخريف والوفد المرافق له، لبحث سبل تعزيز التعاون المشترك بين البلدين في مجال الاستثمار،

وخلال اللقاء الذي حضره نائب وزير الصناعة والثروة المعدنية لشؤون التعدين خالد بن صالح المديفر، والسفير السعودي لدى الأردن نايف بن بندر السديري، والأمين العام لوزارة الاستثمار زاهر القطارنة والمدراء المعنيون في الوزارة.

وأكدت السقاف على عمق العلاقات الثنائية الوطيدة التي تربط بين البلدين في مختلف مجالات التعاون الثنائي المشترك، خاصة الاقتصادية والاستثمارية،

وقالت إن الاستثمارات السعودية تعتبر من أكبر الاستثمارات الخارجية في اللأردن، وأن السعودية تحتل المرتبة الأولى من حيث عدد المستثمرين غير الأردنيين في بورصة عمّان، حيث بلغ عددهم 2,337 مستثمر ما بين شركات وأفراد، وبحجم استثمار قدره 1.55 مليار دولار، توزعت في العديد من القطاعات. مؤكدة إلى تتطلع الأردن إلى المزيد من الاستثمارات السعودية في المملكة وتوسعة القائم منها لبناء شراكات مثمرة تعود بالنفع على البلدين.

وبينت السقاف الإصلاحات التي قامت بها الحكومة الأردنية لتعزيز البيئة الاستثمارية، كإقرار قانون البيئة الاستثمارية والتشريعات والأنظمة الصادرة بموجبه، وقانون مشروعات الشراكة بين القطاعين العام والخاص، إضافة الى إطلاق استراتيجية ترويج الاستثمار والتي تضمنت استهداف العديد من الدول بهدف جذب الاستثمارات منها، حيث تضمنت الاستراتيجية السوق السعودي ضمن أهم الأسواق المستهدفة لجذب الاستثمارات منها.

وتطرقت وزيرة الاستثمار إلى مؤشرات الاقتصاد الوطني والتي شهدت تحسنا خلال العام الماضي ضمن مسارات عديدة، كتحقيق معدلات نمو اقتصادي مرضية، وتسجيل معدلات تضخم هي الأقل مقارنة مع دول المنطقة وبقية دول العالم، وتوفر احتياطيات مريحة من العملات الأجنبية، مشيرة إلى التصنيف الأخير لوكالة موديز والذي رفع التصنيف الائتماني للأردن من B1 إلى BA3مع نظرة مستقبلية مستقرة، الأمر الذي سيساهم في تعزيز ودعم مكانة الأردن كوجهة جاذبة وآمنة للاستثمارات.

واستعرضت السقاف خلال اللقاء العديد من الفرص الاستثمارية التي أطلقتها الوزارة عبر منصة استثمر في الأردن invest.jo والتي تتضمن 36 فرصة استثمارية بقيمة إجمالية 1.4 مليار دينار، إضافة إلى مشاريع الشراكة يبن القطاعين العام والخاص.

بدوره أشاد وزير الصناعة والثروة المعدنية السعودي بندر الخريف بجهود وزارة الاستثمار بتحسين بيئة الأعمال، مؤكداً على أهمية التعاون المشترك بين الوزارتين لتبادل الخبرات وبناء الاستراتيجيات الهادفة لتعزيز التبادل الاستثماري بين البلدين، وقال إن الأردن يمتلك الخبرات المتميزة في العديد من القطاعات الاستثمارية كالأدوية، وتكنولوجيا المعلومات، وقطاع التعدين، وخلال اللقاء استعرض الخريف خطط واستراتيجيات وزارة الصناعة والثروة المعدنية السعودية الهادفة الى بناء قاعدة صناعية قادرة على التصدير إضافة إلى تطوير الصناعات المحلية.

شاهد أيضاً

تحريات بشأن ملابسات وظروف مغادرة حجاج من الأردن خارج الإطار النظامي

أكّد مصدر مسؤول الثلاثاء، أن الحجاج الأردنيين ضمن البعثة الرسمية لوزارة الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية …