قيادتا القوات الخاصة ولواء الأميرة عالية تنفذان عدداً من التمارين المشتركة

استمراراً لفعاليات تمرين الأسد المتأهب 2024، نفذت قيادة القوات الخاصة (CJSOTF) اليوم الإثنين، مجموعة من التمارين المشتركة مع مجموعة من القوات الخاصة وقوات مكافحة الإرهاب من الدول الشقيقة والصديقة، في مركز الملك عبد الله الثاني لتدريب العمليات الخاصة KASOTC.

واشتمل التمرين على كيفية التعامل مع الخلايا الإرهابية وعمليات تخليص رهائن محتجزين داخل طائرة، بمشاركة فرق من الأردن، فرنسا، أمريكيا، إيطاليا، كوسوفو، قبرص، لبنان، العراق والسعودية.

ويهدف التمرين إلى تبادل الخبرات وتوحيد المفاهيم بين القطاعات المشاركة، حول مجالات الأمن ومكافحة الإرهاب، إضافةً إلى التدريب على عمليات الشؤون المدنية والعسكرية، كما تم استخدام وحدة قيادة وسيطرة متحركة تعمل كقيادة للقوة المشتركة، بهدف زيادة التنسيق والسيطرة.

كما نفّذ فصيل الاسناد الكيماوي التابع لمجموعة الاسناد الكيماوي والملحق بلواء الأميرة عالية الآلي 48، تمرين تطهير كيماوي، بمشاركة دول شقيقة وصديقة.

واشتمل التمرين على عمليات التطهير، والتعقيم للآليات والأفراد، واتخاذ الاجراءات اللازمة، لمنع انتشار المواد الكيماوية وفتح ميدان تطهير مدبر للآليات والأفراد.

ويهدف التمرين إلى الوقوف على جاهزية فصيل الاسناد الكيماوي في مساندة اللواء ووحداته ضمن ظروف عملياتية لمواجهة التغيرات المستمرة.

يشار إلى أن تمرين الأسد المتأهب في نسخته 11 يهدف إلى زيادة القدرة على مواجهة التهديدات الإرهابية الحالية والمستقبلية، والتدرب على تحسين وتعزيز قدرات الاستجابة للحوادث الكيميائية والبيولوجية والإشعاعية.

شاهد أيضاً

الملك يشارك في أعمال قمة مجموعة السبع

وصل جلالة الملك عبدالله الثاني إلى موقع انعقاد قمة مجموعة السبع (G7)، وكان في استقباله …