رئيس وزراء سلوفاكيا في “وضع حرج” بعد تعرضه لإطلاق نار

تعرض رئيس الوزراء السلوفاكي، روبرت فيكو، الأربعاء، لإطلاق نار عدة مرات، بعد اجتماع حكومي في مدينة هاندلوفا بوسط البلاد، فيما أعلنت الحكومة أنه “في وضع حرج”.

وقد تلقى العلاج في مستشفى محلي قبل نقله إلى العاصمة براتيسلافا.

وقالت مديرة مستشفى هاندلوفا، مارتا إيكهارتوفا، “تم نقل فيكو الى المستشفى عندنا، وتلقى العلاج في وحدة جراحة الأوعية الدموية لدينا”. وأضافت “تم نقل رئيس الوزراء بعد ذلك من المستشفى، وهو في طريقه إلى براتيسلافا”.

وقالت صحيفة “دينيك ان ديلي” التي شاهد مراسلها نقل رئيس الوزراء إلى سيارة من قبل حراس الأمن، إن الشرطة أوقفت المسلح المشتبه في إطلاقه النار.

وتوالت ردود الفعل المنددة بالهجوم.

وعبرت رئيسة سلوفاكيا زوزانا تشابوتوفا، عن صدمتها للهجوم المسلح “الوحشي” على رئيس الوزراء.

وقالت الرئيسة المنتهية ولايتها في بيان، “أنا أشعر بالصدمة. أتمنى لروبرت فيكو التحلي بالكثير من القوة في هذه اللحظة الحرجة للتعافي من هذا الهجوم الوحشي وغير المسؤول”.

من جهتها، أدانت رئيسة المفوضية الأوروبية، أورسولا فون دير لايين، “الهجوم البشع” على رئيس الوزراء السلوفاكي.

وندد المستشار الألماني أولاف شولتس بـ “اعتداء جبان” على رئيس الوزراء السلوفاكي.

شاهد أيضاً

الصفدي: الوضع في الضفة الغربية على حافة الانفجار

شارك نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي في اجتماع الشركاء الدوليين حول …