مصطفى: اعتراف سلوفينيا بدولة فلسطين خطوة في الطريق نحو تحقيق السلام وإنهاء الاحتلال

عروبة الإخباري –

استقبل رئيس الوزراء وزير الخارجية والمغتربين د. محمد مصطفى، الأحد في مكتبه برام الله، وزيرة خارجية سلوفينيا تانيا فاجون، حيث اطلعها على مستجدات الأوضاع في الأراضي الفلسطينية، في ظل استمرار عدوان الاحتلال على قطاع غزة، واعتداءات جيش الاحتلال والمستوطنين في الضفة الغربية.

كما بحث مصطفى مع فاجون أهمية اعتراف سلوفينيا بدولة فلسطين وحصولها على العضوية الكاملة في الأمم المتحدة، باعتبارها خطوة مهمة نحو تحقيق السلام وإنهاء الاحتلال وتجسيد إقامة الدولة الفلسطينية.

واطلع رئيس الوزراء، وزيرة خارجية سلوفينيا على خطط الحكومة من أجل تعزيز الجهد الإغاثي والإنساني في قطاع غزة، واستعادة الخدمات الأساسية في حال وقف العدوان، والتحضير لعملية الاعمار، بالإضافة إلى الإصلاح المؤسسي، وتحقيق الاستقرار والإنعاش الاقتصادي.

وبحث مصطفى مع فاجون خطط الحكومة لعرضها في اجتماع المانحين القادم والتي تركز على دعم جهود الإغاثة لشعبنا في قطاع غزة من أجل تلبية الاحتياجات الإنسانية الأساسية الطارئة في القطاع، وحشد الدعم وتمكين أجندة الحكومة والرؤية الفلسطينية للأعوام القادمة، وعلى رأسها برنامج الإصلاح المؤسسي، بالإضافة إلى دعم الموازنة لجعل الحكومة قادرة على الإيفاء بالتزاماتها تجاه أبناء شعبها.

من جانبها أكدت وزيرة خارجية سلوفينيا أهمية التوصل لوقف إطلاق النار، والتأكيد على أهمية احترام القانون الدولي الإنساني وقانون حقوق الإنسان، واستمرار دعم جهود الإغاثة في قطاع غزة، وتعزيز التعاون ما بين البلدين وتبادل الخبرات وتعزيز القدرات

شاهد أيضاً

الخارجية تدين استمرار الاحتلال الإسرائيلي بارتكاب جرائم الحرب البشعة في قطاع غزة

دانت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين استمرار جرائم الحرب البشعة التي ترتكبها قوات الاحتلال الإسرائيلي في …