بحث سبل التعاون بين الأردن والعراق في مجال صناعة الأسمدة الفوسفاتية

عروبة الإخباري –

بحث رئيس مجلس إدارة شركة مناجم الفوسفات الأردنية محمد الذنيبات مع وزير الصناعة والمعادن العراقي، خالـد بتّـال النجـم، سبل التعاون وآليات التواصل والتنسيق لتعزيز فرص الشراكة بين البلدين الشقيقين في مجال صناعة الأسمدة الفوسفاتية.

وأكد الجانبان خلال الزيارة التي قام بها الوفد العراقي لشركة مناجم الفوسفات الأردنية عمق العلاقات التاريخية بين الأردن والعراق في المجالات كافة، وما تشهده من تطور كبير في مجالات التعاون الاقتصادي؛ بما يخدم مصالح البلدين الشقيقين، وأهمية تطويرها وتعزيزها.

وقال الذنيبات خلال اللقاء الذي حضره الرئيس التنفيذي للشركة عبدالوهاب الرواد ومدير عام شركة الفوسفات العراقية فراس شعبان جاسم والوفد المرافق، إن شركة مناجم الفوسفات الأردنية خطت خطوات كبيرة في مجال صناعة الأسمدة الفوسفاتية، وحققت إنجازات متقدمة في استخدام التكنولوجيا الحديثة، وأصبح لديها خبرات متراكمة في قطاع التعدين، وصناعة الأسمدة الفوسفاتية.

وأبدى الذنيبات استعداد الشركة لتوظيف خبراتها المتراكمة والغنية في مجال صناعة الأسمدة الفوسفاتية في دعم العراقيين، وإيجاد شراكات مثمرة بين الجانبين استنادًا للمزايا الاستثمارية المتوافرة في كل من البلدين، وتزويد الجانب العراقي باحتياجاته من الأسمدة الفوسفاتية الأردنية.

وبين الذنيبات، أن التعاون بين الأردن والعراق وإيجاد استثمارات مشتركة في صناعة الأسمدة الفوسفاتية، سيشكل إضافة للعلاقات المتميزة بين البلدين الشقيقين، وتبادل الفرص الاستثمارية الواعدة بينهما، وتعزيز حضورهما في الأسواق العالمية.

وأكّد أن الشركة تركز ضمن خططها وعملها على الصناعات التحويلية؛ لأهميتها في إيجاد صناعات أردنية ومشاريع استثمارية موفرة لفرص العمل، لافتًا النظر إلى الشراكات القائمة بين الفوسفات الأردنية وعدد من الشركات المحلية والعالمية، وأهميتها في تحسين القدرة التنافسية للشركة، وحضورها في الأسواق العالمية، وجذب مزيد من الاستثمارات في مجال الصناعات التعدينية.

من جانبه، أكد الوزير النجم أن العراق يتطلع في المرحلة المقبلة إلى تطوير الصناعات والمشاريع الاستراتيجية التي تسهم في تفعيل النشاط الصناعي العراقي، والتركيز على الاستثمار في الفوسفات وصناعة الأسمدة الفوسفاتية، واستثمار الموارد المتوافرة في هذا المجال.

وقال، إن هذه الزيارة ستؤسس لمرحلة جديدة من التعاون بين البلدين الشقيقين، وإيجاد شراكات فاعلة بين شركة مناجم الفوسفات الأردنية والمستثمرين العراقيين، والاستفاده من الخبرات الأردنية المتقدمة في هذا المجال.

وأشاد النجم بالتطور الكبير الذي تشهده صناعة الأسمدة الفوسفاتية في الأردن، وما تحققه شركة مناجم الفوسفات الأردنية من إنجازات نوعية، مؤكدًا أن العراق يولي أهمية خاصة للتعاون الاقتصادي مع الأردن في مختلف المجالات.

بدوره، عرض الرواد إنجازات الشركة على صعيد إنتاج ومبيعات الفوسفات وحامض الفوسفوريك والأسمدة الفوسفاتية، وما حققته من قصص نجاح متتالية وفق نهج التخطيط والتفكير الإستراتيجيين؛ ما أسهم في رفع الطاقة الإنتاجية وخفض التكاليف، وتنويع الصادرات، وتطوير البنية التحتية، ودعم التنمية الاقتصادية والبيئية والاجتماعية، وتطوير الموارد البشرية والأداء المؤسسي.

وزار الوفد المرافق للوزير العراقي مواقع العمل في مناجم الفوسفات الأردنية والمجمع الصناعي في العقبة؛ للاطلاع على البنية التحتية، وخطط العمل وآليات تنفيذه، ومراحل إنجازه، وفرص الاستفادة من الخبرات الأردنية في هذا الجانب.

شاهد أيضاً

مدفوعات كليك سجلت نمواً مقداره 543 مليون دينار و تقفز 178%

عروبة الإخباري – سجل نظام الدفع الفوري الرقمي “كليك” خلال الشهر الماضي مستويات قياسية في …