الجامعة الأمريكية في لبنان تفصل الدكتورة تاليا عراوي لموقفها المؤيد لفلسطين

عروبة الإخباري –

في خطوة غير مسبوقة قامت الجامعة الامريكية في لبنان، بفصل الدكتورة، تاليا عراوي، لموقفها المؤيد إلى اقصى الحدود مع القضية الفلسطينية وضد الهمجية التي تمارس على غزة، وقامت الجامعة بالطلب من الدكتورة تاليا عراوي مغادرة عملها، بعد أن جرى اتهامها باخلاقياتها المهنية المعروفة، تفوقها ومهنيتها في مهامها في مجال الاخلاقيات الطبية في الجامعة الامريكية، إضافة إلى كونها عضو في اللجنة الإستشارية اللبنانية لأخلاقيات علوم الحياة والصحة في رئاسة مجلس الوزراء..

وقد تواترت ردود الأفعال الغاضبة لتصرف الجامعة الأمريكية، والمتمثل بفصل الدكتورة تاليا عراوي، من مختلف الدول العربية والهيئات ومنظمات المجتمع المدني، وبالتضامن مع د. عراوي، والدعوة لتشكيل لجان دعم لها والاعتراض على قرار الجامعة الجائر والمجحف في حق الدكتورة تاليا، بحرية الرأي والتعبير.

أدناه ترجمة رسالة الدكتورة تاليا عراوي، في هذا الخصوص.

 

ترجمة نص الرسالة التي نشرتها بهذا الخصوص :

لا يعلم معظمكم أنني تعرضت للتنمر والمضايقة والتشهير والافتراء، مما أدى في نهاية المطاف إلى إنهاء عقدي (ابتداءً من شهر يونيو/حزيران هذا مع إشعار مدته 4 أشهر فقط) دون أي سبب على الإطلاق. الأسباب المقدمة كانت “صورتي” و”سلوكي”. لقد اتُهمت أيضًا بـ “عدم الكفاءة” وبأني السبب وراء حصول برنامج أخلاقيات البيولوجيا (المركز المتعاون الوحيد مع منظمة الصحة العالمية في مجال الأخلاقيات الصحية في المنطقة، والحاصل على جائزة AOA للاحترافية والذي أعلنته اللجنة المشتركة الدولية كمركز للتميز) على مكانة مرموقة. “سمعة مشوهة بسبب العمل دون المستوى الأمثل لمخرجها”. لقد اتُهمت علنًا بـ “عدم الاحترافية” وبأني “غير أخلاقية”.

وبما أن كل ما سبق لا أساس له من الصحة، فأنا أميل إلى الاعتقاد بأن إنهاء عقدي هو بسبب دعمي لفلسطين وسوريا وغيرها، لقوميتي العربية. وأكرر دعمي الكامل.

شاهد أيضاً

ديوان الشاعرة هالة نهرا في أهمّ مكتبات جامعات الولايات المتحدة

النشرة الدولية- يحقّق ديوان الشاعرة اللبنانية هالة نهرا الجديد بعنوان “أمنح شعوبي أسمائي الـ7” الصادر …