أورنج الأردن: الاستجابة لوتيرة الابتكار المتسارعة أصبحت ضرورة حتمية

عروبة الإخباري –

أكد الرئيس التنفيذي لشركة أورنج الأردن فيليب منصور، أن الاستجابة لوتيرة الابتكار المتسارعة أصبحت ضرورة حتمية، موضحا ان الشركة تعمل كمزود رقمي رائد ومسؤول من خلال إدراكها لهذه الثورة الرقمية ومواكبتها للاتجاهات العالمية.

وقال في حديث مع وكالة الأنباء الأردنية (بترا)، ندرك في أورنج الأردن بأن تقنية الجيل الخامس ستهيمن على المشهد، ومن المتوقع أن تسهم ب 8 تريليونات دولار في الاقتصاد العالمي عام 2030 لذلك سارعنا بإطلاق هذه التقنية الثورية في السوق الأردني خلال عام 2023.

وأشار إلى أن التطور الكبير في مجال الذكاء الاصطناعي، بدعم من تقنية الجيل الخامس، سيسهم بنحو 15.7 تريليون دولار على مستوى العالم بحلول عام 2030، وستشكل هذه التقنية 25 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي العالمي وفقًا لبعض المحللين، وفي ضوء هذه التغييرات الثورية التي تُعيد تعريف عالمنا اليوم، ستكون أورنج الأردن على أهبة الاستعداد دائماً للمساهمة في هذا المشهد العالمي.

وبين منصور ان قطاع التكنولوجيا في الأردن يحظى بالكثير من الزخم، حيث إن هناك إرادة وطنية على جميع المستويات للنهوض به ومواكبة التطورات في المشهد العالمي، وتم اتخاذ الكثير من الخطوات الهامة بالفعل، إلا أنه لا زال هناك الكثير للقيام به للاستفادة من آفاق النمو المرتبطة بهذا القطاع الحيوي مثل خلق فرص عمل جديدة وتطوير القطاعات المختلفة وتحقيق النمو الاقتصادي وغيرها بالإضافة إلى ضرورة التغلب على التحديات التي قد تنشأ خلال الرحلة.

وتابع ان أي تقنية جديدة تأتي مصحوبة بعدد من التحديات المتمحورة حول المجالات المذكورة، ومن هنا فإن الاستجابة لهذه التحديات هي مسؤولية مشتركة تقع على عاتق شركات الاتصالات وصناع القرار والسياسات والزبائن لضمان نجاح التقنيات الجديدة، لذلك جسدنا هذا النهج في أورنج الأردن من خلال التعاون مع وزارة الاقتصاد الرقمي والريادة وهيئة تنظيم قطاع الاتصالات، وغيرهم من الشركاء الذين عملنا معهم بانسجام، لإطلاق تقنية الجيل الخامس الجديدة كلياً، والتي ستحقق ثورة غير مسبوقة في جميع القطاعات من خلال التقنيات الجديدة مثل إنترنت الأشياء والتعلم الآلي وبفضل السرعات العالية وزمن الانتقال الأقل وغيرها.

وحول النهج الذي تعتمده أورنج الأردن لتحديد أولويات احتياجات الزبائن قال منصور “أطلقنا خلال عام 2023 سرعات فائقة جديدة من خدمات فايبر بلغت 10000 و2000 ميجابت في الثانية، كما تمثلت جهودنا في إطلاق الخدمات الرقمية في السوق الأردني من خلال محطات متعددة تحققت العام الماضي، بالإضافة الى توظيف الأدوات الرقمية من خلال تصدر محفظة “أورنج مني” في المحافظ الإلكترونية من حيث عدد الحسابات المفتوحة والتي وصلت إلى مليون.

وتابع، احتفلنا بالذكرى السنوية الأولى لتطبيق “جوود” العام الماضي، والذي تم تطويره لتعزيز التجربة الرقمية للعملاء، وسنواصل جهودنا لتقديم المزيد من الميزات الجديدة والمحدثة لتطوير التجربة بشكل أكبر، ولأن الاستثمار الركيزة الأساسية لتحقيق رؤية التحول الرقمي، فقد استثمرنا في بنيتنا التحتية وشبكاتنا، وتابعنا جهودنا للاستثمار في شبكة الجيل الرابع لتقديم تجربة مميزة لزبائننا.

وتناول منصور ملامح استراتيجية المسؤولية المجتمعية الخاصة بأورنج الأردن والآثار المجتمعية المتحققة منها، قائلا ” تعمل أورنج الأردن انطلاقاً من خطة متكاملة للمسؤولية المجتمعية، تتمحور حول أربع ركائز تتمثل في التعليم الرقمي، والشمول الرقمي، وريادة الأعمال، والمناخ والبيئة، وتستهدف بصورة أساسية النساء والشباب والأشخاص ذوي الإعاقة”.

وأشار الى ان استراتيجية أورنج للمسؤولية المجتمعية تنبثق منها برامج متكاملة تهدف إلى تعزيز مشاركة المرأة الاقتصادية وتمكينها من الإسهام في تطوير المجتمعات المحلية، بالإضافة إلى شمول الأشخاص ذوي الإعاقة وإطلاق العنان للرياديين والشباب من خلال تنمية معارفهم التقنية والتكنولوجية، وتعمل أورنج مع عدد كبير من الشركاء في القطاع الخاص والحكومي والمدني لتحقيق هذه البرامج للآثار الإيجابية المرجوة، مثل جائزة “ملهمة التغيير” التي اطلقتها بالشراكة مع جمعية إنتاج للاحتفاء بإنجازات السيدات المتميزات في العالم الرقمي والريادة، ومراكز المرأة الرقمية التي تعزز معارف النساء الرقمية، بالإضافة الى قصص نجاح النساء الرياديات المنضمات إلى برنامج “بيج باي اورنج”.

وزاد منصور، نسعى من خلال برامج أورنج الأردن للمسؤولية المجتمعية إلى تحسين حياة الشباب والنساء والأشخاص ذوي الإعاقة وتمكينهم وشمولهم رقمياً، ويتبين ذلك من النتائج المتحققة من برامجنا، حيث انضم خلال العام الماضي أكثر من 680 من خريجي أكاديميات البرمجة إلى رحلة التحول الرقمي، بعد بناء مهاراتهم وإثراء مهاراتهم المعرفية، واستطاع 80 بالمئة من الخريجين الانضمام إلى سوق العمل، وانضم كذلك 7500 مشارك إلى المراكز الرقمية المجتمعية يمثل 67 بالمئة منهم من النساء، والتحق أكثر من10 آلاف طالب وطالبة في برنامج أورنج “كورسات”، كما نعمل على تنفيذ عدد من المبادرات الإنسانية حيث تستهدف برامجنا العائلات الأردنية بالإضافة إلى الأهل في قطاع غزة، وذلك بالتعاون مع مركز الحسين للسرطان، والهيئة الخيرية الأردنية الهاشمية، وتكية أم علي.

وتزامناً مع التزام أورنج الأردن بالمسؤولية تجاه البيئة، قال منصور ان حماية البيئة تعد مسؤولية فردية وجماعية، وفي العام الماضي تقدمنا بخطوات نحو تحقيق هدفنا الطموح المتمثل في الوصول إلى صفر انبعاثات كربونية بحلول عام 2040، وقد تم ذلك من خلال تنفيذ عدد من المبادرات البيئية، بما في ذلك مشروع مزارع الطاقة الشمسية الذي اسهم بتوليد 52 بالمئة من احتياجات الطاقة لدينا، كما تم افتتاح غابة أورنج في جرش التي تضم 3728 شجرة، وقمنا أيضًا بتحديث أسطول مركباتنا والتوجه نحو المركبات الهجينة لتقليص الانبعاثات، ونظمنا عددًا من الحملات الداخلية لتشجيع موظفينا على اعتماد سلوكيات صديقة للبيئة.

وحول نظرة أورنج الأردن إلى المستقبل، قال منصور، “قيادة المستقبل” هو عنوان استراتيجية مجموعة أورنج، والتي تشكل الأساس لعمليات أورنج الأردن الأساسية، حيث تم تطويرها لمساعدتنا على الاستجابة الطموحة والعملية للتحديات المختلفة من خلال البناء على نقاط القوة، ونشر أفضل التقنيات والابتكارات، وتعزيز الاستثمار فيها لاستباق احتياجات الزبائن من حيث الموثوقية والأمان والمرونة.

وأشار إلى اننا سنستكمل في أورنج الأردن جهودنا للاستثمار في البنية التحتية الرقمية بهدف تحويل الأردن إلى مركز إقليمي للأحداث التكنولوجية، بالإضافة إلى تحويل رؤية التحول الرقمي الوطنية إلى واقع، كما سنستمر في المحافظة على مكانتنا في مجال خدمات النطاق الواسع، ولاسيما الألياف الضوئية، بالإضافة إلى الاستثمار في خدمات جديدة مثل الجيل الخامس لتوسيع نطاق توفيرها للعملاء.

وفي ذات السياق أضاف سنعزز التزامنا بمسؤوليتنا المجتمعية من خلال وضع الممارسات البيئية والاجتماعية والحوكمة ضمن أهم أولوياتنا، وسنعمل كذلك على تنفيذ العديد من المبادرات البيئية الهادفة إلى تحقيق الهدف الطموح المتمثل في الوصول إلى صفر انبعاثات كربون بحلول عام 2040.

ووصف الرئيس التنفيذي لشركة أورنج الأردن، تجربته بعد مرور عام على التحاقه بالشركة، قائلا: قبل عام من اليوم انضممت إلى عائلة أورنج وكنت أدرك بأنني على وشك خوض غمار تجربة تتسم بالتعلم الدائم على المستويين المهني والشخصي، فأن تعمل في أورنج الأردن يعني أن تحظى بفرصة قيادة شركة عالمية تعمل بروح محلية، وعلى المستوى المهني استطعنا تحويل التحديات إلى فرص للنمو، والتي تحققت بفضل جهود فريقنا الذين يشكلون حجر الأساس لجميع نجاحاتنا.

شاهد أيضاً

إطلاق برنامج تطوير القدرات المؤسسية في التخطيط الاستراتيجي

انطلقت، الخميس فعاليات “برنامج تطوير القدرات المؤسسية في التخطيط الاستراتيجي الشمولي”، الذي تنظمه وزارة التخطيط …