بمناسبة عيد العمال .. ناشطون يثمنون إنشاء ” أكاديمية أبناء المملكة “

عروبة الإخباري –

بمناسبة الإحتفال بعيد العمال أكد عدد من النشطاء الشباب على أهمية دور المؤسسات والأكاديميات التي تعنى بالتعليم والتدريب المهني والتقني ، لما لها أثر إيجابي مباشر بخلق فرص عمل للشباب تحد من نسبة البطالة بينهم .

وتعمل الهيئة الوطنية “أبناء المملكة” التي تسعى دائماً لتحقيق الرؤى الملكية السامية على أرض الواقع ، لإطلاق أكاديمية تعني بالتعليم والتدريب المهني والتقني ، تستهدف فئة الشباب في كافة المحافظات تحمل إسم ” أكاديمية أبناء المملكة ” تتعاون بها مع كافة الجهات المعنية بقطاعات الشباب والتعليم والتدريب .

وكان جلالة الملك عبدالله الثاني حفظه الله قد أكد في لقاء له مع عدد من المسؤولين في وقت سابق من هذا العام على ضرورة إستمرارية تطوير بيئة التدريب المهني والتقني ، وتزويد الشباب بالمهارات المطلوبة لتلبية متطلبات سوق العمل ، حيث دعى جلالته إلى تغيير الثقافة المرتبطة بالوظائف المهنية .

ولذلك جاء إطلاق ” أكاديمية أبناء المملكة” كمشروع وطني شبابي تعليمي تدريبي وريادي ، يُحفز الشباب ويوجههم نحو التعليم المهني والتقني ، ويعمل على طرح برامج تدريبية معتمدة وبأعلى درجات الجودة ، تساعد الشباب على تطوير مهاراتهم وقدراتهم المهنية والتقنية ، وتؤهلهم لسوق العمل .

والأكاديمية الآن في مرحلة إعتمادية برامجها داخلياً ودولياً ، والتي تتنوع في مختلف المجالات المهنية والتقنية مع التركيز على التخصصات الفنية والإدارية والتقنية والحرفية، كما تسعى إلى أن تواكب برامجها للتطور الكبير الذي يشهده العالم في مجال الذكاء الإصطناعي والريادة الرقمية .

وستعمل الأكاديمية على محوريين أساسيين ، الأول محور التوعية والإرشاد ، وذلك لأهمية نشر الوعي المجتمعي بأهمية التوجه نحو التعليم المهني والتقني ، والمحور الثاني هو التطبيق العملي ، من خلال تنفيذ برامج تدريبية مهنية وتقنية عل حسب حاجة سوق العمل .

ويُشرف على الأكاديمية مجلس أمناء يرأسه العين فاضل الحمود ويضُم كفاءات وشخصيات وطنية تُمثل مختلف المجالات والقطاعات ، سيُعلن عنه قريباً ، ليضع المجلس في حينها بناءً على خبرات أعضاءه رؤيته لعمل الأكاديمية ، للنهوض بها وتطوير جودة البرامج التعليمية والتدريبية التي تقدمها .

كما ستقوم الأكاديمية خلال الفترة القادمة ، بإطلاق مؤتمر وطني للتعليم المهني والتقني ، تدعو إليه جميع الوزارات والمؤسسات المعنية بالتعليم المهني والتقني ، لوضع إستراتيجية وطنية للتعليم والتدريب المهني والتقني في الأردن .

الناشطة الشبابية لين حسام العطيات قالت بأنّ إنشاء أكاديمية أبناء المملكة يوفر فرصة حقيقية للشباب من خريجي الجامعات المتعطلين عن العمل ، للتوجه نحو تعلم مهنة وحرفة ضمن حاجة سوق العمل ، يستطيعون بها إيجاد فرصة عمل مناسبة يبدأون بها مسيرة حياتهم العملية .

من جانبه نوّه الشاب مؤمن الحسن إلى أملهِ بأن تكون الأكاديمية بمثابة النقلة النوعية في العمل الشبابي الريادي ، وأن تكون بوابة الشباب التي سيدخلون من خلالها إلى مستقبل مشرق كما يحلمون ويتمنون ويحققون به ذاتهم .

الشاعرة الشابة العنود أبو الراغب قالت بأنّ فكرة إنشاء أكاديمية أبناء المملكية المختصة بالتعليم والتدريب المهني والتقني ، تأتي في صلب الأولويات للدولة الأردنية في وقتنا الحالي الذي يعاني فيه شبابنا من البطالة وشُح في فرص العمل التقليدية ، ولذلك أدعم بشكل كبير إنشاء مثل هكذا مؤسسات تساعد الشباب على توفير فرص عمل لهم .

من جهة أخرى عبر الشاب غيث أشرف المجالي الناشط في مجال التصوير الفوتوغرافي عن أهمية وجود أكاديمية تعنى بالتدريب والتطوير المهني ، واضعاً آماله على أكاديمية أبناء المملكة لمَ تحمله من خطط هادفة لدفع محاور التعليم والتدريب للأمام .

كما أبدت الصيدلانية نور نواف سماره عن فخرها واعتزازها بأكاديمية أبناء المملكة ، بما تحمله من روح وطنية إيجابية مرتبطة بإسم ” أبناء المملكة ” تحتضن الشباب الأردني من مختلف المحافظات ، وتساعدهم بإيجاد حياة عملية أفضل .

خريجة كلية الإعلام رنين السوفاني أشارت إلى حاجة الطلبة الخريجين للإنتساب لبرامج تدريبية تساعدهم بتطوير مهاراتهم وقدراتهم المهنية ، تقوي من فرصهم بالإنخراط بسوق العمل ، ومن هنا تأتي أهمية فكرة إطلاق أكاديمية أبناء المملكة .

شاهد أيضاً

الجبهة العربية الفلسطينية: ٧٦ عاما وفصول النكبة مستمرة

عروبة الإخباري – ان حرب الابادة التي يشنها الاحتلال على اهلنا في قطاع غزة ومؤامرات …