حفل الفائزين في مسابقة “مارغو بابيكيان” العريقة للبيانو 2024 أربع جوائز من خمس حصدها الكونسرفتوار الوطني (صور)

عروبة الإخباري –

نظمت مؤسسة “مارغو بابيكيان للموسيقى”، بالتعاون مع “المعهد الوطني العالي للموسيقى – الكونسرفتوار”، و”مؤسسة هامسكيين الأرمنية للتربية والثقافة” (معهد غاناتشيان للموسيقى) “حفل الفائزين في مسابقة مارغو بابيكيان للبيانو  “RECITAL DES LAUREATS DU CONCOURS MARGOT BABIKIAN 2024 DE PIANO” على مسرح بيار أبو خاطر في جامعة القديس يوسف، حرم العلوم الإنسانية – بيروت، في حضور ممثلين عن المؤسسات المنظمة وشخصيات تربوية ودينية وموسيقية وثقافية وإعلامية وأهالي المشاركين.

المسابقة التي توقفت في السنوات المنصرمة بسبب ظروف البلد وجائحة كورونا، عادت في نسختها التاسعة، وهي تقام كل سنتين، بمبادرة أطلقها النائب الراحل خاتشيك بابيكيان في العام 1995 تخليدًا لذكرى زوجته (مارغو) التي رحلت باكرًا، بالتعاون مع المعهد الوطني العالي للموسيقى – الكونسرفتوار، ومؤسسة “هامسكايين”. وتتيح المسابقة للفائزين فرصة العزف أمام الجمهور خلال ريسيتال خاص توزع فيه الجوائز.

افتتحت الحفل البروفيسورة كريستينا بابيكيان عساف، العميدة الفخرية لكلية الآداب والعلوم الإنسانية في جامعة القديس يوسف، بكلمة رحبت فيها بالحضور والمشاركين وشكرت فيها الجهات المنظمة، وقالت: “إن هذه المسابقة لم تكن لتبصر النور لولا مشاركة وتعاون العديد من الأشخاص والجهات الذين نتوجه إليهم بالشكر الجزيل، وفي مقدمتهم المعهد الوطني العالي للموسيقى ممثلاً برئيسته الدكتورة هبة القواس، والسيدة تاتيانا سليم رئيسة قسم البيانو في الكونسرفتوار، ومؤسسة هامسكايين مع السيد سيبو عينتابليان ومدرسته الموسيقية التي تحمل اسم المؤلف الموسيقي الشهير وقائد الأوركسترا الأرمني بارسيغ غاناتشيان”. وشرحت بابيكيان عن هذه النسخة من المسابقة التي بدأت ب 12 مشترك من الفئة العمرية بين 16 و 23 سنة، الذين عملوا بجهد كبير في خلال الأشهر الماضية تحضيراً للبرنامج. وشكرت اللجنة التحكيمية على مهنيتهم وهم: تاتيانا سليم، سيرفات بويادجيان، هوري سارافيان، كاميلا يركانيان. كما تطرقت إلى المعايير الرصينة والمهنية المعتمدة في المسابقة، والمسار الصعب لاختيار ثلاثة من المتبارين، وذلك لتقارب المستوى وأضافت: “لذلك اخترنا في النهاية 5 فائزين سنعلن عنهم خلال الحفل. كما أحيّي أيضاً الذين لم يحالفهم الحظ على جهودهم الكبيرة. والشكر الجزيل للأساتذة من المؤسستين الذين ساهموا في إيصال الطلاب إلى هذا المستوى العالي”.

وكانت كلمة للمديرة الإدارية في معهد “هامسكايين” السيدة مارال هاربويان عن أهمية الموسيقى في حياة الفرد وبلورة قدراته وتهذيب روحهه وتطوير الذاكرة والتركيز، بالإضافة إلى تأثير ممارسة العزف المنتظم على الآلات الموسيقية على التطور الإيجابي للفكر والعقل. وتحدثت عن الموسيقى كلغة كونية تنشر السلام والرقي، وعن المبادرات الموسيقية التي تساهم في الارتقاء بالشعوب، وعن مؤسسة “هامسكايين” ودورها في نشر الموسيقى وتكريس الثقافة الموسيقية. وشكرت عائلة بابيكيان على حرصهم على استمرارية هذه المسابقة المهمة، والكونسرفتوار ممثلاً برئيسته على دوره الوطني في الحفاظ على الهوية الموسيقية للبنان.

وفي ختام الكلمات قبل عرض فيلم قصير عن الجائزة وبدء الريسيتال، تحدثت رئيسة الكونسرفتوار المؤلفة الموسيقية هبة القواس متوجهة بالشكر لجامعة القديس يوسف والمؤسسات المنظمة والمشاركة، وبالترحيب بالحضور والموسيقيين والأساتذة والأهالي والطلاب، وقالت: “أوجه تحية لأهالي المشاركين، لأن خلف كل موسيقي في لبنان هناك أهل يدعمونه ويساندونه لكي يصل إلى أعلى المستويات. مسابقة مارغو بابيكيان اسم كبير أصبح تقليداً نعتز به، يدل على وعي عميق بأهمية الموسيقى، وله دلالات قيّمة في المسار الموسيقي اللبناني. وعائلة بابيكيان ممثلة بالدكتورة كريستين، أرادوا أن يستمروا في هذا النهج، ويكملوا بالمسابقة ليصبح هذا الإرث علامة فارقة اسمها “مسابقة مارغو بابيكيان”. وأضافت: “الكونسرفتوار يهمه أن يدعم كل المؤسسات التي تعتني بالموسيقى، ونحن ندعم ونحتضن جميع المسابقات والأكاديميات والمبادرات الموسيقية، من منطلق أننا المؤسسة الكبرى في لبنان التي تضم الأوركسترات والأساتذة. آن الأوان أن نعمل برؤية جديدة مبنية على التعاون وعلى الاتفاقيات المباشرة، وهذه الطريقة الأسلم لنبني استراتيجية ترفع المستوى الأكاديمي في لبنان. ونحن الآن نعمل على مناهج جديدة و”ماستر كلاسز” مكثفة بشكل أسبوعي، لأن لدينا هدفاً وهو أن نصل إلى مستوى أكاديمي مختلف في الكونسرفتوار وفي التربية في لبنان. وانطلاقاً من هذه الرؤى أقمنا هذا التعاون مع مؤسسة “هامسكايين”، ولن يكون فقط عبر الجائزة وإنما في تعاونات أخرى مثمرة. وفي هذه المناسبة أشكر اللجنة ومنسقة القسم تاتيانا سليم واشكر رئيسة القسم الغربي في الكونسرفتوار السيدة جاكلين تابت، والشكر مجدداً لمسابقة مارغو بابيكيان”.

ثم بدأ الريسيتال الموسيقي الذي أحياه الفائزون الخمسة بالعزف على آلة البيانو في وسط مسرح بيار أبو خاطر، بداية مع المتسابقة نانور أرنيليان التي عزفت (Felix Mendelssohn Rondo Capriccioso,Op.14)، وبعدها إيمانويل سبعلي (Frederic Chopin Ballade No.3 in A-flat major, Op. 47 ) ثم المتبارية إيلينا الخوري في عزف ل ((Frederic Chopin Scherzo No.2, Op. 31 ، والمتباري كفين يوسف (Franz Liszt Hungarian Rhapsody No.2, in C sharp minor). وأخيراً مع هامبيغ بوجانيان Edward Abrahamyan Prelude W19,in G sharp minor) ) وسط تصفيق وتفاعل حار من الجمهور مع الأداء العالي المستوى والمتقن للمتبارين، الذين قدموا ريسيتالاً موسيقياً مبهراً أظهر مدى براعتهم في الأداء العزفي والتقنيات المستخدمة، لاسيما وأن المقطوعات المختارة تتطلب مهارة عالية وتمارين مكثفة.

وفي الختام تم الإعلان عن الفائزين وتوزيع الجوائز المالية التي بلغت قيمتها الإجمالية 7000 دولار، وقد حصد الكونسرفتوار الوطني أربع جوائز من أصل خمس، في مقابل جائزة واحدة لمعهد “هامسكايين” وأتت مناصفة أيضاً مع الكونسرفتوار. وجات النتائج على الشكل التالي موزعة على المراكز الثلاثة الأولى:

–        المركز الأول وقيمته 2000 دولار لكل فائز، مناصفةً بين:

  • هامبيغ بوجانيان، تلميذ الكونسرفتوار الوطني، إشراف الأستاذة أرمينه أبادجان.
  • كيفن يوسف، تلميذ معهد غاناتشيان للموسيقى

–        المركز الثاني وقيمته 1500 دولار:

  • إيلينا خوري، تلميذة الكونسرفتوار الوطني، إشراف الأستاذة أرمينه أبادجان.

–        المركز الثالث وقيمته 750 دولاراً لكل فائز مناصفة بين:

  • نانور أرنيليان، تلميذة الكونسرفتوار الوطني، إشراف الأستاذة أرمينه أبادجان
  • إيمانويل جورج سبعلي، تلميذ سابق في الكونسرفتوار الوطني ويدرس حالياً السنة الأولى في معهد فريدريك غيلدا للموسيقى- النمسا، فيينا(Friedrich Gulda School of Music.

 

 

 

 

 

 

 

 

شاهد أيضاً

هو كذلك أذى يتلوه أذى

عروبة الإخباري – الدكتورة ناديا الصمادي – هو كذلك أذى يتلوه أذى تحاول منع حدوثه …