الجبهة العربية الفلسطينية: ندعو كافة النقابات والاتحادات العمالية في العالم الى كتابة فصل جديد في الثورة ضد الظلم والاضطهاد

عروبة الإخباري –

قالت الجبهة العربية الفلسطينية في يوم العمال العالمي الذي يصادف الاول من ايار من كل عام يجدد العالم ايمانه بالدور الهام الذي تلعبه الطبقة العاملة في تطوير المجتمع الانساني والتقدم به نحو تحقيق حياة حرة كريمة مما ساهم في بناء الحضارة الانسانية الجامعة القائمة على مجموعة من القيم الانسانية القاىمة على اساس المساواة والعدالة وحقوق الانسان، ولعل ما يجعل من الاول من ايار هذا العام مناسبة خاصة هو التحدي الكبير بين هذه القيم وبين المصالح الاستعمارية في تعاملها مع العدوان الغاشم الذي يشنه العدو الصهيوني على شعبنا الفلسطيني وحرب الابادة في قطاع غزة التي يواصلها على مرأى ومسمع العالم وبدعم من الولايات المتحدة الامريكية وبعض حلفائها الغربيين في تناقض واضح وصارخ وصادم لكل القيم والمبادئ القانونية والاخلاقية في ازدواجية صارخة للمعايير وانقياد كامل للسردية الصهيونية التي تكشف زيفها امام الجرائم المتواصلة بحق الشعب الفلسطيني.

واضافت الجبهة في تصريح صحفي لها اليوم بمناسبة الاول من ايار ان الحراكات الشعبية والطلابية التي انطلقت في الولايات المتحدة ونأمل ان تمتد الى كافة الجامعات في كل العالم انتصارا لقيم الحضارة الانسانية ووقف ازدواجية المعايير ووقف كل اشكال الاضطهاد والظلم والاستعباد، فشعبنا الذي مثل خلال العقود الماضية جندي للانسانية الاول في مواجهة الهمجية والصهيونية والوحشية والعنصرية ينظر باهتمام بالغ الى حركة الشعوب وهي تنتصر لقيم العدالة والحق اولا ولحقوق الشعب الفلسطيني ثانيا، مؤكدين لهم ان شعبنا سيواصل الصمود ليس دفاعا عن حقوقه فحسب بل دفاعا عن الانسانية جمعاء التي وحدتها وجمعتها قيم الانسانية.

وتابعت الجبهة ان يوم العمال العالمي مناسبة لنستذكر بها تضحيات وعطاء العامل الفلسطيني الذي شكل ولا زال جزءا مهما من ملحمة الصمود الفلسطيني بكل فئاته، فلقد كان العامل الفلسطيني على الدوام هدفا اساسيا للمشروع الصهيوني بدءا من سياسة (العمل العبري) بداية عهد الاستيطان وصولا الى سياسة التجويع والحصار المنهج، ليستحق العامل الفلسطيني وبجدارة لقب بطل معركة لقمة العيش.

وناشدت الجبهة كافة النقابات والاتحادات العمالية لتحمل مسؤلياتها تجاه ما يواجهه الشعب الفلسطيني وعماله، والعمل بكل الوسائل من اجل نصرة شعبنا والالتحاق بالاحتجاجات الطلابية لاعادة كتابة فصل جديد من تاريخ الحركة العمالية في العالم التي كانت ولا زالت عنونا للنضال الاممي ضد الظلم والاضطهاد.
وتوجهت الجبهة بعظيم التحية الى عمال فلسطين ومن خلالهم الى كافة عمال العالم

شاهد أيضاً

لجنة تحقيق أممية: إسرائيل ارتكبت جرائم ضد الإنسانية مثل الإبادة في غزة

قالت لجنة تحقيق دولية مستقلة تابعة للأمم المتحدة الأربعاء، إن إسرائيل ارتكبت جرائم ضد الإنسانية …