والد “سنوار الأردني” يوقدها ويشعلها وتصريحات جريئة لم تنشر من قبل

عروبة الإخباري –

أخبار البلد –   عفاف شرف

أثار المواطن الأردني رعد الجبور جدلًا واسعاً على منصات التواصل الإجتماعي بعد أن أطلق على مولوده الجديد إسم “السنوار”، تيمنًا برئيس حركة حماس في قطاع غزة يحيى السنوار.

وقال الجبور في مقابلة صحفية لـ”أخبار البلد” إن اسم السنوار أخذ مركزية لدى العالم، وارتبط بالقيم الوطنية، حيث جاءت فكرة تسمية الإسم من شدة حبه للأسماء المرتبطة بالدافع الوطني وهذا ما دفعه لإختيار إسم السنوار لطفله ليصبح ” السنوار رعد بني صخر”، وجاءت الفكرة أيضاً من خلال قرائته لتاريخ القائد يحيى السنوار فوجد من خلال قرائته التاريخ المشرّف والنضالي تجاه القضية الفلسطينية، وما لفته أيضاً معنى الإسم لغوياً (أوقدها وأشعلها) وأكّد بالفعل أن السنوار أوقد وأشعل القضية الفلسطسنية بشتى بقاع الأرض، وهذا الإسم الجميل لا “يغيظ” إلا العدو وعملائه.

وفي سؤال حول الإعتراض أو الإحتجاج على هذا الإسم أو ربما قد يواجه بعض التحديات قال الجبور: “قبل تسجيل الإسم في الأحوال المدنية كنت قد عرضت فكرة الإسم مسبقاً على كل من حولي وكان يوجد العديد من الإنتقادات حول الأحداث التي حصلت سابقاً كحادثة (7 أكتوبر) ، وعندما ذهب لدائرة الأحوال المدنية لتسجيل الإسم لم يكن هناك أي إعتراض حيث رأى الفرحة والإبتسامة على وجوه من سمع الإسم، مؤكدًا إصراره على الإسم ، وأشار إلى أن إختيار الإسم يعود لمبدأ الشخص ذاته ومسؤوليته وقراره وليس للآراء الآخرين.

وحول تصدرهم منصات التواصل الإجتماعي ، بيّن الجبور أنه أعلن عن إطلاق إسم السنوار على طفله عبر منصة “التيك توك” إلا أن أحد أصدقائه قام بمشاركة شهادة الميلاد عبر منصة إكس لتنتشر بعد ذلك بشكل كبير ويتداولها رواد مواقع التواصل الإجتماعي ما بين مؤيد ومعارض.

ومن خلال تساؤل أيضاً حول الإسم هل سيؤثر على كيفية تعامل الناس مع الطفل في المجتمع؟ وهل ستؤثر على شخصيته أو توجهه في المستقبل ؟ قال الجبور: “بالنسبة لي هذا الإسم رمز وفخر وبصمة يمكن أن نذكّر بعضنا البعض بقضيتنا الفلسطينية وهذه القضية أزلية حتى يومنا هذا لا زلنا نحارب ونكافح من أجله، وكذلك لن تؤثر على شخصيته لأن هذا الإسم إسم “بطل” فلا أهتم للتصنيفات الغربية بل أهتم بصفاتنا كرجال شاركنا على أرض فلسطين كأردنيين، وبإعتقادي عندما يكبر سيعرف أن إسمه مربوط بالقضية الفلسطينية سيزيده فخر وإنتماء فنحن نعلم أطفالنا على حب قضيتنا ففلسطين بوصلتنا وجزء لا يتجزأ منا كأردنيين ولدينا ثأر على هذه الأرض علينا إستعادته.

وأكد الجبور إلتفافنا خلف قيادتنا الهاشمية وموقفها في التصدي لهذا العدو الصهيوني، مشيراً إلى أننا كشعب علينا أن نقدم ما نستطيع من دعم سواء بالدعاء أوبالكلمة أو بالمال.

واستذكر الجبور تصريحات جلالة الملك حول أهمية الوحدة الوطنية وخاصة في ظل هذه المحنة وأن نحافظ على أمن الأردن وتركيز بوصلتنا حول فلسطين.

 

شاهد أيضاً

المستشفى الميداني الأردني غزة /78 تعامل مع 5064 حالة الشهر الحالي

أجرت طواقم المستشفى الميداني الأردني غزة /78 السبت، عملية جراحية لتثبيت كسر مفتوح في أسفل …