نساءنا: قوة الصمود ومحور الإنسانية في وجه التحديات

عروبة الإخباري – الإعلامية سارة عمر –

أن العنف ضد المرأة يولد بداخلها جروحًا لا يمكن للايام أن تشفيها، فالمرأة لم تكن في يومٍ من الأيام كائناً مستباحاً ولم يخلقها الله إلا لتكون مكرّمة ، كما ذكر الحديث الشريف “فما أكرم النساء إلا كريم، وما أهانهن إلا لئيم”، إن الذين يمارسون العنف ضدها إنما يمارسون العنف ضد أنفسهم وضد مجتمعهم وأولادهم ومستقبلهم، فالمرأة هي الأم وهي الوطن وهي المجتمع بأسره.

عار على كل من يستغل ضعفها ويسلبها حقوقها ويدمر مشاعرها وأحاسيسها، فالمرأة هي الأم وهي المربية وهي مصنع الرجال والأبطال والعلماء الحكماء من هذا المنطلق نستنكر اشدّ الأستنكار ما تعرضت له المحامية “سوزي بو حمدان”، ونسأل اذا كان القضاء معطلًا، والدولة مغيّبة عن الإلتزام بحماية مواطنيها كيف يمكن العيش  في مجتمع تحكمه شريعة الغاب، هل سيتيقظ الضمائر بعد تزايد حالات العنف والأنتحار والقتل ويبادر المسؤولون إلى انتخاب رئيس للجمهورية أم سنبقى في دائرة الفراغ مكتفين بالدعوات والأمنيات ان يحقّق الله لنا معجزات؟

شاهد أيضاً

رواية “المنفى الخامس” لرحال في القائمة 18 للرواية التاريخية بكتارا

وصلت رواية “المنفى الخامس” للكاتب الأردني محمود رحال إلى القائمة 18 لفئة الروايات التاريخية بجائزة …