وزيرة الثقافة: نرى اليوم شبابا يروون قصصهم ويحققون أحلامهم، كما هي قصة الأردن مع الإنجاز

عروبة الإخباري –

قالت وزيرة الثقافة هيفاء النجار، إن الشباب يعد جزءا محوريا بتطوير المشروع الثقافي الأردني على أعتبار أن هذه الفئة لديها القدرة على تشكيل المنتج الثقافي العصري الممزوج بالحضارة التاريخية للمملكة.

وأشارت الوزيرة النجار خلال رعايتها، الجمعة، حفل افتتاح مؤتمر “تيدكس الشميساني” الذي نظمته شبكة الشباب للتطوير والأبداع إلى أن الأردن يشكل استثنائية فريدة في التنوع والتعددية أنتجت حالة ثقافية متقدمة، ورسمت معالم لمستقبل أكثر إشراقا وتقدما، عماده الشباب المؤمن بالقيم والمبادئ التي أرستها قيادته الحكيمة الواعية التي تؤكد دوما على المشاركة الشبابية ودعمها.

وقالت ” إننا نرى اليوم شبابا يروون قصصهم ويحققون أحلامهم، كما هي قصة الأردن مع الإنجاز الذي حققناه في مؤيتنا الأولى، التي عبرناها بهمم الشباب وسواعدهم رغم التحديات والمعيقات”.

وأكدت النجار، أن القيادة الهاشمية حرصت منذ تأسيس الدولة على إيلاء الجانب الثقافي جل الاهتمام إيمانا منها بضرورته في عملية بناء وتعزيز الثوابت الوطنية، مشيرة إلى أن الملك المؤسس عبد الله الأول بن الحسين كان راعيا للثقافة والأدب، وأقام المنتديات الثقافية والجلسات الحوارية في منزله، حيث التقى فيها مختلف الأدباء والمفكرين والمثقفين آنذاك.

وأكدت على دعم وزارة الثقافة لمختلف الأفكار والمبادرات الشبابية وتبنيها ودعم المواهب المختلفة إدراكا منها لأهمية الشباب المثقف وضرورته في قيادة المسيرة الثقافية الأردنية والحفاظ على المنتج الثقافي وترويجه للعالمية.

وفي ختام الحفل لمؤتمر تكديس، كرمت النجار الداعمين والشباب المشاركين بقصص النجاحات وأصحاب المبادرات.

يشار إلى تكديس، هي مجموعات شبابية أردنية تشكلت لتحاكي تجربة (TED) العالمية، التي تركز على زيادة الوعي والثقافة واستقطاب الأفكار الريادية وتحفز الشباب على انتهاج مسارات مختلفة في العمل والابتكار بما يحقق لهم مزيدا من الإنجاز والتميز.

شاهد أيضاً

هو كذلك أذى يتلوه أذى

عروبة الإخباري – الدكتورة ناديا الصمادي – هو كذلك أذى يتلوه أذى تحاول منع حدوثه …