الشرطة الألمانية تزيل مخيم اعتصام مؤيد للفلسطينيين

عروبة الإخباري –

صحافة وطن – سارة  علي –

بدأت الشرطة في برلين إزالة مخيم اعتصام مؤيد للفلسطينيين أقامه نشطاء خارج مبنى البرلمان لمطالبة الحكومة بوقف صادرات الأسلحة إلى إسرائيل وإنهاء ما يقولون إنه تجريم لحركة التضامن مع الفلسطينيين.

وأزالت الشرطة الخيام وأبعدت المتظاهرين بالقوة وأغلقت المنطقة المحيطة لمنع وصول محتجين آخرين.

جاء ذلك بعد اشتباكات وقعت بين متظاهرين والشرطة في حرم جامعات أميركية واحتجاج بجامعة سيانس بو في باريس، ضمن احتجاجات دولية للتنديد بالحملة العسكرية الإسرائيلية في غزة والدعم الغربي لإسرائيل.

وأقام النشطاء المخيم في الثامن من أبريل تزامنا مع بدء نظر محكمة العدل الدولية دعوى رفعتها نيكاراجوا ضد ألمانيا بسبب تقديم برلين مساعدات عسكرية لإسرائيل.

وقال جارا نصار، الذي نظم المخيم، لرويترز “الفكرة كانت لفت الانتباه إلى التواطؤ الألماني والتمكين النشط للإبادة الجماعية الإسرائيلية في غزة”.

وتنفي إسرائيل بشدة الاتهامات بأن هجومها على غزة يشكل إبادة جماعية.

وجلس نصار وعشرات المتظاهرين على الأرض وهم يرددون شعارات وأغنيات مؤيدة للفلسطينيين بينما كانت الشرطة تطالبهم عبر مكبرات الصوت بالمغادرة.

شاهد أيضاً

إسرائيل تتوغل في شمال غزة وخلافات جديدة داخل حكومة نتنياهو

قال مسعفون وسكان إن قوات ودبابات إسرائيلية توغلت السبت، في مناطق مزدحمة بشمال قطاع غزة …