45 ألفا يؤدون صلاة الجمعة في المسجد الأقصى ظل الإجراءات العسكرية المشددة لقوات الاحتلال

عروبة الإخباري –

أدى عشرات الآلاف، صلاة الجمعة في المسجد الأقصى المبارك، في ظل الإجراءات العسكرية المشددة التي تفرضها قوات الاحتلال الإسرائيلي على الوصول إلى المسجد.

وقدّرت دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس أن نحو 45 ألف مصل أدوا صلاة الجمعة في رحاب المسجد الأقصى.

واعتدت قوات الاحتلال على عدد من الشبان الفلسطينيين قرب باب الأسباط، ومنعتهم من الدخول إلى المسجد الأقصى، بالتزامن مع صلاة الجمعة. كما اعتدت بالضرب على صحفي خلال توثيقه عمليات الاعتداء والتنكيل بالشبان.

وتحرم سلطات الاحتلال الآلاف من الفلسطينيين من محافظات الضفة الغربية المختلفة من الوصول إلى القدس المحتلة لأداء الصلاة في المسجد الأقصى، حيث تشترط استصدار تصاريح خاصة لعبور الحواجز العسكرية التي تحيط بالمدينة المقدسة.

ومنذ بدء العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة والضفة الغربية، في تشرين الأول/أكتوبر الماضي، شددت قوات الاحتلال من إجراءاتها على أبواب المسجد الأقصى ومداخل البلدة القديمة، وتمنع أحيانا فلسطينيين من القدس المحتلة أو الفلسطينيين من أراضي الـ48 من الدخول إلى المسجد لأداء الصلاة.

 

 

شاهد أيضاً

الخارجية تدين استمرار الاحتلال الإسرائيلي بارتكاب جرائم الحرب البشعة في قطاع غزة

دانت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين استمرار جرائم الحرب البشعة التي ترتكبها قوات الاحتلال الإسرائيلي في …