انفجارات ضخمة بقاعدة عسكرية للحشد الشعبي جنوب بغداد

عروبة الإخباري –

قال مصدران من قوات الحشد الشعبي العراقية ومصدران أمنيان لرويترز، إن انفجارا ضخما هز قاعدة عسكرية تستخدمها قوات الحشد الشعبي العراقية جنوبي بغداد في وقت متأخر من مساء الجمعة.

وأوضح المصدران الأمنيان، أن الانفجار جاء نتيجة غارة جوية مجهولة المصدر وقعت نحو منتصف ليل الجمعة.

وقال المصدران بالحشد الشعبي، إن الضربات استهدفت مقرا للحشد في قاعدة كالسو العسكرية قرب بلدة الإسكندرية على بعد 50 كيلومترا تقريبا جنوبي بغداد.

ولم يرد المسؤولون بالحكومة بعد على طلب من رويترز للتعليق.

وفي وقت لاحق، نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصادر أمنية عراقية سقوط قتيل وعدد من الجرحى جراء الانفجار، ثم تحدثت مصادر أمنية عراقية للمرة الأولى عن سقوط 3 جرحى في قصف استهدف مواقع للحشد الشعبي بمحافظة بابل.

ثم توالت البيانات العراقية، حيث تحدث رئيس اللجنة الأمنية بمحافظة بابل عن 5 انفجارات بقاعدة كالسو ناجمة عن قصف طيران مسير لمواقع تابعة لهيئة الحشد.

من جانبها نقلت شبكة “سي إن إن” الأميركية عن مصدر أمني عراقي، أن الانفجارات الضخمة وقعت في مستودع ذخيرة في قاعدة عسكرية تابعة للحشد الشعبي.

ويأتي ذلك بعد يوم من انفجارات شهدتها مدينة أصفهان الإيرانية، وأرجعتها مصادر أميركية إلى هجوم إسرائيلي، بينما قالت إيران إن الانفجارات كانت نتيجة التصدي لهجوم بطائرات مسيرة صغيرة على المدينة، في حين قالت تقارير إعلامية إسرائيلية إنه كان هجوما صاروخيا استهدف مطارا عسكريا في أصفهان.

وقبل أسبوع، تعرضت إسرائيل لهجوم إيراني بعدد كبير من الطائرات المسيرة إضافة إلى الصواريخ، وقالت إنها نجحت في التصدي لمعظمها بمساعدة حلفائها وفي مقدمتهم الولايات المتحدة.

ومن جهتها قالت إيران إن ذلك الهجوم كان ردا على غارة إسرائيلية استهدفت القنصلية الإيرانية في العاصمة السورية دمشق مطلع الشهر الحالي، وأدت إلى مقتل اثنين من قادة فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني، إضافة إلى 5 من المستشارين العسكريين.

شاهد أيضاً

8 دول أوروبية تطالب بإعادة تقييم وضع سوريا لإعادة اللاجئين

قالت حكومات ثماني دول أعضاء في الاتحاد الأوروبي، إنه يجب إعادة تقييم الوضع في سوريا …