الملك من المفرق: أمن الأردن وسيادته فوق كل اعتبار ولن يكون ساحة معركة لأي جهة “وحماية مواطنينا قبل كل شيء وأي شيء”

عروبة الإخباري –

أكد جلالة الملك عبدالله الثاني، الثلاثاء، أن أمن الأردن وسيادته فوق أي اعتبار، “وحماية مواطنينا قبل كل شيء وأي شيء”.

وجدد جلالته في معرض حديثه عن التطورات الإقليمية خلال لقائه وجهاء وممثلين عن أبناء محافظة المفرق، التأكيد على أن الأردن لن يكون ساحة معركة لأي جهة.

وأعرب جلالة الملك، بحضور سمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني ولي العهد، عن اعتزازه برفاق السلاح من المتقاعدين العسكريين، الذين يشكلون رديفا لمنتسبي القوات المسلحة الأردنية – الجيش العربي والأجهزة الأمنية في الدفاع عن الوطن وحماية مستقبله.

وتحدث جلالته في اللقاء، الذي عقد في موقع محطة الخط الحديدي الحجازي بالمفرق بمناسبة اليوبيل الفضي، عن الأهمية التاريخية لمدينة المفرق وموقعها الاستراتيجي على الطرق الدولية.

وعبر جلالة الملك عن سعادته بوجوده بين الأهل في المفرق، الذين جعلوا من الموقع المهم للمدينة نقطة التقاء للجميع.

وأشاد جلالته بتنوع المنتجات الزراعية بالمحافظة، ما جعلها سلة غذاء الأردن الثانية، مشيرا إلى ما شهدته من مشاريع استثمارية في قطاعي الصناعة والطاقة المتجددة، وما توفره من الإمكانات لتحقيق المزيد من التطوير في مجالات متعددة.

وتطرق جلالة الملك في حديثه إلى مدى تأثر محافظة المفرق من أزمة اللاجئين، مؤكدا ثقته بقدرة أبناء الوطن وبناته على تحويل التحديات إلى فرص.

من جهته، أكد محافظ المفرق سلمان النجادا التفاف الأردنيين والأردنيات حول قيادة جلالة الملك، وفخرهم بدور القوات المسلحة والأجهزة الأمنية في حماية الوطن، مهنئا جلالته بمناسبة اليوبيل الفضي، ومشيرا إلى الإنجازات التي تحققت في عهده.

وأشاد بحكمة جلالة الملك في التعامل مع أزمات المنطقة، ومواقفه الداعمة للأشقاء الفلسطينيين، خاصة الأهل في غزة.

واستهل جلالته زيارته للمفرق، يرافقه سمو ولي العهد، بافتتاح شركة “بيا” لحياكة الأقمشة في منطقة الملك الحسين بن طلال التنموية، إحدى أكبر الاستثمارات في المحافظة، بحجم استثمار 149 مليون دولار.

واستمع جلالة الملك إلى إيجاز من مالك الشركة المستثمر سانال كومار عن المشروع، الذي يعمل تحت مظلة شركة “الأزياء التقليدية”، وهي أكبر شركة مصنعة للمنسوجات في الأردن والشرق الأوسط، أشار فيه إلى أن الشركة تهدف إلى تعزيز النمو الاقتصادي المحلي وتوفير فرص العمل، بما ينسجم مع أهداف رؤية التحديث الاقتصادي.

ووفقا لكومار، يعمل في المرحلة الأولى من المشروع 320 موظفا، منهم 120 أردنيا، كما يتوقع أن توظف المرحلة الثانية من المشروع، والتي ستكتمل بحلول نهاية عام 2025، نحو 850 موظفا إضافيا، منهم 300 أردني.

ولدى وصول جلالته إلى موقع محطة الخط الحديدي الحجازي، استقبلته فرقتا المفرق للفنون الشعبية، وإحياء السامر، كما ألقى الشاعر إبراهيم الحسبان قصيدة ترحيبا بجلالة الملك.

وأنعم جلالة الملك بميدالية اليوبيل الفضي على شخصيات ومؤسسات في محافظة المفرق، تقديرا لمساهماتهم في خدمة الأردن، خاصة أبناء وبنات المجتمع المحلي.

وتاليا أسماء الشخصيات والمؤسسات المكرمة بميداليات اليوبيل الفضي:

– الدكتور إبراهيم محمد الحسبان.

– لؤي بهجت سهاونة.

– الدكتور إسلام إبراهيم الشديفات.

– غزوه متروك العون.

– سليمان أحمد الخوالدة.

– المرحوم الدكتور فارس عبدالرزاق أشرق لبن، وتسلمتها ابنته الدكتورة روزا.

– المرحوم الدكتور عبدالقادر محمد عابد، وتسلمها ابنه يزن.

– الشركة الأولى لإنتاج البذور، وتسلمها المهندس صلاح طه أبو موسى.

– التقنيات الحديثة في زراعة اللوزيات والبستنة الشجرية، وتسلمها خلف مكحول السرديه، صاحب المشروع.

– مزارع الغدير النموذجية للخضار والفواكه، وتسلمها خضر محمد الحمايدة.

– شركة وتد الزراعية، وتسلمها مهند تيسير المناصير.

– جمعية أيادي البادية التعاونية الزراعية، وتسلمها رئيس الجمعية عياده كساب الشرفات.

– شركة الجزيرة للدواجن، وتسلمها مديرها الإداري سليمان حماد خزاعلة.

– شركة خيرات الشمال للدواجن، وتسلمها مالك الشركة خيرو ارشيد العرقان.

– جمعية مصح النور للأمراض الصدرية، وتسلمتها آيلين كولمان، مؤسسة الجمعية.

– مستشفى سارة التخصصي، وتسلمها مديرها هزاع محمد الشديفات.

– شركة سمنترا للإسمنت، وتسلمها أسامة أحمد عبدالحميد.

– مجموعة العملاق الصناعية، وتسلمها حسن علي الصمادي.

– الشركة الذهبية للصناعات الكيماوية، وتسلمها المدير العام المهندس غسان عزت الكيلاني.

– إذاعة “صوت جامعة آل البيت”، وتسلمها مدير دائرة العلاقات العامة والإعلام في الجامعة المهندس ناصر عبدالله الشبيل.

– مجموعة باليريا – الأردن، وتسلمها الرئيس التنفيذي للشرق الأوسط، فراس غازي بشارات.

– مشروع القرية السياحية رويال مون، وتسلمها مالك المشروع الدكتور معاذ فليح الخرشان.

– جمعية سيدات السرحان الخيرية، وتسلمتها رئيسة الجمعية مشاعل محمد السرحان.

– جمعية الكرام، وتسلمتها رئيسة الجمعية نجاح أحمد عويدات.

– جمعية سيدات الخالدية، وتسلمتها رئيسة الجمعية نصرة خلف الخالدي.

وحضر اللقاء رئيس الوزراء بشر الخصاونة، ورئيس الديوان الملكي الهاشمي يوسف العيسوي، ومدير مكتب جلالة الملك، جعفر حسان، ومستشار جلالة الملك لشؤون العشائر كنيعان البلوي.

شاهد أيضاً

الملك وسلطان عُمان يرحبان بقرارات دول الاعتراف بالدولة الفلسطينية

صدر، اليوم الخميس، بيان أردني عُماني مشترك في ختام زيارة الدولة لجلالة السلطان هيثم بن …