وزارة الخارجية للسفير الإيراني: ضرورة أن تتوقف الإساءات والتشكيك بمواقف الأردن

عروبة الإخباري –

استدعت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين، الأحد، السفير الإيراني في عمّان، وفق نائب رئيس الوزراء وزير خارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي.

وأكّد الصفدي خلال حديثه لبرنامج صوت المملكة أن الوزارة أوصلت للسفير رسالة بضرورة أن تتوقف الإساءات والتشكيك بمواقف الأردن.

ولدى سؤال الصفدي عن وسائل إعلام إيرانية هدّدت الأردن قال الصفدي: “للأسف كان هنالك تصريحات مسيئة من قبل وسائل الإعلام الإيرانية بما فيها وكالة الأنباء الرسمية الإيرانية”.

وتابع: “اليوم وزارة الخارجية استدعت السفير الإيراني وأرسلت له رسالة واضحة بضرورة أن تتوقف هذه الإساءات للأردن، ويتوقف هذا التشكيك بمواقف الأردن”.

وأضاف: “مشكلة إيران مع إسرائيل وليست مع الأردن، ولا إيران ولا غيرها تستطيع المزاودة على ما يقوم به الأردن وما يقدّمه الأردن وما قدّمه تاريخيا من أجل فلسطين”.

وزاد الصفدي: ” نحن دفعنا دما من أجل فلسطين، ارتقى شهداؤنا على التراب الفلسطيني، نقود جهودا لا تنقطع من أجل نصرة فلسطين ونصرة الحق الفلسطيني وجلالة الملك مواقفه واضحة وصريحة، وجهوده واضحة ومباشرة ومؤثرة في خدمة الحق الفلسطيني”.

وتابع: “رسالتنا لإيران أن مشكلتكم مع إسرائيل ومن غير المقبول ونرفض رفضا قاطعا أي محاولة للإساءة للأردن، نحن نريد علاقات طيبة مع كل دول الإقليم بما فيها إيران وحتى نصل إلى هذه العلاقات الطيبة يجب احترام الآخر ويجب عدم التدخل بالشؤون الداخلية، ويجب عدم الإساءة للأردن لأننا لن نقبل لأي كان أن يسيء للأردن”.

ولدى سؤال الصفدي عن وجود أجندات لإيران وحزب الله في الأردن قال الصفدي: “ليس سرا أن هنالك قضايا عالقة بيننا وبين الإيرانيين، وكنا واضحين وموقفنا واضح بأننا لا نريد تصعيدا مع إيران لا نريد توترا مع إيران، نريد علاقات طيبة وعلاقات جيدة مع إيران قائمة على مبدأ عدم التدخل بالشؤون الداخلية، ومبدأ احترام الآخر، وهنالك حوار أمني مع إيران، والتقيت أنا ووزير الخارجية الإيراني أكثر من مرة، وكان الحوار بيننا صريحا، نريد علاقات طيبة لكن من أجل أن نصل إلى هذه العلاقات الطيبة يجب أن ننهي أسبابها وبعض من أسبابها مرتبط بممارسات تستهدف الأردن سواء عبر ما نراه من تهريب للمخدرات والسلاح من سوريا إلى الأردن من جماعات مرتبطة بإيران بشكل أو بآخر، أو من هجمات سيبرانية تمت على مؤسساتنا في المملكة الأردنية الهاشمية وغيرها من التهديدات”.

وتابع: “ما نقوله بشكل واضح، الأردن لا يريد صراعا مع أحد، بالتأكيد لا يريد صراعا مع إيران ونريد علاقات طيبة معها، لكن مرة أخرى يجب معالجة كل أسباب التوتر حتى نصل إلى هذه العلاقات”.

شاهد أيضاً

العيسوي: الأردن لن يقبل تحت بأي تسوية للقضية الفلسطينية على حساب مصالحه الوطنية

التقى رئيس الديوان الملكي الهاشمي يوسف حسن العيسوي، اليوم الأحد، وفدا شبابيا من مبادرة “النشامى” …