برشلونة يعود بفوز ثمين على باريس سان جرمان

عروبة الإخباري –

عاد برشلونة الإسباني من عقر دار باريس سان جرمان الفرنسي بفوز ثمين 3-2 في ذهاب الدور ربع النهائي لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم الأربعاء.

على ملعب بارك دي برانس، عادت الذاكرة بجمهور سان جرمان وبرشلونة إلى الملحمة الكروية التي جمعتهما في ثمن نهائي المسابقة عام 2017، والريمونتادا التاريخية التي حققها النادي الكاتالوني.

فبعد أن فاز الفريق الفرنسي ذهابا على أرضه 4-0 قلب النادي الكاتالوني الطاولة عليه إيابا بفوزه 6-1 بقيادة الأرجنتيني ليونيل ميسي والبرازيلي نيمار اللذين انتقلا لاحقا للعب في صفوف سان جرمان.

وعاد الفريقان للتواجه في ثمن النهائي عام 2021 وخرج حينها سان جرمان منتصرا من كاتالونيا 4-1 قبل التعادل إيابا 1-1.

وحملت المواجهة نكهة خاصة إضافية كونها جمعت مدرب برشلونة تشافي هيرنانديز بزميله ومدربه السابق في برشلونة لويس أنريكي الذي قاد العملاق الكاتالوني إلى لقبه الخامس والأخير في المسابقة القارية عام 2015 وإلى الريمونتادا الشهيرة.

وشهدت تشكيلة البلاوغرانا عودة الهولندي فرانكي دي يونغ إلى التشكيلة الأساسية بعد غيابه لأكثر من شهر بسبب إصابة في الكاحل.

في المقابل، غاب عن التشكيلة الباريسية المغربي أشرف حكيمي بسبب الإيقاف فشارك مكانه القائد البرازيلي ماركينيوس الذي يشغل مركز قلب الدفاع. كما خاض الإسباني ماركو أسنسيو مشاركته الأساسية الأولى مع سان جرمان في دوري الأبطال.

ويدين برشلونة الذي يعود لدور الثمانية للمرة الأولى منذ العام 2020، بفوزه بنسبة كبيرة إلى البرازيلي رافينيا الذي سجّل هدفين (37 و62) وأضاف الدنماركي أندرياس كريستنسن الثالث (77). وسجّل لسان جرمان، لاعب برشلونة السابق عثمان ديمبيليه (48) والبرتغالي فيتينيا (51).

وقدم برشلونة أداء مميزا في الشوط الأول في ظل سرعة التحولات الهجومية واستغلال المساحات بين الخطوط، ونجح في اقتناص هدف التقدم من هجمة مرتدة تقدم فيها الشاب لأمين جمال الذي حاول التمرير إلى قلب المنطقة فخرج الحارس الإيطالي جانلويجي دوناروما لمحاولة إبعاد الكرة إلا أنه حولها عن طريق الخطأ نحو رافينيا أمام مرمى خال فلم يتردد الأخير بتسديدها مباشرة في الشباك (37).

ردّ سان جرمان الذي دفع مدربه إنريكي باللاعب برادلي باركولي لمحاولة خلق واقع جديد بين الشوطين، سريعا مدركا التعادل عبر ديمبيلي الذي راوغ مدافع برشلونة ثمّ سدد كرة قوية في مرمى الحارس الألماني مارك اندريه تير شتيغن (48).

وانتزع فريق العاصمة الفرنسية التقدم عن طريق فيتينيا إثر سلسلة تمريرات بين باركولا والكوري الجنوبي لي كانغ-إن، قبل أن ينهيها الإسباني فابيان رويز بأخرى متقنة للبرتغالي الذي أودعها الشباك (51).

وردّ تشافي بتبديلين من خلال دخول بيدري والبرتغالي جواو فيليكس مكان جمال وسيرغي روبرتو، وتحوّل رافينيا إلى الجهة اليمنى.

وفي أولى مساهماته، قام بيدري بتمريرة رائعة لرافينيا الذي سددها على الطاير معادلا النتيجة 2-2.

وكاد ديمبيلي أن يعيد التقدم لسان جرمان، إلا أنّ تسديدته مرت بجانب القائم، قبل أن يصعق النادي الكاتالوني، جماهير أصحاب الأرض، بهدف قاتل عن طريق كريستنسن الذي ارتقى لمتابعة كرة برأسه من ركلة ركنية نفذها الألماني إيلكاي غوندوغان (81).

وتقام مباراة الإياب في الملعب الأولمبي في كاتالونيا الثلاثاء المقبل.

شاهد أيضاً

الفيصلي يطلب حكاما من الخارج لمواجهة الحسين إربد…. والاخير يعترض

عروبة الإخباري – قال عضو مجلس ادارة النادي الفيصلي، فراس حياصات، تقديم طلب للاتحاد الكرة …