سلسلة اقتحامات إسرائيلية واسعة في الضفة الغربية عشية عيد الفطر المبارك

عروبة الإخباري –

نفذت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر الأربعاء، سلسلة اقتحامات جديدة عشية عيد الفطر المبارك شملت مدنا وبلدات في الضفة الغربية المحتلة، بحسب وكالة الأنباء الفلسطينية “وفا”.

وأصيب شاب بالرصاص الحي، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي في قرية عصيرة القبلية، جنوب نابلس.

وأفادت الهلال الأحمر الفلسطيني بأن شابا (20 عاما)، أصيب بالرصاص الحي في الفخذ، خلال مواجهات اندلعت عقب اقتحام جنود الاحتلال للقرية، أطلقوا خلالها الرصاص الحي، وقنابل الصوت، والغاز السام المسيل للدموع، صوب الفلسطينيين.

واقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، بلدة بيت أمر شمال الخليل.

وأكدت مصادر محلية أن عدة آليات عسكرية إسرائيلية اقتحمت البلدة وتجولت في عدة أحياء، وان مواجهات عنيفة اندلعت بين المواطنين قوات الاحتلال التي أطلقت الرصاص الحي وقنابل الغاز السام المسيل للدموع، دون أن يبلغ عن إصابات أو اعتقالات.

كما اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، بلدة بيت ريما شمال غرب رام الله.

وأفادت مصادر محلية بأن قوات الاحتلال اقتحمت البلدة بعدة آليات، ونشرت قوة راجلة، وتمركزت بالقرب من المركز الصحي في البلدة.

وداهمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، عدة قرى في محافظة جنين.

وقالت مصادر أمنية ومحلية لـ”وفا”، إن قوات الاحتلال اقتحمت قرى الجلمة، وبيت قاد، جلبون، وفقوعة، وعرانة ودير غزالة، وعرانة، شمال شرق جنين، وبلدة عانين غربا.

وشنت حملة تمشيط وتفتيش واسعة بعد مداهمتها أحياء القرى في خطوات استفزازية، ونصبت حواجز عسكرية متنقلة دون أن يبلغ عن اعتقالات.

كما اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، بلدة عزون شرق قلقيلية.

وأفادت مصادر محلية بأن عدة آليات عسكرية إسرائيلية اقتحمت البلدة من مدخلها الشمالي، وتحولت في عدة أحياء بالبلدة، كما نشرت فرق راجلة في عدة أماكن،، وسط تحليق منخفض لطائرات الاستطلاع، دون أن يبلغ عن اعتقالات.

وداهمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، عددا من المنازل في بلدة جيوس، شرق قلقيلية.

وأفادت مصادر محلية لـ”وفا”، بأن قوات الاحتلال اقتحمت البلدة وداهمت عددا من منازل المواطنين وفتشتها، دون أن يبلغ عن اعتقالات.

وأضافت المصادر أن الشارع الواصل بين بلدتي عزون وجيوس يشهد انتشارا لقوات الاحتلال، التي نصبت عدة حواجز عسكرية وأعاقت حركة المواطنين.

وتواصل قوات الاحتلال حصارها لبلدة جيوس لليوم الثالث على التوالي، وسط مداهمات متكررة لمنازل المواطنين وتفتيشها.

ومنعت قوات الاحتلال الإسرائيلي، الفلسطينيين من دخول بلدة يعبد جنوب غرب جنين، أو الخروج منها.

وذكرت مصادر أمنية ومحلية لـ”وفا”، أن قوات الاحتلال نصبت حاجزا عسكريا عند المدخل الرئيس للبلدة، ومنعت الفلسطينيين من الدخول إليها أو الخروج منها.

وفي السياق ذاته، كثفت قوات الاحتلال من تواجدها ونصبت عددا من الحواجز في محيط قرى شمال شرق جنين.

 

شاهد أيضاً

أبو عبيدة: استهداف 100 آلية عسكرية إسرائيلية في 10 أيام ومستعدون لمعركة استنزاف طويلة

أعلن أبو عبيدة الناطق العسكري باسم كتائب القسام، استهداف 100 آلية عسكرية إسرائيلية مختلفة بين …