بنك الدواء الخيري يُقيم إفطاره السنوي للأيتام

عروبة الإخباري –

تجسيداً لروح التكافل الإجتماعي في شهر رمضان الفضيل ، أقام بنك الدواء الخيري وبالشراكة مع الهيئة الوطنية ” أبناء المملكة ” وبنك الشفاء والصحة الأردني ، حفل إفطار خيري للأيتام بالتعاون مع جمعية أيادينا الخيرية ومركز زها الثقافي .

الإفطار الذي أقيم في مقر مركز زها الثقافي في منطقة خلدا ، حلَّ الفنان العربي الكبير زهير النوباني ضيف شرف عليه ، كما حضر الإفطار عدد كبير من النشطاء في مختلف المجالات .

واشتمل برنامج الإفطار على فقرات ترفيهية وغنائية هادفة قدمها عدد من الفنانين ، كما تم توزيع الهدايا ومجموعة من القصص التوعوية على الأطفال ، وتقديم كسوة العيد لهم بمناسبة قرب عيد الفطر السعيد .

مدير عام الهيئة الوطنية ” أبناء المملكة ” أشرف الكيلاني رحب في كلمته بالضيوف ، مؤكداً على الدور الخيري والإنساني الذي تقوم به هيئة ” أبناء المملكة ” من خلال مؤسستيه الخيريتين ؛ بنك الدواء الخيري وبنك الشفاء والصحة الأردني .

وأضاف الكيلاني بأن هذه الأنشطة والفعاليات الخيرية سوف تقام على مدار العام في مختلف المناسبات الوطنية والدينية ، وهذا هو المطلوب من هيئة أبناء المملكة بأن تكون مظلة وطنية جامعة لكافة شرائح المجتمع الأردني ، ومتواجدة بين المواطنين في كافة المناسبات .

الفنان زهير النوباني عبّر في كلمته عن سعادته بتواجده بين أهله وأبنائه في حفل الإفطار الخيري الذي يُقيمه بنك الدواء في شهر رمضان المبارك ، مشيراً إلى أنّ الفن الراقي الهادف والملتزم بكافة أشكاله هو رسالة إنسانية هدفها نشر السلام والمحبة بين الشعوب ، وأنّ الأردن بقيادته الهاشمية الحكيمة ، هو في مقدمة الدول التي تسعى دائماً إلى مساعدة المحتاجين ونصرة الملهوفين .

نائب مدير عام بنك الدواء الخيري الدكتورة هانية شموط قالت بأنّ إقامة مأدبة الإفطار للأيتام وما شمل ذلك من فقرات ترفيهية للأطفال وتوزيع الهدايا عليهم ، يأتي تطبيقاً فعلياً للمسؤولية الإجتماعية المُلقاه على عاتق بنك الدواء تُجاه الفئات الفقيرة والضعيفة من المجتمع ، وتحديداً فئة الأطفال منهم .

مديرة بنك الشفاء والصحة الأردني الدكتورة نيفين أبو زيد ، قالت بأنّ إقامة مثل هذه الفعاليات من شأنها أن ترسم البسمة على وجوه الأيتام وتعزز من ثقتهم بأنفسهم ، وتقوي أواصر ترابطهم مع مجتمعهم ، وأضافت بأنّ بنك الشفاء حريص دائماً على التواصل مع كافة شرائح المجتمع وتقديم خدماته للجميع دون إستثناء .

من جانبها عبّرت الدكتورة رولا قيام عن سعادتها بمشاركتها في رسم الفرحة على وجوه الأطفال الأيتام وتحديداً في شهر رمضان المبارك ، حيث نوّهت إلى أنّ إقامة هذه الأنشطة الخيرية والإنسانية في شهر الخير والإحسان تُقرب الإنسان إلى الله ، وتعكس صورة الأردن المتكافل والمتماسك .

وخلال حفل الإفطار تم تسليم الشهادات التقديرية للجهات المشاركة والمتطوعين ، وقامت الطفلة جوري أبو زيد بإهداء لوحة فنية من رسوماتها إلى مركز زها الثقافي تقديراً لجهود المركز في رعايته للأطفال في مختلف محافظات المملكة ، كما تم إلتقاط الصور التذكارية

شاهد أيضاً

اشرف الكيلاني أهدى الشيخ محمد الحموري نسخة من رسالة الماجستير

عروبة الإخباري أهدى الاستاذ أشرف الكيلاني، رسالته في الماجستير بتخصص القانون العام، لسعادة الشيخ محمد …