حزب الوطنيين الأحرار اللبناني يطلب فتح أبواب مجلس النواب وانتخاب رئيس له في جلسات متتالية

عروبة الإخباري

صحافة وطن

أصدرت الأمانة العامة لحزب الوطنيين الأحرار البيان التالي:

في هذا الظرف الدقيق الذي يمر به بلدنا لبنان ويهدد وجوده، كنا ومازلنا، منذ بداية انتخاب البروفسور كميل شمعون رئيساً لحزب الوطنيين الأحرار وفي الندوة النيابية، كان يطالب ويسعى إلى تنفيذ ما جاء في وثيقته السياسية التي أطلقها في نيسان 2021، والتي تتسق في مضمونها مع ما يطالب به معظم اللبنانيين، ومن أبرز بنودها:

حياد لبنان والحفاظ على سيادته.

– استقلال القضاء.

تنفيذ اللامركزية الإدارية والمالية الموسعة.

– رفض التوطين والتجنيس والعودة الفورية للاجئين السوريين إلى بلادهم،

كما أكدنا على هذه النقاط في المؤتمر الصحفي الذي عقدناه في الحزب في 3 إبريل 2023 بهذا الخصوص، تحت عنوان “الساكت عن الحق فهو شيطان أخرس”، مؤكدين:

– ضرورة ترسيم الحدود البرية والبحرية بما يضمن سيادة لبنان على حدوده الدولية كأساس لمكافحة تهريب البشر والممنوعات بكافة أنواعها.

أما السيطرة على الأسلحة فهي بيد الجيش اللبناني وجميع القوى الأمنية الشرعية.

تنفيذ القرارات الدولية المتعلقة باستعادة سيادة الدولة وأبرزها القرارات 1701، 1680، 1559 بجميع جوانبها.

قرار الحرب والسلام حصرياً بيد الدولة والجيش اللبناني.

إيجاد الحلول الاقتصادية وتنفيذ الإصلاحات في كافة الإدارات.

إننا اليوم نطالب بانتخاب رئيس للجمهورية اللبنانية ضمن المسلمات التي أطلقها حزب الوطنيين الأحرار منذ نهاية عهد الرئيس ميشال عون، ومن أبرز بنوده التي نلتزم بها:

رئيس ذو سيادة وإصلاحي وفعال في محيطه الوطني.

– ملتزمون بحياد لبنان والانفتاح على العالمين الشرقي والغربي.

لديه رؤية ومشروع وطني متكامل وله مؤهلات ونشاط متميز.

– حريصون على تنفيذ الدستور.

ويرفض التوطين والتجنيس بكافة أشكالهما.

إننا نطالب بفتح أبواب مجلس النواب، والدعوة إلى انتخاب رئيس للجمهورية، في جلسات متتالية ومفتوحة، كأساس حتمي لانتظام عمل المؤسسات الدستورية.

أما على صعيد الشراكة الوطنية بين مكونات الوطن، فإننا في الحزب، وبناء على رغبة غبطة البطريرك، أطلقنا “الجبهة السيادية للبنان” التي تضم عددا كبيرا من الأحزاب السياسية والفعاليات والشخصيات الوطنية. من المجتمع المدني ومن كافة الطوائف اللبنانية، وهي تطالب بالعمل على استعادة سيادة لبنان. وما زلنا ندعو جميع القوى السياسية إلى الانضمام إلى هذه الجبهة التي تبذل جهدا ملحوظا للحفاظ على الكيان اللبناني على أساس احترام القانون والدستور.

وأخيرا، نجدد الدعوة للجميع للتكاتف من أجل إنقاذ هذا الوطن العزيز على قلوبنا جميعا.

شاهد أيضاً

المال للتمويل تكرم أسر شهداء الوطن بمناسبة ذكرى معركة الكرامة وعيد الأم

عروبة الإخباري – تحت رعاية سعادة  الدكتور نايف باشا الخزاعلة وبحضور عطوفة مدير شرطة المفرق …