“جيدكو” توقع 193 اتفاقية مع مستفيدي “التنمية الاقتصادية الريفية”

عروبة الإخباري –

وقع 193 مستفيداً اتفاقيات منح مقدمة من برنامج التنمية الاقتصادية الريفية والتشغيل، الأربعاء، الذي تنفذه المؤسسة الأردنية لتطوير المشاريع الاقتصادية (جيدكو)، والممول من الصندوق الدولي للتنمية الزراعية (إيفاد) بالتعاون مع الحكومة الهولندية.

وحصل 176 متقدماً منهم على منح إنتاجية، تتراوح قيمتها بين 1650-4900 يورو، وحصل 17 متقدماً على منح ريادية تتراوح قيمتها بين 3200-9800 يورو، وتبلغ القيمة الإجمالية لجميع المنح 649 ألف يورو.

ويستهدف البرنامج صغار المزارعين، والمرأة الريفية والشباب، ومجموعات وجمعيات المزارعين، المصنعين والمصدرين للمنتجات الزراعية، بهدف تنمية القدرات التقنية والتنافسية لصغار المزارعين والمشاريع الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر في المناطق الريفية، في معظم المحافظات.

ويهدف البرنامج كذلك إلى تقديم تمويل جزئي، لتحسين وتحديث الجوانب الأساسية ولدعم نماذج المشاريع الزراعية الإنتاجية، والتصنيعية والريادية في المجال الزراعي، من خلال دعم تطوير وتحديث سلسلة القيمة الزراعية.

وقال وزير الصناعة والتجارة والتموين، يوسف الشمالي، خلال حفل توقيع الاتفاقيات، إن التعاون بين المؤسسات الوطنية في تنفيذ هذا المشروع، يعد رسالة واضحة على مدى التناغم في تنفيذ مثل هذه البرامج التي تصب في مصلحة القطاع الزراعي، الذي أثبت نجاحه في مختلف الأزمات.

وأضاف، إن القطاع الزراعي ساهم في تحقيق اكتفاء ذاتي من مختلف السلع والمنتجات، كما ساهمت المشاريع الإنتاجية في توفير أكثر من 3800 فرصة عمل حديدة في مختلف المحافظات.

وأشار إلى أن تقديم الدعم الفني والمالي لصغار المزارعين، والمرأة الريفية، يسهم في تحسين فرص حصولهم على التمويل، وتوفير المزيد من فرص العمل، والمساهمة في تحقيق تنمية اقتصادية، وتحسين دخل الأسر الريفية.

وقال وزير الزراعة خالد الحنيفات، إن قضايا التنمية الريفية هي من ضمن الأولويات التي ركزت عليها الخطة الوطنية للزراعة المستدامة 2022-2025 نظراً لدورها الكبير في توليد فرص العمل في مناطق الأطراف، خاصة في الريف والبادية، مشيراً إلى أن القطاع الزراعي يمثل النشاط الاقتصادي الرئيسي في هذه المناطق، ويعد الأكثر أهمية في إيجاد القيمة المضافة وفرص العمل فيها.

وأكد الحنيفات، أن القطاع الزراعي لم يتلق الاهتمام الكافي خلال العقود الماضية، الأمر الذي راكم مشاكل العمالة والبطالة، وتبعاتهما سواء على مستوى القطاع الزراعي والتنمية الريفية.

ولفت إلى أن الوزارة نفذت من خلال الخطة الوطنية للزراعة المستدامة العديد من البرامج والمشاريع التي هدفت إلى توفير المهارات اللازمة للشباب والفتيات في الريف، وتوفير التمويل لأنشطة التنمية الريفية من خلال قروض بدون فائدة، كما قدمت التمويل من خلال مؤسسة الإقراض الزراعي، مؤكداً عزم الوزارة الاستمرار في دعم برامج التمويل الريفي خلال خطتها حتى عام 2028.

وشدد على أن قضايا التنمية الريفية تتطلب تكثيف الجهود بين مختلف الوزارات والمؤسسات العاملة في التنمية الريفية في القطاعين العام والخاص، وهو ما تم بالفعل خلال تنفيذ مشروع التنمية الاقتصادية الريفية والتشغيل، حيث شاركت كل من المؤسسة الأردنية لتطوير المشاريع الاقتصادية، ومؤسسة نهر الأردن، والمركز الوطني للبحوث الزراعية، ومؤسسة المواصفات والمقاييس، والبنك المركزي الأردني، والجمعية الأردنية لمنتجي ومصدري الخضار والفواكه؛ والبنك المركزي في تنفيذه وكشف عن افتتاح معارض للمنتجات الريفية في كل من عمان وإربد، خلال الفترة المقبلة، بما يمكن أصحاب المشاريع من تسويق منتجاتهم.

وقالت المديرة العامة لمؤسسة نهر الأردن، إنعام البريشي، إن المؤسسة تتابع تنفيذ اتفاقيات المنح، بهدف مساعدة المستفيدين على وتقديم الدعم والإرشاد اللازمين، بما يضمن استمرارية ونجاح المشروع.

وأضافت البريشي إنه ومنذ انطلاق المشروع عام 2015 تم تشكيل قرابة 940 مجموعة ادخار وائتمان، وتأكيد نحو 1960 مشروعاً زراعياً وإنتاجيا، عبر توفير منح موزعة على المستفيدين في مختلف المحافظات.

بدوره قال المدير التنفيذي لـ”جيدكو”، عبدالفتاح الكايد، إن المشروع انطلق عام 2015 واستكملت مرحلته الاولى في 2020 بتمويل من الصندوق الدولي للتنمية الزراعية وبالتعاون مع الحكومة الهولندية، بما تبلغ قيمته الإجمالية قرابة 30 مليون دولار.

وأضاف، إن المؤسسة نفذت أعمال المشروع من خلال لجنة توجيهية بإشراف وزارة التخطيط والتعاون الدولي وبالتعاون مع وزارة الزراعة وعدة مؤسسات حكومية مثل مؤسسة المواصفات والمقاييس والمركز الوطني للبحوث الزراعية

إضافة إلى مؤسسات من المجتمع المدني كمؤسسة نهر الأردن والجمعية الأردنية لمصدري ومنتجي الخضار والفواكه والبنك المركزي.

وقال مدير برنامج التنمية الاقتصادية والتشغيل زيد النسور، إن المشروع يعد أحد المبادرات الواعدة، التي تنفذها “جيدكو”، إذ تتماشى أهدافه مع الاستراتيجيات الساعية للحد من الفقر والاستجابة لندرة المياه، والسياسة الوطنية لتغير المناخ، والاستراتيجية الوطنية للأمن الغذائي، إضافة لبرامج الاستجابة للأزمات الناجمة عن اضطرابات المنطقة.

وأضاف، إن المؤسسة تنفذ أنشطة المشروع بالشراكة مع مؤسسات وطنية رائدة سخرت طاقاتها لتحقيق أهدافه، والوصول للفئات المستهدفة، حيث يقدم المشروع دعماً فنياً، ويبني قدرات المنتجين الزراعيين من خلال تبني تقنيات زراعية حديثة، تقلل من التكاليف وترفع الإنتاجية، وتحسن مستوى جودة وسلامة المنتجات الغذائية، بالإضافة لتوفير تمويل ريفي للمشاريع الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر.

وعلى هامش توقيع الاتفاقيات، وُقعت اتفاقية تجديد التعاون بين “جيدكو” ومؤسسة نهر الأردن، بهدف الإشراف ومتابعة تقديم الخدمات لمجموعات الادخار والائتمان وإدارة المنح، لمدة عام مقبل.

شاهد أيضاً

الروابدة تدعو الشباب إلى التوجه إلى العمل الحر وإقامة المشاريع الصغيرة والمتوسطة

عروبة الإخباري – زارت وزيرة العمل، ناديا الروابدة، الخميس الماضي، مديريتي عمل جرش وعجلون وعددا …