عددان جديدان لمجلة المشاهد الهندية وعمود ثابت لسناء الشعلان

عروبة الإخباري

افتتحتْ مجلة (المشاهد) الهندية العام 2024 م بإصدار عددين متتالين يحملان على التوالي من المجلّة: العدد الأوّل والعدد الثاني للسّنة العاشرة من سنوات إصدار المجلّة التي تصدر عن مجلس الثّقافة والمعارف، الجامعة العليمية، بلدة جمدا شاهي، مديرية بستي/ الهند، وهي ناطقة باللّغة العربيّة، ويرأس تحريرها الدّكتور أنوار أحمد خان البغداديّ، ويدير تحريرها د. محمد أيمن الزهراوي، في حين تتكوّن الهيئة الإداريّة للمجلّة من: د. محمد معراج الحقّ البغداديّ، ومحمد نعيم مصباحيّ، ومحمد عظيم الأزهريّ، ومحمد طيب العليمي، وغلام غوث العليميّ.

أمّا لجنة التّحكيم للمجلّة فقد تكوّنتْ من: د. بديع السّيد اللّحام الدّمشقيّ، ود. سيف بن علي العصريّ، ود. حمد الله حافظ الصفتي، ود. أمد شيخ مصطفى الشّامي، ود. سناء الشعلان.

خصّصت مجلّة (المشاهد) الهنديّة عاموداً ثابتاً في مجلّتها للأديبة الأردنيّة الأستاذة الدكتورة سناء الشّعلان (بنت نعيمة)، وهو يحمل اسم (سنائيّات)، وهو مخصّص لما يجود به قلمها من أدب ونقد ومعالجات إنسانيّة وحقوقيّة وتعليميّة. ويأتي هذا العامود الثّابت للشّعلان -وفق ما صرّح به رئيس تحريرها الدّكتور أنوار أحمد البغداديّ- تقديراً لجهودها وتميّزها الأدبيّ والنّقديّ، واهتمامها الواضح بقضايا الهنود المسلمين في الهند وفي شتّى بقاع العالم لا سيما فيما يخصّ الشّأن الأدبيّ والعلميّ والحقوقيّ، الأمر الذي جعلها وجعل أدبها محطّ اهتمام المبدعين والأكاديميين والدّارسين والإعلاميين الهنود.

حمل عامود (سنائّيات) في العدد الأوّل للسنة العاشرة الموافقة للعام 2024 من مجلّة (المشاهد) عنوان (سلالة النّور)، في حين حمل العامود ذاته في العدد الثاني للسنة العاشرة الموافقة للعام 2024 عنوان (شمس ومطر على سطح واحد).

العدد الأوّل للسنة العاشرة الموافقة للعام 2024 من مجلّة (المشاهد) قد كتب د. حمد الله حافظ الصفتي افتتاحيّته بعنوان “اسكت لا شيخ لك”.،

 

كما احتوى هذا العدد من المجلّة في زاوية (قرآنيّات) على مقالة بعنوان “التفسير المقاصدي بين النظرية والتطبيق”، بقلم الدّكتور أنوار أحمد خان البغداديّ، في حين كتب د. محمد عبد الفضيل القوصي في زاوية (منصّة العقيدة والفكر) مقالة بعنوان “المدخل الأشعري: نقاء المذهب وسماحة الشخصيّة المصريّة”.

كما احتوت زاوية (فقهيّات) على مقالة بعنوان “اللّحية عند الفقهاء”/ الحلقة الثّانية والأخيرة، بقلم الدّكتور محمد أيمن الزّهراويّ.

في حين انعقدتْ زاوية (قضايا فكريّة معاصرة) في المجلة في هذا العدد تحت عنوان “أسباب الإلحاد عند الشباب وأثره على الهوية الوطنيّة”، بقلم الباحث إسلام.

أمّا زاوية (نقد وتوجيه) في المجلة في هذا العدد فقد انعقدت تحت عنوان “الجوائز العربيّة بين التّنفيع والتّدليس والأجندات: مشهد مخزٍ من التهريج والتّهافت”/ الحلقة الأولى من المقالة، بقلم عباس داخل حسن/ مركز التّنور الثقافي/ فنلندا.

في حين انعقدتْ زاوية (شخصيّات) في المجلة في هذا العدد تحت عنوان “الإمام كمال بن الهمام وآراؤه الفقهيّة من خلال كتاب حلبيّ كبير، بقلم الباحث عبد الله شيماؤوف.

اختتم هذا العدد من المجلّة بزاوية (أخبار علميّة وثقافيّة) بتغطيات إعلاميّة بعنوان (مشاغل علميّة للدّكتور أنوار أحمد خان البغداديّ أثناء وجوده في مدينة ممباي).

العدد الثاني للسنة العاشرة الموافقة للعام 2024 من مجلّة (المشاهد) كتب رئيس تحرير المجلة الدّكتور أنوار أحمد خان البغداديّ افتتاحيّته بعنوان “العظمة لا تأتي حبوة، وإنّما تتطلّب همّة عالية”.

كما احتوى هذا العدد من المجلّة في زاوية (قرآنيّات) على مقالة بعنوان “نظريّة الصّرفة في إعجاز القرآن والرّد عليها”، بقلم الدّكتور أنوار أحمد خان البغداديّ، في حين كتب د. حمد الله حافظ الصّفتي في زاوية (حديثيات) مقالة بعنوان “صحيح البخاريّ والشيوعيّة الجنسيّة”.

كما احتوت زاوية (فقهيّات) على مقالة بعنوان “دلالات ومعاني لمصطلح ينبغي ولا ينبغي عند الحنفيّة” بقلم الدّكتور محمد أيمن الزّهراويّ.

في حين انعقدتْ زاوية (نقد وتوجيه) في المجلة في هذا العدد تحت عنوان “الجوائز العربيّة بين التّنفيع والتّدليس والأجندات: مشهد مخزٍ من التهريج والتّهافت”/ الحلقة الثانية والأخيرة من المقالة، بقلم عباس داخل حسن/ مركز التّنور الثقافي/ فنلندا.

في حين انعقدتْ زاوية (شخصيّات) في المجلة في هذا العدد تحت عنوان “الإمام أبو الثّناء محمود الألوسيّ: حياته وخدماته”، بقلم الباحث بشير بن عثمان نلغبيف.

زاوية (أدبيّات) في المجلة في هذا العدد انعقدت تحت عنوان “الاستشهادات الشّعريّة عند المرجاني ودلالاتها في كتابه وفيه الأسلاف”، بقلم د. أحمد شيخ مصطفى، والباحث إلميز إزميلف بن مولوت علي.

اختتم هذا العدد من المجلّة بزاوية (من هنا وهناك) بتغطيات إعلاميّة بعنوان (من صيحات إنسانيّة ضدّ الإبادة الجماعيّة في غزّة).

 

 

شاهد أيضاً

اجد نفسي عاجزة عن الكتابة

عروبة الإخباري  – غادة قنطار – اجد نفسي عاجزة عن الكتابة وكانني امية .. اقف …