ميتا تختبر بعض إمكانيات ثردز الجديدة حفظ المسودات والتقاط الصور داخل التطبيق

عروبة الإخباري –

تختبر ميتا بعض إمكانيات ثردز الجديدة التي يصفها آدم موسيري، رئيس إنستاجرام، بأنها بعض المزايا الأكثر طلبًا للشبكة الاجتماعية.

وتعد القدرة على حفظ المسودات إحدى هذه المزايا التجريبية، إذ يستطيع المستخدمون بسهولة حفظ المنشور الذي كتبوه بصفته مسودة يمكنهم تحريرها ونشرها لاحقًا عن طريق التمرير إلى الجهة السفلية من شاشة أجهزتهم المحمولة.

وعندما تكون هناك مسودة محفوظة، فإن قائمة التطبيق الموجودة في الجهة السفلية من الشاشة تسلّط الضوء على أيقونة النشر.

وفي الوقت الحالي، يمكن للمستخدمين حفظ مسودة واحدة فقط، وليس من الواضح إذا كانت ميتا لديها خطط لمنح المستخدمين القدرة على حفظ المزيد.

وتعد ميزة المسودات التي طال انتظارها في ثردز بمنزلة تغيير جذري للمستخدمين الذين يسعون إلى صياغة المنشور المثالي.

وبالإضافة إلى المسودات، تختبر ميتا أيضًا الكاميرا داخل التطبيق، في خطوة تهدف إلى إسعاد عشاق التصوير الفوتوغرافي وعشاق الصور الشخصية على حد سواء.

ونشر مارك زوكربيرج، الرئيس التنفيذي لشركة ميتا، منشورًا عبر الخدمة مع صورة قال إنها التقطت باستخدام ميزة الكاميرا الجديدة داخل التطبيق التي تختبرها الشركة.

وكشف زوكربيرج عن اختصار جديد للكاميرا موجود داخل مؤلف منشورات ثردز. وتفتح هذه الميزة كاميرا الهاتف المحمول من داخل ثردز نفسه، ويمكن للمستخدمين مشاركة الصور ومقاطع الفيديو من هواتفهم بسهولة كبيرة.

وأوضحت ميتا أن هذه اختبارات أولية للمزايا التجريبية، مما يعني أنها قد تخضع للكثير من التغييرات قبل أن تحصل على إصدار واسع، وهي متاحة فقط لعدد صغير من الأشخاص.

وبدأت ميتا خلال الشهر الماضي باختبار ميزة الإشارة المرجعية لتطبيق ثردز، مما يتيح للمستخدمين حفظ المنشورات التي يمكنهم الرجوع إليها لاحقًا.

وتجرب الشركة نسختها من المواضيع الشائعة عبر ثردز أيضًا، إلى جانب القدرة على إنشاء منشورات مشتركة بين ثردز وفيسبوك.

وتُعد هذه التحديثات بمنزلة قفزة كبيرة نحو تجربة الوسائط الاجتماعية الغامرة والسهلة.

شاهد أيضاً

“الفريق الأحمر” في عالم الأمن السيبراني خلية تشبه العدو

مجموعة تهاجم المنظومة الأمنية أو التقنية للمؤسسات لاختبار مناعتها عروبة الإخباري – اندبندنت عربية – …