مع اذربيجان علاقات متطورة

عروبة الإخباري – كتب سلطان الحطاب

سررت كثيراً حين علمت  أن سفيرنا… سفير المملكة الأردنية الهاشمية في اذربيجان، حيث السفارة في العاصمة باكو، هو سعادة السفير عمر النهار، والذي عمل بنجاح وتميز في أكثر من سفارة أردنية منها بريطانيا.

والسفير النهار معروف حتى هنا في اذربيجان، رغم أنه لم يمض على سفارته فيها إلا بضعة أشهر، فقد جاء بعد السفير غوشة الذي انتقل الى المركز، يحاول السفير النهار تعلم الاذربيجانية وهو على إطلاع جيد على تاريخ وعلى علاقات اذربيجان في إقليميها ودول جوارها. كما يتابع بجد وفعالية العلاقات الأردنية الاذرية ويفعل عشرات الاتفاقيات التي بقيت دون تفعيل لعوامل عديدة ذاتية وموضوعية.

تنفتح اذربيجان بسرعة على العالم، وقد سجلت في ذلك أرقاماً قياسية بعد استقلالها بداية التسعينيات من القرن الماضي بعد معاناة وصدام مع روسيا التي ارسلت جيشها واعتدت في محاولة منها لمنع اذربيجان من الانفصال وتعاملت معها بالسلاح في حين تعاملت روسيا مع دول أخرى انشقت عن الاتحاد السوفيتي بأسلوب حضاري مثل دول لاتفيا ولتوانيا  واستونيا، وغيرها من كان لها خلفية دينية مسيحية قبل قيام الثورة البلشفية التي بنت الاتحاد السوفيتي عام 1917، فذهبت تلك الدول الى الديمقراطية وصناديق الاقتراع في حين تعثرت بعض الدول ذات الخلفية الإسلامية والتي ينتهي اسم معظمها باستان”.

أذربيجان كما قال  السفير النهار،تواكب التطور بشكل سريع وقال إن شعبها مرتاح وان التعامل مع الدولة الآذرية مريح … وانه ينهي عمل …على  مداميك بنيت من زمن علاقة الملك الراحل الذي اهتم بهذه الدولة التي انفرطت عن الاتحاد السوفيقي وبادر الى ارسال أول وفد أردني لزيارتها مكون من حوالي عشرين شخصية برئاسة سمو الأمير رعد بن زيد، ومعالي علي السحيمات، الذي كان نائباً لرئيس الوزراء ومجموعة من الوزراء واساتذة الجامعات والشخصيات العامة، وكانت زيارة تأسيسية مهمة.. وأذكر حين قام الوفد بالزيارة وقد رافقتهم زوجتي كمترجمة كونها من اذربيجان، فقد اعتذرت رغم أنه طلب مني أن أسافر مع الوفد  على اعتقاد أني اتحدث الروسية او أنني خريج احدى جامعات تلك  الدول، ولما علمت  اعتذرت، فأنا لم اتخرج من هناك، وإنما كانت زوجتي خريجة.تلك البلاد

وقد جاءت  في دراسة متخصصة باللغة العربية الى الأردن حيث تعرفت عليهما

، السفير النهار الذي التقيته رافقه ايضا القنصل النشيط السيد أشرف القطارنة، الذي اعجب بالثقافة الاذرية وطبيعة علاقة الدولة مع مواطنيها والعكس، وتحدثنا طويلاً.

السفير ينشط ليعيد خط التواصل مع اذربيجان من خلال فتح خط طيران مباشر مع باكو، حيث بدأ هذا الخط بتوجيه من جلالة الملك الراحل الحسين، وقامت شركة (رويال فالكون) بتدشينه، لكن لم يعش الا شهوراً قليلة وتوقف  بسبب خسائر وقلة المسافرين عليه آنذاك، ومع ذلك واصلت العلاقات الاذرية الأردنية تطورها وصعودها ودخلت مراحل عديدة وزارت وفود رسمية ومدنية باكو، كما زارت وفود اذرية عمان، وكانت سفارة الدكتور أليمان اراسلي، هو أول سفير  في عمان لاذربيجان وهو خبير بالشؤون الأردنية، وقد رحل الدكتور اراسلي،

.. العلاقات تفتح الآن صفحة جديدة … فالسفير الحالي ايلدار سليموف ينشط بشكل ملحوظ لتطوير العلاقات ويقابله السفير عمر النهار الذي وعد بأن ينجح في مساعية لفتح هذا الخط الجًوي قريباً.

كما بدا بتفعيل العلاقات مجدداً وتوسيع حجم التبادل بين البلدين بمجالات عديدة من الصناعات، حيث يصدر الأردن، الأدوية ومشتقات البحر الميت وبعض الصناعات الأخرى ويستورد من اذربيجان مواد نفطية وكيماوية وهندسية وغيرها.

والأردن لا يجد سهولة كون الجغرافيا الاذرية معزولة عن التواصل مع الأردن براً وليس من السهل الاستيراد براً لما حدث في العراق وسوريا وصعوبة الانتقال عبر ايران ومع ذلك تبذل الجهود لتذليل هذه العقبات.

الزيارات الملكية العديدة والمتبادلة بين الملك عبد الله الثاني والملكة رانيا الى اذربيجان قابلهما زيارات من الرئيس إلهام علييف والسيدة الأولى في اذربيجان، وتطورات هذه العلاقات، وظل الأردن يتفهم ولسنوات طويلة حق اذربيجان في استعادة أراضيها المحتلة، وقد وجد دعماً سياسياً من البرلمانات والهيئات الشعبية الأردنية الأخرى حتى استرجع أراضيه المحتلة وتطلع الى مصالحة تاريخية مع جارته ارمينيا التي هزمت في الحرب الأخيرة وانسحبت من الأراضي الاذرية ومن إقليم ناغورنو ظ كاراباخ الاذري المحتل.

هناك اتفاقيات قضائية وتعليمية، حيث زارت فرق ووفود في هذا المجال … وزارت مثلها من الأردن اذربيجان.. وهناك مواقف مشتركة من أجل دعم الاستقرار والسلام.

كان السفير النهار والقنصل القطارنة قد وضحا لي صورة تطور اذربيجان، حين وصف السفير النهار بانه شعب اذربيجان “مرتاح” للدلالة الإيجابية مع الناس والانتخابات المتجدد للرئيس إلهام، أخيراً وفوزه الساحق .. لقد حضرت عرساً اذربيجانياً أردنياً مشتركاً كانت فيه أغنية يا بيرقنا العالي، وقد شدت انتباه الحاضرين بقوة الذين هتفوا للقيادتين

شاهد أيضاً

الفيتو تقويض للسلم والعدالة والمساواة….. الفيتو الأمريكي الدليل ؟* د فوزي علي السمهوري

عروبة الإخباري – لم يعد مقبولا ان يبقى ميثاق الأمم المتحدة الذي صيغ ليكفل مصالح …