الأردن والاتحاد الأوروبي يرفضان بشدة تهجير الفلسطينيين ويؤكدان ضرورة وقف إطلاق النار

عروبة الإخباري –

أكد الأردن والاتحاد الأوروبي، على قوة شراكتهما واستعدادهما لزيادة تعاونهما في المسائل السياسية والأمنية والتجارية والتعاونية في لجنة الشراكة الثالثة عشرة في عمّان.

وانعقد الاجتماع في إطار اتفاقية الشراكة بين الاتحاد الأوروبي والأردن وأولويات الشراكة بين الاتحاد الأوروبي والأردن للفترة 2021-2027 المعتمدة في حزيران 2022، حيث شاركت في رئاسة الاجتماع نائبة المدير العام للشرق الأوسط وشمال إفريقيا في دائرة العمل الخارجي الأوروبي روزماريا جيلي والأمين العام لوزارة التخطيط والتعاون الدولي مروان الرفاعي.

واستعرضت لجنة الشراكة الإنجازات التي تحققت خلال السنوات الماضية، والتي تميزت بالحوار السياسي المكثف على كافة المستويات وتعميق التعاون في مجالات متعددة، وهو ما تجلى في الالتزامات الجديدة التي تم التعهد بها خلال زيارة جلالة الملك عبد الله الثاني إلى بروكسل في 7 تشرين الثاني 2023.

وتبادل ممثلو الطرفين وجهات النظر حول عدد من الأزمات الإقليمية والتحديات العالمية، واتفقوا على مواصلة العمل معًا لتعزيز الاستقرار والسلام والأمن في الشرق الأوسط.

وأشاد الاتحاد الأوروبي بدور الأردن الرائد في استضافة عدد كبير من اللاجئين، لا سيما من سوريا، وأكد التزامه بمواصلة دعم اللاجئين والمجتمعات المضيفة في المملكة الهاشمية.

وأعرب الاتحاد الأوروبي والأردن عن قلقهما إزاء الوضع الإنساني الكارثي في غزة. وحثوا على ممارسة أقصى درجات ضبط النفس وحماية المدنيين وفقا للمبادئ العالمية للقانون الإنساني الدولي.

وأكد الجانبان على ضرورة ضمان التسليم الفوري والمستدام وغير المشروط للمساعدات الإنسانية والطبية.

وأكد الجانبان رفضهما الشديد لأي شكل من أشكال التهجير الفردي أو الجماعي، القسري أو غير القسري للفلسطينيين من أي جزء من الأرض المحتلة، بما في ذلك قطاع غزة والضفة الغربية والقدس الشرقية.

ودعا الأردن إلى وقف فوري لإطلاق النار، فيما شدد الاتحاد الأوروبي على الضرورة الملحة لوقف الأعمال العدائية.

وأكد الاتحاد الأوروبي والأردن أن السبيل الوحيد لحل عادل ودائم وشامل للصراع في الشرق الأوسط هو حل الدولتين الذي ينهي الاحتلال ويؤدي إلى إقامة دولة فلسطينية مستقلة ومتصلة جغرافياً وذات سيادة وقابلة للحياة على حدود الرابع من حزيران عام 1967، وعاصمتها القدس الشرقية، تعيش جنباً إلى جنب مع دولة إسرائيل في سلام وفقاً للقانون الدولي وقرارات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة ذات الصلة.

وشدد الاتحاد الأوروبي والأردن على أن السلام والأمن والنظام المتعدد الأطراف القائم على القوانين يقع في قلب شراكتهما الطويلة الأمد.

واستذكر الطرفان قراري الجمعية العامة للأمم المتحدة إي إس11/1 وإي إس11/2 بشأن أوكرانيا، اللذين صوتا لصالحهما، وأكدا مجدداً مبادئهما المشتركة بما يتماشى مع ميثاق الأمم المتحدة المتمثل في احترام القانون الدولي والسلامة الإقليمية والسيادة الوطنية وضرورة الامتناع عن استخدام القوة واحترام القانون الإنساني الدولي وحل النزاعات بالوسائل السلمية.

وأدان الطرفان جميع انتهاكات القانون الإنساني الدولي وانتهاكات وتجاوزات حقوق الإنسان في مناطق النزاع ودعوا إلى الاحترام الصارم للقانون الإنساني الدولي.

كما أتاح اللقاء استعراض مجالات التعاون والتحديات والمشاريع المقبلة في أولويات الشراكة الثلاث المتفق عليها في حزيران 2022.

وأكد الطرفان مجددًا التزامهما بأجندة الإصلاح في المملكة وتقديم الاتحاد الأوروبي دعمه في هذا الصدد من خلال برامج مختلفة بما في ذلك الأجندة السياسية وأجندة حقوق الإنسان والجهود الرامية إلى تحسين الوصول إلى التعليم وانتقال الأردن إلى الاقتصاد الأخضر، مع التركيز على كفاءة الطاقة والطاقة الخضراء والابتكار وإيجاد فرص العمل.

واتفق الاتحاد الأوروبي والأردن على تعميق التعاون في مجال التنمية الاقتصادية وتنمية القطاع الخاص؛ حيث ستساعد لجنة الاستثمار الأوروبية الأردنية المقبلة ومنتدى الأعمال في عمان على تعزيز هذه الشراكة.

وأسهم الاجتماع أيضا في تحديد المزيد من فرص التعاون المحتملة لمعالجة التهديدات والتحديات المشتركة في مجال الأمن.

وقال الاتحاد الأوروبي من شأن هذا التبادل المثمر لوجهات النظر أن يمهد الطريق أمام مجلس الشراكة المقبل بين الاتحاد الأوروبي والأردن المقرر عقده في بروكسل في الأشهر المقبلة على المستوى الوزاري.

شاهد أيضاً

بحث التعاون المشترك بين وزارتي الاتصال الحكومي والإعلام السعودية

عروبة الإخباري – عقد أمين عام وزارة الاتصال الحكومي الدكتور زيد النوايسة، لقاء موسعا، الإثنين، …