النشامى لنصف نهائي آسيا للمرة الأولى وعلى بُعد خطوتين من اللقب القاري

عروبة الإخباري –

وصل المنتخب الوطني للمرة الأولى في تاريخه إلى نصف نهائي كأس آسيا 2023، للمرة الأولى في تاريخ مشاركاته الخمس في البطولة القارية، ليشكل ذلك إنجازا تاريخيا لـ”النشامى” والكرة الأردنية.

وفاز “النشامى” الجمعة، على طاجيكستان بهدف نظيف على ملعب أحمد بن علي أمام 35530 متفرجاً، ضمن النسخة الثامنة عشرة من البطولة الآسيوية المقامة في قطر.

ولم يخف الاتحاد الأردني لكرة القدم، طموحه بالفوز باللقب الآسيوي، وصرحت الأمينة العامة للاتحاد سمر نصار بقولها: “فوز وتأهل تاريخي للأردن يضعنا مع كبار آسيا. أبارك لسمو الأمير علي رئيس الهيئة التنفيذية وكافة أركان منظومة الكرة الأردنية هذا الإنجاز”.

وتابعت نصار: “كلمة يعطيكم العافية قليلة على أبطالنا النشامى، لاعبين وكوادر تدريبية وإدارية. أبدعتم! جئتم من بعيد والكأس مش بعيد”.

الاثنين، صرح نائب رئيس الهيئة التنفيذية للاتحاد مروان جمعة، لـ”المملكة” بقوله: أي فريق يصل إلى كأس آسيا من حقه أن يطمح للوصول إلى اللقب، وأي فريق يصل إلى الأدوار الإقصائية من حقه أن يطمح في اللقب، وهدفنا أن نستمر، وأن نصل إلى اللقب.

وأضاف جمعة: “هدفنا ونطمح للفوز بالبطولة، ولدينا العناصر والمواهب ولدينا المدربون والكوادر أن ننافس على هذه البطولة”.

وعبر الاتحاد الآسيوي لكرة القدم عن الفوز الأردني بقوله: “الأردن يعبر لسجلات التاريخ ببلوغ قبل النهائي”.

وسجل مدافع طاجيكستان فهدات هانونوف خطأ في مرمى فريقه هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 66 بعد أن اصطدمت الكرة الرأسية لمدافع الأردن عبدالله نصيب به وتحولت إلى الشباك.

وكانت أفضل نتيجة للأردن بلوغه الدور ربع النهائي في نسختي الصين عام 2004 وقطر عام 2011.

ويلتقي الأردن الثلاثاء المقبل على ملعب الجنوب في الوكرة مع الفائز من مباراة منتخبي أستراليا وكوريا الجنوبية.

وشارك لاعب الوسط نور الراوبدة أساسياً بعد غيابه عن المباريات الثلاث الأخيرة للأردن في البطولة نتيجة تعرضه لكسر في أحد أضلاعه وإعلان الاتحاد الأردني بأنه سيغيب عن النهائيات، قبل أن يعاود التدريبات في الأيام الأخيرة.

 

وشهدت مدن أردنية عدة احتفالات بإنجاز المنتخب الوطني لكرة القدم، عبر مواكب مركبات وأهازيج وتلويح بالأعلام ودق للطبول..

 

شاهد أيضاً

صفعة” لـ”برشلونة”.. تير شتيغن إلى الدوري السعودي

عروبة الإخباري – لبنان 24 – إيناس القشاط لم يكن ينقص “برشلونة” في هذه الفترة …