هذه أنا .. وسأظل كما أنا

كلود صوما

النشرة الدولية –

هناك لحظات فارقة  في حياتنا لا تأتي عبثاً ، انما نتيجة  تراكمات ، لتبني حاجزاً أمامنا وتَحُول دون  تقدّمنا واستمرارنا ..

انا لا أؤمن بالهزائم  ولو لاحقتني دهراً  ، لا أخاف من الخيبات  والانكسارات حين تعاندني بشّدةٍ ، أتمّسك بالصبر  ولو أرهقني الانتظار على حافة الرصيف !

انا بنت اللحظة ، ما يفوتني فيها لن احصل عليه باللحظة القادمة ، لذا اتهيأ لها وأعيشها واستمتع بها !

أستنشق من الذكريات عطرَها  ، أحوّل الوجع ألحاناً جميلةً  ، أتجّرع الحزن على مهل ٍ

وابقى على قيد الأمل ..

أعانق قلمي ، أمارس الكتابة لأبعدَ الكآبة  ، أنفخ روحي على الأوراق ، أتجمّل بالقصائد..

أقابل  وجهاً مبتسماً يمّدني بالقوة ، أشّد على يدٍ  تنقل اليّ طاقتها الايجابية ، أحضن روحاً  مترعة  بشعاع الحب  ، تقرؤني من عينيّ .

وبين الحين والحين ، أستحضر طيفاً يواسيني  في وحدتي وأسافر معه في حلمٍ جميلٍ ..

هذه أنا .. وسأظل كما أنا ..

شاهد أيضاً

الصمود الأصعب

عروبة الإخباري  – ندين صموئيل شلهوب – الصمود الأصعب، عندما تصمد الذات، بين الاستجابة والامتناع …