سفيرة الاحتلال في لندن: لن تكون للفلسطينيين دولتهم بعد انتهاء القتال في غزة

عروبة الإخباري –

قالت سفيرة الاحتلال الإسرائيلي في لندن تسيبي هوتوفيلي، إنه بعد انتهاء القتال في قطاع غزة، لن يكون للفلسطينيين دولتهم الخاصة لأنهم لم يرغبوا أبدا بدولة إلى جانب إسرائيل.

وأضافت السفيرة، ردا على سؤال في مقابلة مع “سكاي نيوز”، حول ما إذا كان الفلسطينيون سيحصلون على دولتهم الخاصة بعد انتهاء الأعمال القتالية في قطاع غزة: “الجواب – بشكل دقيق، هو لا. وسأخبركم لماذا… السبب وراء فشل اتفاقات أوسلو هو أن الفلسطينيين لم يرغبوا قط في إقامة دولة إلى جانب إسرائيل، بل أرادوا دولة من النهر

وعبارة “من النهر إلى البحر”، تشير إلى المنطقة الواقعة بين نهر الأردن والبحر الأبيض المتوسط. ويعتبر بعض الخبراء، أن الشعار الفلسطيني – “فلسطين ستتحرر، من النهر إلى البحر”، متطرفا لأنه ينطوي على الطرد القسري للإسرائيليين من المنطقة.

وفي عام 1993، بدأت المفاوضات الفلسطينية- الإسرائيلية السرية في أوسلو. ونتيجة لذلك، تم إعداد اتفاق لإنهاء الصراع بين منظمة التحرير الفلسطينية وإسرائيل، وتخلي الفلسطينيين عن خططهم لتدمير الدولة الإسرائيلية، وانسحاب القوات الإسرائيلية من قطاع غزة والضفة الغربية، وقيام إدارة فلسطينية محدودة.

وفي العام نفسه، عُقد لقاء في واشنطن بين رئيس اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ياسر عرفات ورئيس الوزراء الإسرائيلي إسحاق رابين بحضور الرئيس الأمريكي بيل كلينتون، تم خلاله التوقيع على الاتفاقيات الخاصة بذلك.

ووقعت إسرائيل ومنظمة التحرير الفلسطينية على اتفاق حول الاعتراف المتبادل ببعضهما البعض كشركاء في المفاوضات. وبعد ذلك، ووفقا لاتفاقيات أوسلو، استبعدت منظمة التحرير الفلسطينية من الميثاق الوطني الفلسطيني صيغة عدم الاعتراف بالدولة اليهودية.

شاهد أيضاً

الهيئة الخيرية الأردنية الهاشمية ترسل طائرة مساعدات جديدة إلى غزة

عروبة الإخباري – أرسلت الهيئة الخيرية الأردنية الهاشمية، الخميس طائرة مساعدات طبية جديدة لأهلنا في …