البنك العربي يزف الأرباح الجديدة

عروبة الإخباري – كتب سلطان الحطاب –

مرة أخرى فإن النجاح يقود الى نجاح حين تتوفر الإرادة وتصح العزيمة ويقوم الفريق الواحد.

ويدخل البنك العربي عام 2023 بخطى واثقة ودعم كبير من زبائنه الذين أمنوا بأسلوبه في العمل وحرصه على مصالحهم لينهي الربع الثالث من العام بأرباح صافية بعد الضريبة وصلت الى (630.3) مليون دولار وهي أرقام صاعدة ورائدة مقارنة مع مثيلتها لنفس الفترة من العام الذي سبق إذ كانت (405.8) مليونا، حين كتبنا عنها في 30 / 9 / 2022، إنها زيادة ملموسة تعكس العافية والتمكن والملاءة وحسُن الطالع للعام 2023 كله الذي ما زال فيه الربع الرابع، وهذا النمو يأتي بنسبة محسوبة هي 55% إذا رافقها زيادات في نسب عديدة منها حقوق الملكية التي وصلت الى 10.8 مليار دولار أمريكي، وفي محفظة التسهيلات الائتمانية 36.3 مليار دولار كما بلغت كما بلغت ودائع العملاء 49 مليار دولار، وهو رقم كبير وغير مسبوق لدى أي بنك محلي أو حتى إقليمي، وفي هذا السياق من تسجيل أرقام قياسية عن عام سبق، فإن ودائع العملاء التي امتاز بها البنك العربي لمصداقيته وقدرته على جذب الزبائب زادت بنسبة 4% و 5% على التوالي.

صبيح المصري ربان السفينة صاحب الأيادي البيضاء والكعب الأخضر كما يقولون بالعامية، قال وقد أتخيله يضع خرزة زرقاء على شعار البنك “إن النتائج التي حققها بنهاية الربع الثالث من العام 2023 تعكس نتائج استراتيجية البنك ونهجه الحصيف في إدارة السيولة ورأس المال والمخاطر.

“المصري يؤكد ثقته بقدرة البنك على مواصلة تحقيق نمو مستدام في ظل ما تشهده المنطقة من أحداث”.

أما السيدة المميزة المدير العام التنفيذي للبنك العربي، الأنسة رنده الصادق، فقد أضافت الى ما قاله المصري “إن مجموعة البنك العربي حققت اداء تشغيلياً جيداً ينسجم مع استراتيجيتها المبنية على تنوع مصادر الدخل من خلال المناطق التي تعمل بها المجموعة وفي مختلف قطاعات الأعمال مع التركيز على تحسين الكفاءة التشغيلية رغم التحديات.

الصادق قالت بكل ثقة إن مجموعة البنك العربي احتفظت بمستويات سيولة مرتفعة لتحقيق ربحية أفضل وذكرت أن نسبة القروض الى الودائع 74% وانها حافظت على نسبة تغطية القروض غير العاملة بما يفوق 100% وأن

كفاية رأس المال بلغت حسب تعليمات بازل  3 الدولية  16.9 % وهي أعلى من الحد الأدنى المطلوب حسب تعليمات البنك المركزي الأردني.

البنك العربي كان من قبل أعلن عن نجاح عملية الإكتتاب في إسناد القروض الدائمة التي أصدرها ضمن الشريحة الأولى الإضافية لرأس المال التنظيمي بالدولار الامريكي والبالغ (250) مليون دولار أمريكي وبسعر فائدة ثابت 8%، وقد أدرج هذا الإسناد في بورصة لندن وسوق الأوراق المالية الدولية وسوق السندات المستدامة.. وقد ذكرت حينها أن ذلك يستهدف تعزيز وتنويع مصادر تمويل قاعدته الرأسمالية ودعم استراتيجيته وخططه المستقبلية الهادفة لتحقيق مزيد من النمو وبما ينعكس على المساهمين.

ما لاحظناه كمراقبين أنه منذ تولت رنده الصادق مسؤوليتها التنفيذية الأولى في البنك العربي في موقع المدير العام التوفيق يحالفها في تقديم البنك على صعيد نمو وأرباحه وتطوره بما يؤكد قدرتها ورضى الإدارة عنها والفال الطيب الذي يرافقها.

 

 

 

 

شاهد أيضاً

نماذج الحوكمة المؤسسية* سلامة الدرعاوي

عروبة الإخباري – في ساحة الأعمال والصناعة، تبرز شركتا الفوسفات والبوتاس كأحد النماذج التي يُحتذى …